مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 17 أكتوبر 2019 06:20 مساءً

  

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

مقتل مغترب يمني بالمملكة وقوات الامن تلقي القبض على المتهمين

الاثنين 08 يوليو 2019 09:20 مساءً
الرياض (عدن الغد ) خاص




نجحت دوريات الأمن بمنطقة الرياض العاصمة السعودية في التوصل إلى مغتربين يمنيين بعد أن أقدما على قتل آخر من أبناء جلدتهم، وقد تم إيداعهما التوقيف بمركز الشرطة المختص.

وفي التفاصيل، فإن إحدى الفرق التابعة لدوريات الأمن كانت تتجول أثناء سير عملها في حي نمار غرب مدينة الرياض صباح هذا اليوم الأحد، ولاحظ رجل الأمن وافد من الجنسية اليمنية يسير بشكل سريع، ليتم استيقافه، وبعد سؤال عن إثباتاته الشخصية ظهرت منه علامات الارتباك.

وأثناء توقف الوافد اليمني لدى رجل الأمن، حضر شخص آخر، وذكر أن شجاراً حدث داخل إحدى البنايات الواقعة في حي نمار، وأن هذا الشخص قد هرب من الموقع، وعلى الفور جرى الانتقال لموقع البلاغ، حيث عُثِر على مقيمٍ من الجنسية اليمنية في العقد الرابع من العمر وقد فارق الحياة إثر تعرضه لإصاباتٍ أدت لوفاته.

وكشفت المصادر أن دوريات الأمن تمكنت بفضل الله من ضبط المتهمين وهما وافدين من الجنسية اليمنية قبل تمكنهما من الفرار، والعثور على ملابسهما التي كانا يرتديانها أثناء ارتكاب الجريمة بعد محاولتهما إخفائها، وقد وجد عليها آثار دماءٍ من جراء الحادثة.





المزيد في اخبار المهجر اليمني
بيان هام من سفارة اليمن في النمسا
  صرح مصدر في سفارة بلادنا بالنمسا أن ماتداولته بعض الصحف والمواقع الاخبارية حول منع السفارة مساعدات لصالح أطفال اليمن هو محض افتراء وتشويه بصورة مغرضة، وأن
برعاية السفارة اليمنية بماليزيا ينظم اتحاد الطلاب اليمنين ندوة بعنوان 14اكتوبر الهوية والمسار
    برعاية كريمة من السفارة اليمنية بماليزيا ، نظم اتحاد الطلاب اليمنين بماليزيا ندوة بعنوان ١٤ اكتوبر الهوية والمسار، حيث تناولت الندوة اربع محاور رئيسية،
توافق عربي على دعم إعادة اليمن إلى عضوية الاتحاد البرلماني الدولي
توافقت المجموعة العربية الأعضاء في الاتحاد البرلماني الدولي في اجتماع تنسيقي عقد في العاصمة الصربية بلجراد أمس الأول بحضور وفد من مجلس النواب اليمني برئاسة سلطان




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول تعليق للمجلس الانتقالي على تصريحات الحكومة حول توقيع اتفاق جدة
قوة أمنية تنهي عملية بسط على شارع عام بمدينة عدن
انفجار في محيط قصر معاشيق
شهود عيان : موكب يضم سيارات لمسئولين غير معروفين مر بشقرة في طريقه الى عدن
قيادة ألوية الدعم والإسناد توضح حقيقة تخلي التحالف عنها
مقالات الرأي
سوف ينتهي صراع الانتقالي والشرعية بتوقيع اتفاقية او بدون توقيع اليوم او غدا او بعد غد او بعد شهر وشخصيا
كان صديقي سابقا راجح بادي أول متحدث بالعالم لأربع حكومات كارثية على التوالي، يتنقل ذات مساء جنوبي حالم، وسط
مازال هادي هو الأمل بعد الله لخروج البلاد من كل المنعطفات، والمسالك الضيقة، لهذا قولوا له إننا معه، نعم نحن
عندما نذكر تونس نتذكر عقبة بن نافع وذلك الرعيل الأول الذين حملوا الرسالة المحمدية الى شمال أفريقيا والمغرب
 لعل أكبر تحدي  تواجهه الدبلوماسية  اليمنية في العصر الحديث هو  افتقارها لنظم " الدبلوماسية الرقمية
للمرأة العربية هنا وهناك نصيب من الحركة الوطنية والقومية والاسلامية ومن عملية المشاركة في صنع السياسية
في البداية يعطي ترمب الضوء الأخضر لاردوغان بإجتياح الشمال السوري بحجة تامين المنطقة الآمنة داخل العمق
ظاهرة قيس سعيد جديرة بالوقوف أمامها ودراستها, هذا الإنسان البسيط والشريف الذي جاء من عمق المجتمع التونسي, لا
أن كأن صحيحا ما تم تسريبه في طيات مسودة إتفاق جدة التي حددت الأطراف المعنية بذاك الإتفاق و هي الحكومة الشرعية
عزيزي القارئ قبل البدء ! إسمح لي هنا بإستعراض ما أرآه حديثا سياسيا غاية في الاهمية!!  ـ(حذر المبعوث الأممي
-
اتبعنا على فيسبوك