مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 يوليو 2019 11:59 صباحاً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

المتحف الفلسطيني يؤرشف 70 ألف وثيقة ويطلق منصته الإلكترونية

الأربعاء 10 يوليو 2019 05:06 مساءً
(عن الغد)متابعات:

أعلن المتحف الفلسطيني في مدينة بيرزيت بالضفة الغربية انتهاءه من أرشفة 70 ألف وثيقة ضمن مشروع أرشيفه الرّقمي الهادف لحماية الموروث التاريخي الفلسطيني المعرض للخطر والمحافظة عليه.
جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي لمدير المتحف عادلة العايدي، اليوم، في مبنى المتحف ببلدة بيرزيت شمال مدينة رام الله، للإعلان عن استعداده لإطلاق المنصة الرقمية للمشروع حتى منتصف آب القادم، وذلك ضمن خطة لاعتماد التوثيق الرقمي كأداة لمواجهة أية مخاطر أو تهديدات قد تتعرض لها الوثائق أو القطع المختلفة.
ويعمل المتحف لبناء أرشيف رقمي مفتوح أمام الجمهور، وقابل للتحديث باستمرار، ويضم مجموعات من صور فوتوغرافية، وأرشيف ورقي مختلف، ووثائق تاريخية، وكتب، وأفلام، وتسجيلات صوتية، ومواد أخرى مهددة بالضياع أو التلف أو المصادرة. والّتي توثق تاريخ المجتمع الفلسطيني منذ بدايات القرن التاسع عشر وحتى عام 2005.
هل يحمي متحف خاص آثار فلسطين من الضياع؟
ونجح المتحف حتى الآن بحفظ وأرشفة 70 ألف وثيقة من 138 مجموعة، تنقسم لمجموعات شخصية لأفراد وعائلات فلسطينية، ومجموعات لمؤسسات، إضافة إلى مجموعات لمتخصصين من باحثين ومصورين.
ويغطي المشروع كافة مناطق فلسطين التاريخية، إضافة للأردن ولبنان، ويطمح المتحف في الوصول إلى أرشيفات الفلسطينيين في مراكز تجمعهم حول العالم مثل أمريكا اللاتينية.
وحول المشروع قالت المديرة العامة للمتحف الفلسطيني، عادلة العايدي: "يعد هذا المشروع علامة فارقة في رحلة عمل المتحف الفلسطيني، فمن خلاله نشارك محطات هامة ومنسية من حياة الفلسطينيين وتاريخهم الاجتماعي والثقافي والسياسي مع كل العالم، ويلبي هذا المشروع طموح المتحف الفلسطيني في تعزيز الرواية الفلسطينية، ليكون تاريخنا الشخصي والجمعي عابرا للحدود، ورافدا للأجيال بمراجع معرفية هامة عن تاريخ فلسطين".

 


المزيد في أدب وثقافة
طائرة من ورق (قصة قصيرة ) الأولى
وقبل أن تضع الشمس شرشفها المكتسي بحمرة مائلة إلى الصفار وتودع تلك الرقعة لتسمح لخيوط الليل تتسلل إلى المدينة لتكسوها بالسواد , كان أبناء الحي يلعبون بطائراتهم
أنا هنا ، أنا تعز(خاطرة)
في ذات صباح مشرق بالنور ، مليء بالسعادة ، ومفعم بكل الصفاء الوجداني ، وأنا أتجول راجلا في الضاحية الغربية من المدينة ، هبت من جهة المشرق نسماتٌ عليلة ؛ لم أشم مثلها
" ياليت "
ياليت من ودي عيوني تشوفه القاه واقف بين عيني ورمشي وياليت من جارت علينا ظروفه نلقاه صدفه بين الناس ،، يمشي أتابع أفكاره ..... وأقراء حروفه وأشوف مابين العيون وقع ،،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العميد طارق: هكذا استشهد الرئيس علي عبدالله صالح
مسئول بمطار عدن يؤكد ان إدارة المطار على علم بالعطل الذي راح ضحيته أحد الموظفين(وثيقة)
خلية مسقط تخطط لجرّ المهرة اليمنية إلى صراع عسكري
الشرطة البريطانية تلقي القبض على مسن يمني في شوارع مدينة ليفربول
عاجل: لأول مرة منذ سنوات.. محكمة بعدن تفصل في قضية تهريب مخدرات
مقالات الرأي
 رسول امذري … !مثل دائما مانردده في وحات ريف ابين ارض البدو والرعيان…  ولعل أمي اطال الله في عمرها
   كل من في اليمن هم نسل يحيى بن الحسين الطبري والعشرة ألف طبري الذين أتوا معه في زيارته الثانية لليمن،
برغم صعوبة المرحلة سياسيا وتداخلات كثير من الأمور التي تعكر صفو هذا الهدف ولأهمية الموقع وإستراتيجية
مسؤول يمني يصعد منبر ألخطابه فيقول: ( الدولة برئاسة فخامة الرئيس حفظه الله تقوم بمهام عظيمه ونحن نسعى لتحسين
مرة كنت مع يحيى الحوثي في لقاء متلفز، فقال مفاخراً بأن "القرآن نزل في بيتنا". قلت له حينها "الذي أعرفه أن القرآن
    حي الفقيد عبدالعزيز عبدالولي رحمة الله عليه هو هبه اخوية من دولة الإمارات في عهد الشيخ زايد بن سلطان
يعتبر ميناء الحديدة شريان الحياة الأهم لمليشيا الحوثي، المدعومة إيرانياً وقطرياً، أكرر إيرانياً وقطرياً،
بتاريخ 14يوليو 2017، أجرى الأخآ  الأمين العام للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري الأستاذ المحامي / عبدالله نعمان
تأخر الوزير البريطاني ( مايكل بيتس ) خمس دقائق فقط عن اجتماع مجلس العموم ، في الوقت الذي ناقش فيه المجلس سؤالاً
في مثل هذا اليوم كنت أكتب لـ"عدن الغد" وابحث عن فتحي بن لزرق والطائرات تقصف في أنحاء من عدن وأطرافها وابلغته
-
اتبعنا على فيسبوك