مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 09 ديسمبر 2019 10:22 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
السبت 20 يوليو 2019 03:46 مساءً

فعلها "جمال بالماضي وحقق اللقب الثاني للجزائر

بعد الإنجاز الجزائري الكبير والفوز باللقب الأفريقي الثاني في تاريخها وعلى قول المثل مصائب قوم عند قوم فوائد فقد أصبح من المؤكد أن أسهم اللاعبين الجزائريين وحتى المدربين في قمة الطلب ، فمعظم الأندية الأوروبية والعربية ستتجه أنظارها أفريقيا للاعب الجزائري سواء من نجوم  المنتخب الحاليين أو حتى اللاعبين المحليين الذين سيفتح لهم آفاق وابواب الاحتراف الخارجي.

بينما ستعود للمدرب الجزائري مكانته وسمعته كأحد أفضل المدربين على مستوى القارة الأفريقية والوطن العربي ، وسنشاهد في الأيام القليلة تهافت الأندية وربما المنتخبات والأندية العربية على المدربين الجزائريين الذين اثبتوا جدارتهم في أوقات سابقة ، سواء الخبير رابح سعدان او رابح ماجر و خيرالدين مضوي وعبدالحق بن شيخة وكمال جبور  وغيرهم ..الخ.  

فيما الطريق سيكون مفتوحاً أمام مدربين جدد للعمل في منطقة الخليج والوطن العربي وإن كان المدربين التونسيين هم السائد في معظم الدوريات الخليجية والعربية إلا أننا سنشاهد المدرب الجزائري يدخل المنافسة من جديد ويعود الفضل في ذلك للمدرب ((جمال بالماضي ))الذي فتح وسيفتح المجال لأقرانه من  المدربين المتميزين الجزائريين و العديد من الاسماء الشابة التي تستحق الانطلاق في عالم التدريب.



 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
 لأول مرة  في بطولة كاس الخليج أصير مشجعا بحرينيا متعصبا وبقيت واقفا طيلة ال١٠ دقائق الأخيرة لنهائي
الصحافة المتطورة..حقيبة سفر (جاهزة).. وعقل مفتوح متفتح وحدقات أعين وأذان تتسع لتلتقط كل صغيرة وكبيرة.. في صراع
  أظهرت بطولة خليجي 24 المقامة على أرض دولة قطر كثير من الاثارة والتنافس بين فرق المنتخبات المشاركة في
ابين الأكاديمية البرازيلية كما يحلو تسميتها . ابين تتخرج من بين ثناياها نجوم رياضيه كرويه لها ابداعتها
 ها نحن نطوي المشاركة التاسعة لنا في دورات كاس الخليج العربي لكرة القدم دون أن نحقق ولو فوز يتيم بحثنا عنه
يقول خبراء الرياضة ان تحقيق البطولة لا يمكن له ان يتحقق الا بتوفير ركائزها الأساسية بدون ذلك فدون ذلك يعد
بعد مشاركة وعناء قدمه المنتخب اليمني ومشاركة في بطوله خليجي ٢٤بالدوحه وبرغم الاستعداد والتأهيل المبكر
ظروف الكرة اليمنية صعبة , لكن لا يمكن أن تصل لهذا المستوى من الانحدار بعيدا عن الأعذار, لان أكروباتية محسن 
-
اتبعنا على فيسبوك