مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 17 أكتوبر 2019 08:44 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

المتحف الفلسطيني يؤرشف 70 ألف وثيقة ويطلق منصته الإلكترونية

الأربعاء 10 يوليو 2019 05:06 مساءً
(عن الغد)متابعات:

أعلن المتحف الفلسطيني في مدينة بيرزيت بالضفة الغربية انتهاءه من أرشفة 70 ألف وثيقة ضمن مشروع أرشيفه الرّقمي الهادف لحماية الموروث التاريخي الفلسطيني المعرض للخطر والمحافظة عليه.
جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي لمدير المتحف عادلة العايدي، اليوم، في مبنى المتحف ببلدة بيرزيت شمال مدينة رام الله، للإعلان عن استعداده لإطلاق المنصة الرقمية للمشروع حتى منتصف آب القادم، وذلك ضمن خطة لاعتماد التوثيق الرقمي كأداة لمواجهة أية مخاطر أو تهديدات قد تتعرض لها الوثائق أو القطع المختلفة.
ويعمل المتحف لبناء أرشيف رقمي مفتوح أمام الجمهور، وقابل للتحديث باستمرار، ويضم مجموعات من صور فوتوغرافية، وأرشيف ورقي مختلف، ووثائق تاريخية، وكتب، وأفلام، وتسجيلات صوتية، ومواد أخرى مهددة بالضياع أو التلف أو المصادرة. والّتي توثق تاريخ المجتمع الفلسطيني منذ بدايات القرن التاسع عشر وحتى عام 2005.
هل يحمي متحف خاص آثار فلسطين من الضياع؟
ونجح المتحف حتى الآن بحفظ وأرشفة 70 ألف وثيقة من 138 مجموعة، تنقسم لمجموعات شخصية لأفراد وعائلات فلسطينية، ومجموعات لمؤسسات، إضافة إلى مجموعات لمتخصصين من باحثين ومصورين.
ويغطي المشروع كافة مناطق فلسطين التاريخية، إضافة للأردن ولبنان، ويطمح المتحف في الوصول إلى أرشيفات الفلسطينيين في مراكز تجمعهم حول العالم مثل أمريكا اللاتينية.
وحول المشروع قالت المديرة العامة للمتحف الفلسطيني، عادلة العايدي: "يعد هذا المشروع علامة فارقة في رحلة عمل المتحف الفلسطيني، فمن خلاله نشارك محطات هامة ومنسية من حياة الفلسطينيين وتاريخهم الاجتماعي والثقافي والسياسي مع كل العالم، ويلبي هذا المشروع طموح المتحف الفلسطيني في تعزيز الرواية الفلسطينية، ليكون تاريخنا الشخصي والجمعي عابرا للحدود، ورافدا للأجيال بمراجع معرفية هامة عن تاريخ فلسطين".

 


المزيد في أدب وثقافة
خاطرة حزينة لبلادي
بلادي الحزينة اما آن ان تبتسم وتلك الجراح التي ارهقتها سنينا اما آن ان تلتئم لماذا ننام ونصحو ومعاركنا تحتدم لماذا الدمار وهذا الخراب الصعود لهاوية من عدم اين
دكتورة واديبة جنوبية تحصل على شرف المشاركة في كتاب فضاءات الجياد في الادب العربي المعاصر بالأردن
حصلت الدكتورة منال محمد الطبيبة والكاتبة الأديبة (عضو في منتدي الجياد للثقافة والتنمية وايضا عضو في منتدى أدباء وكتاب الجنوب) على شرف المشاركة في كتاب فضاءات
بائعة العُشار.. وكرم الغفلي
كتب/مصطفى محمد: خلف بسطة عُشار وعلى كرسي دون مساند وضعت دفترها على ركبتيها بقلم الإصرار فتاة تبحث عن مستقبلها الذي كاد أن يؤده ماضي نهشته أنياب الحروب .. فتاة العشار -




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول تعليق للمجلس الانتقالي على تصريحات الحكومة حول توقيع اتفاق جدة
انفجار في محيط قصر معاشيق
شهود عيان : موكب يضم سيارات لمسئولين غير معروفين مر بشقرة في طريقه الى عدن
اعمال البسط تصل إلى أراضي الشهداء بعدن
مصدر مسؤول بالشركة اليمنية للاستثمارات النفطية بشبوة يؤكد استقبال نفط صافر وضخة عبر قطاع4 التابع للشركة
مقالات الرأي
تقول الكاتبة الفرنسية "سيمون دو بوفوار" في روايتها "المثقفون" : "فجأة إنهال علي التاريخ بكل قوته فتشظيت" . يتطبق
السلام أسم من أسماء الله الحسنى ، السلام كلمة تحمل معاني ومفردات كثيرة ، إن المقصود بالسلام في مقالي هذا هي
سوف ينتهي صراع الانتقالي والشرعية بتوقيع اتفاقية او بدون توقيع اليوم او غدا او بعد غد او بعد شهر وشخصيا
كان صديقي سابقا راجح بادي أول متحدث بالعالم لأربع حكومات كارثية على التوالي، يتنقل ذات مساء جنوبي حالم، وسط
مازال هادي هو الأمل بعد الله لخروج البلاد من كل المنعطفات، والمسالك الضيقة، لهذا قولوا له إننا معه، نعم نحن
عندما نذكر تونس نتذكر عقبة بن نافع وذلك الرعيل الأول الذين حملوا الرسالة المحمدية الى شمال أفريقيا والمغرب
 لعل أكبر تحدي  تواجهه الدبلوماسية  اليمنية في العصر الحديث هو  افتقارها لنظم " الدبلوماسية الرقمية
للمرأة العربية هنا وهناك نصيب من الحركة الوطنية والقومية والاسلامية ومن عملية المشاركة في صنع السياسية
في البداية يعطي ترمب الضوء الأخضر لاردوغان بإجتياح الشمال السوري بحجة تامين المنطقة الآمنة داخل العمق
ظاهرة قيس سعيد جديرة بالوقوف أمامها ودراستها, هذا الإنسان البسيط والشريف الذي جاء من عمق المجتمع التونسي, لا
-
اتبعنا على فيسبوك