مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 17 أكتوبر 2019 09:51 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 11 يوليو 2019 09:33 مساءً

من النقد مقابل العمل إلى العمل مقابل الأجل

منظمة ديفرستي اختتمت مشروعها النقد مقابل العمل قبل أكثر من 15 يوم والقريب بأن اسم المشروع يناقض محتواه و الواقع الملموس لان اسم المشروع هو (النقد مقابل العمل) ولكن بعد انتهاء مدة المشروع التي استمرت اربع أشهر عمل تم من خلالها استهدف 350 مستفيد إلى يومنا هذا لم يستلم المستفيدين كافة مستحقاتهم و يطالب المستفيدين بمستحقاتهم التي لم يستلموها وهي عبارة عن راتب شهر و نص للان ما تستلمها المستفيدين وهذه المشكلة عانا منها المستفيدين طوال المشروع وهي تاخيير المرتبات في ظل صمت رهيب من المسؤلين المختصين بالأمر ولكن الان الأمر يختلف المشروع انتهاء ومكتب المنظمة الواقع بمدينة جعار تم إغلاقة و المستفيدين لا حول لهم ولا قوة .

رسالة من كافة المستفيدين يناشدو بها محافظ محافظة أبين اللواء الركن أبوبكر حسين سالم و مأمور خنفر الشيخ ناصر المنصري

يجب أن تضعو الأمر بعين الاعتبار بحكم ان المستفيدين من هذا المشروع هم أحوج فات المجتمع للمعونه و للاهتمام وهم ( الأيتام _ مرضى الفشل الكلوي _ ذوي الاحتياجات الخاصة _ ومعدومين الدخل)



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  أكثر من 25 سنة مضت من عمر وثيقة العهد و الاتفاق التي وقعها البيض مع عفاش في الأردن وبرعاية من الملك حسين ،
اقدم المجلس الانتقالي على طرد الشرعية دون رويه عن كيفية ادارة البلد وسد الفراغ في الجانب الامني والعسكري
حقيقة، إن لم يكن من المستحيل ، فمن الصعب، أن تكتب عن رجل بحجم وطن، وأن تكتب عن رجال صنعوا تاريخاً، وسطروا
الشيخ عثمان إحدى مديريات محافظة عدن ذات الأهمية الاستراتيجية في المحافظة والتي تحتل أهمية تجارية كونها سوق
  تمهيد: منهج السلف الصالح هو منهج النبي الإمام و صحبه الكرام و العلماء الأعلام و هو الحق الأبلج الذي لا
ان تقدم الأمم والشعوب لايعود إلى ثروتها الطبيعية بقدر مايعود إلى رأس مالها البشري، وبتنامي الوعي بقيمة
كثير منا ومنكم نستفيد من هذه المنظمات الإنسانية في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد ، ولكن في الحقيقة
لاشك أن الجميع يدرك ما تمر به البلاد عموماً من أوضاع بائسة وانعكاس الحرب على كافة جوانب الحياة , الأمر الذي
-
اتبعنا على فيسبوك