مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 سبتمبر 2019 02:31 صباحاً

  

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

الأسودي : مليشيات الحوثي تحاول إخضاع السكان من خلال التعذيب

الخميس 04 يوليو 2019 07:36 مساءً
جنيف(عدن الغد ) خاص :

أكد هاني الأسودي رئيس مركز حقي لدعم الحقوق والحريات على تصاعد كافة انتهاكات حقوق الانسان بما فيها جرائم التعذيب منذ سيطرة مليشيات الحوثي على العاصمة اليمنية صنعاء.

وأشار الأسودي خلال ورقته المقدمة في الندوة التي أقامتها عدد من المنظمات غير الحكومية ذات الصفة الاستشارية بالأمم المتحدة أثناء إنعقاد الدورة 41 لمجلس حقوق الانسان في جنيف اليوم الخميس حول جرائم التعذيب في المنطقة العربية .

 أشار أن مليشيات الحوثي تحاول اخضاع السكان في المناطق التي تسيطر عليها من خلال التعذيب الذي يكون أيضا مقدمة لممارسة جرائم أخرى مثل جرائم الاتجار بالبشر وإرغام الغير على ممارسة الدعارة وخاصة حينما تكون الضحية امرأة أو مقدمة لجريمة تجنيد الأطفال.

 مبيناً أن معظم جرائم التعذيب التي يتعرض لها الضحايا تبدأ بالاختطاف أو الاعتقال والإخفاء القسري، ثم لا يُسمح لضحايا التعذيب الاتصال بالأهل والأقارب أو أي جهة حقوقية، ولا يتم في معظم الحالات عرضهم علي أي جهة قضائية، كما لا يتمكن معظم أهالي الضحايا من الحصول على معلومات عن مصير ذويهم المحتجزين أو أماكن تواجدهم طيلة فترة احتجازهم، خصوصا مع استمرار نقل هؤلاء الضحايا من سجن إلى آخر ومن محافظة إلى أخرى.

وأوضح الأسودي أن المنظمات الحقوقية في اليمن تمكنت من توثيق 18 ألف حالة اعتقال خلال الأعوام 2015-2018 تعرضت ألف حالة منهم على الأقل للتعذيب في حين قضى تحت التعذيب ما يزيد عن 100 ضحية.

وشرح الأسودي الصعوبات في رصد ضحايا التعذيب وخاصة حينما تكون الضحية من النساء، قائلا أن أبرزها صعوبة الوصول إلى ضحايا التعذيب في المناطق التي تسيطر عليها المليشيات وتقع فيها هذه الانتهاكات، وكذلك خوف الضحايا أو ذويهم من الإبلاغ عن وقائع التعذيب بسبب خوفم من انتقام مليشيات الحوثي منهم.

كما أشار الأسودي أن مركز حقي لدعم الحقوق والحريات تلقى بلاغات تفيد بقيام الزينبيات وهي (مليشيا نسائية مسلحة شكلها الحوثيين)، بالإرشاد ومداهمة منازل الضحايا النساء وتحريز كافة ممتلكاتهن الثمينة بما فيها المشغولات الذهبية والاستيلاء عليها تحت مبرر ممارسة جرائم لا أخلاقية "جريمة البغاء"، مبينا طرق ووسائل التعذيب الخاصة تجاه النساء من قبل المليشيات.


المزيد في اخبار المهجر اليمني
سفير بلادنا في الكويت يستقبل في مكتبه بعثة العطاء ويشيد بجهود الجامعة
  استقبل سفير بلادنا المفوض فوق العادة لدى دولة الكويت الشقيقة الدكتور علي بن منصور بن سفاع، الاثنين، في مكتبه بمقر السفارة اليمنية في الكويت بعثة جامعة العطاء
مشاركة نادي الطلاب الحضارم بالسودان في اليوم العربي للعمل التطوعي بالخرطوم
  شارك الأستاذ/ أديب أحمد بريكان رئيس نادي الحضارم بالسودان في اليوم العربي للعمل التطوعي الأحد، ١٥ سبتمبر وكان بتشريف ورعاية الدكتور/ معتصم السيد هاشم مدير عام
باحث يمني يشارك في مؤتمر تكنولوجيا المياه بجمهورية مصر العربية
شارك الباحث اليمني عبدالله عباس بمؤتمر تكنولوجيا المياه والذي الذي نظمته جمعية تكنولوجيا المياه في دورته الثانية والعشرون للفترة 12 - 13 سبتمبر الجاري، بمدينة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
إستبشار الرئيس عبدربه منصور هادي
اختفاء فتاة شابة في ظروف غامضة بعدن
جباري: الحكومة تتعرض لضغوط... وساعات تفصلنا عن عدن (حوار)
"سهى الشيباني" قصة الطابخة اليمنية الشهيرة التي اكتشف الجميع أنها (رجل)
تقرير دولي يكشف ملابسات مقتل الرئيس اليمني السابق "صالح"
مقالات الرأي
إن كان ثمة من دور في الجنوب يتم الإعداد له وستلعبه شخصيات بارزة تنتسب لحزب المؤتمر الشعبي العام في قادم
فلتعلم علم اليقين شقيقتنا الكبرى المملكة العربية السعودية أن سياستها وخططها الإستراتيجية وتحالفاتها في
تمضي تونس السلام بشعبها العظيم الذي قاد أول حركة تغيير مدني سياسي في الوطن العربي بشكل سلمي إلى مصاف التحولات
  العنف نتاجًا طبيعيًا لثقافة الصراع المتأصلة في العقلية الجمعية للمجتمع اليمني القائمة على فلسفة الغلبة
كلما تخطى مجتمعنا مرحلة صعبة من الصراع , عملت اطراف اخرى على جرهِ الى صراع جديد , وكلما تداوت جراح غائرة في جسد
عندما غرّد طارق صالح، نجل شقيق الرئيس الراحل، عن مرض هادي قام الأخير ووضع كاميرا أمامه ثم تحدَّث إلى شعبه.
  بالقدر الذي يستحق الإحترام والمؤازرة الشعبية، السياسيون الأعزاء الذين برزوا مؤخرا وهم يصدعون بالرأي
  كتب / عبدالله جاحب .. كلمة قالها لي صديقي ورفيق دربي المناضل والقيادي في المقاومة الجنوبية وقائد المقاومة
قلة اليوم هم من يستطيعون أن يتحدثوا عن العبث الإماراتي في اليمن في ظل صمت الكثير من الناس سواء كانوا سياسيون
  يجب أن تنتهي حرب اليمن. والسر هو أن الطريقة التي ينتهي بها الأمر ليست سرًا على الإطلاق. في 14 سبتمبر، أدى
-
اتبعنا على فيسبوك