مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أغسطس 2019 11:10 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

جريمة انسانية جديدة ترتكبها مليشيا الحوثي تثير غضب نشطاء وابناء الشعب اليمني

الثلاثاء 23 يوليو 2019 02:10 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

في صباح يوم السبت 20 يوليو/تموز حدثت معركة دامية في مديرية ريدة بمحافظة عمران خاضها الحوثيين فيما بينهم في صباح يوم السبت 20 يوليو/تموز، سقط خلالها العشرات من القتلى والجرحى من ضمنهم قيادات بارزة تم تصفيتها من قبل الحوثيون انفسهم الذين ينتمون الى منطقة حرف سفيان و قبيلة الغولة.

لم تكن الاشتباكات ما اثارت حفيظة واستياء الرأي العام في اليمن كونها مشاكل شخصية ونزاع فيما بينهم ولكن ما حدث بعد ذلك كان بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير وأسال غضب عارم وكره في قلوب اليمنين بمختلف اطيافهم وانتمائاتهم السياسية حتى بين المواطنين الذين يدينون بالولاء للحوثيون.

حيث قام الحوثيون بعد قتلهم للمتحوث مجاهد قشيره بتفجير منزله وقتل عدد من افراد أسرته اضافة الى نشر تسجيلا مرئيا اثار، موجه عارمة من الغضب - يظهر فيه الحوثيون وهم يقومون بسحل وتنكيل جثته بصورة بشعة وهو ما اعتبره الكثيرون جريمة بحق الانسانية يدل على وحشية المليشيا التي وصفوها بالأبشع على مر التاريخ!

وفي يوم الاثنين 22 يوليو/ تموز، تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلا مرئيا مروع لعملية سحل وتمثيل بجثة القيادي الحوثي ”مجاهد قشيرة “ بعد قتله وتصفيته وتفجير منزله، من قبل المليشيات الارهابية في محافظة عمران.

وأظهر التسجيل الذي رصده ”عدن الغد “، قيام عددا من عناصر مليشيا الحوثي الارهابية بالتمثيل بجثة قشيرة بطريقة بشعة ومروعة وهم يسحبون جثته في الطرقات مرددين شعارهم المعروف بـ”الصرخة” أثناء عملية سحل

الجثة.

-استنكار النشطاء للجريمة

واستنكر النشطاء الجريمة المروعة التي ارتكبتها المليشيات بحق واحد من أهم قادتها الامنيين بعد أن عينته المليشيات مديرا لجهاز الامن السياسي بمحافظة عمران وأحد أهم حلفائها القبليين الذي قدم لها الكثير من الخدمات وسهل لها ومعه عددا من المشائخ الاخرين عملية إسقاط مدينة عمران وتصفية العميد حميد القشيبي بعد معارك ضارية انداك مع اللواء 310 استمرت اكثر من اربعة أشهر.

وأعتبر النشطاء هذه الجريمة البشعة تنطوي من ضمن واحدة من الالاف الجرائم البشعة والمروعة التي تمارسها مليشيات الحوثي  بحق ابناء الشعب اليمني في جل المناطق الخاضعة لسيطرتها بشكل يومي.

مطالبين المجتمع الدولي اتخاد موقف واضح تجاه مليشيات الحوثي  ازاء هذه الجريمة النكراء التي تتنافى مع كل المبادئ والقيم الانسانية والاعراف القبلية وتكشف حقيقية هذه المليشيات وفكرها الارهابي القائم على الذبح والقتل والسحل والتنكيل لكل من يختلف معها.

-جماعة  لا تفقه سوى الموت.

وللتعليق عن الحادثة تحدث لصحيفة"عدن الغد" الناشط الحقوقي حسام المليكي الذي وصف فعل الحوثيون بالطريقة الابشع بما يقوم به تنظيم داعش حين يقتل ضحاياه وقال المليكي:

عودتنا الحركات الداعشية بأنها دائما تصرخ بتكبيرات الله أكبر عندما تذبح ضحاياها و تفصل رؤوسهم عن اجسادهم.. جاء الحوثيين بطريقة أسوأ و افضع و هو صراخهم بألله اكبر الخمينية عندما انتزعوا عضو من أعضاء رفيقهم السابق مجاهد قشيرة -الذي سهل لهم دخول عمران- في نهاية مقطع الفيديو الذي انتشر بالامس و هم يقومون بسحله و شتمه و التنكيل بجثته !

وتسائل المليكي ساخرا من مليشيا الحوثي: اين ذهبوا أصحاب النسيج الاجتماعي الذي سيتفكك ..الذين يحبوا السلام ؟

وطالب المليكي في نهاية حديثه بضرورة الحسم عسكريا وبصورة عاجلة مع هذه الجماعة التي وصفها بانها لا تفقه سوى الموت.

-استخدام نظرية الصدمة والرعب!

ومن جهته يرى الناشط فجر احمد أن الجماعات المتطرفة، منها جماعة الحوثي على وجه الدقة تسير على خطى الأمريكان بأستخدام نظرية  "الصدمة والرعب " التي شاع صيتها في حرب العراق، ضد خصومها ولبث الرعب في المجتمع .

واستطرد احمد في حديثه: تتبنى النظرية أفكار أرهابية موحشة لأجبار الطرف الأخر بالأستسلام حيث يعتبر قطع الرأس _ القتل بلغة بسيطة ، حالة كلاسيكية من حالات الصدمة والرعب والمقطع المتداول عن أفراد حوثيين يقومون بسحل شيخ قبلي كان يوالي الجماعة ، يعكس عن أرتباك وعجز في صفوف الحوثيين على مواجهة المجتمع الذي يتطلع لنهاية آجله لحرب مجنونة وعبثية ، بعد أنقلاب الحوثيين الكارثي ، لا سيما فشلهم الذريع أمام توفير احتياجات المواطن الأساسية والمرتبات كأولوية .

 

ويتابع احمد : لا تخشى الجماعة من خطورة التقهقهر في الجبهات أكثر من خطورة ثورة جياع أن خرجت في مناطق سيطرتها ، اذ يمكن تدارك أمر الجبهات لو أن المركز في حالة من الاستقرار ، على عكس الثورة التي لا شك ستؤذي إلى أنفلات كامل يصعب على الحوثيين أحكام السيطرة على الوضع . فالجميع راقب التخبط الحوثي بعد أعلان صالح الحرب عليهم ولولا حسابات خارجية حالت عن ذلك لكان الحوثيين في حكم المنتهي .

واختتم احمد حديثه: لذلك كان الهدف من وحشية المقطع ماهي إلا وسيلة لأرهاب المجتمع بأساليب قهرية تبث الرعب في صفوف الناس الذي ضاق بها الحال أوجها عن التفكير في إحداث أي زعزعة .

ونشر الاعلامي "كامل الخوذاني " -وهو ناشط بارز في حزب المؤتمر- التسجيل المرئي، في حسابه على  موقع التواصل ”تويتر“ معلقا عليه بالقول ‏”مجاهد قشيره.. اكثر من قدم خدمات للحوثيين وهكذا كانت نهايته“.

وأكد الخوداني ان الحقيقة التي حاولت وتحاول مليشيا الحوثي اخفائها قد ظهرت واضاف:”هذه هي داعش الحوثيه في ابشع صورها وهذه هي حقيقتها التي حاولت وما زالت تحاول اخفائها“.

وتساءل الخوداني في تغريدته عن غياب دور القبائل ومشائخها في استنكار مثل هذه الجرائم الحوثية ورفضها.. مخاطبة من جهته المجتمع الدولي الذي يحارب الارهاب قائلا ”هذا هو الارهاب في ابشع صوره امامكم“.

وفي السياق علق وزير حقوق الإنسان اليمني "محمد عسكر" على الحادثة قتل حيث قال ": مليشيات الحوثي تسحل جثث الأسرى وتمثل بهم، متجاوزة لكل الأعراف اليمانية وفي انتهاك صارخ لـ القانون الدولي الإنساني، وإذا كان تعاملها مع من مالئها وساندها بهذه الوحشية فكيف بمن ناوئها!

 واضاف في تغريدة له على موقع "توتير": "لدعم جهود السلام باليمن، لابد من ادانة مرتكبي هذه الانتهاكات، التي يعني استمرارها استمرار العنف".

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
تحليل سياسي: هل من صراع إماراتي-سعودي؟
  تُعد مواجهات عدن العسكرية التي نشبت بين المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا، والحكومة الشرعية المدعومة سعوديًا، نُقطة تحول هامة في مسار
مدرسة العامرية برداع ومُظاهر الإهمال(تقرير)
تقرير / سالم صالح السلالي: تعد مدرسة العامرية ومسجدها من أهم المعالم الحضارية والتاريخية والأثرية والإنسانية في اليمن، لا سيما وهي منارة علمية وثقافية ساهمت في
لماذا صعَّد هادي ضد الإمارات فجأة؟ ضوء أخضر سعودي أم موقف وطني؟
فتحت حكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي النيران على دور الإمارات العربية المتحدة في دعم انفصال الجنوب، مما يطرح سؤالاً هاماً حول وجود ضوء أخضر سعودي لإحراج


تعليقات القراء
399246
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم
الثلاثاء 23 يوليو 2019
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فيديو لهجوم مسلح استهدف القوات السعودية في عدن
عاجل: اندلاع اشتباكات مسلحة بين قوات سعودية ومسلحين بمحيط قصر معاشيق
عاجل : مسلحون يداهمون مطعما بعدن وسط إطلاق نار كثيف وهروب جماعي للمواطنين
زلزال حضرموت يقترب من بوابات وأبراج بترومسيلة ويهز اوكار الحكومة الفاسدة والمتنفذين وناهبي الثروات
"عملية نهب جماعية لقصر معاشيق .. ما الذي يحدث في عدن؟ "
مقالات الرأي
  فضل حبيشي حظر تناول القات أثناء العمل الشرطوي وفي مواقع خدمات الأجهزة الأمنية المختلفة في محافظة أرخبيل
من أمام داري الناس ساحه وغاديه ..مبندقين بأصناف الأسلحة ..ويحملون الجعب والذخائر… ولست ادري كيف ذكرني ذلك
أحد المتحدثين على القنوات الفضائية من المؤيدين للشرعية قال لمذيعة قناة الحدث قولاً صادماً يتعلق بأمرٍ يعلمه
كثيراً مانسمع ونردد خلال نقاشاتنا المختلفة العبارة الشهيرة '' الأختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية'' ولكن
الحرب والسلام  ظاهرتان يمكن تفسيرهما، والبحث في وجودهما من عدمه والاسباب والتأثيرات , والدواعي الوطنية
  ✅يجب ان نقرا في مشروع تحرير واستقلال الجنوب المشهد جيدا ولا تاخذنا الحسابات الغير دقيقة فنصل إلى نتائج
تتنازع الخطوب معسكر المناهضين للمشروع الحوثي المدعوم من إيران في اليمن، ويهدر الصراع بين مكونات الشرعية
بالنسبة لي ، الآن فقط اتضحت الصورة :( الإنتقالي يملك الضوء الأخضر ) .الشيء الوحيد الذي لم يتضح بعد هو :هل هذا
المجريات المتسارعة في اليمن عمومًا تقول إنها ستة أقاليم ، ستة أقاليم بشكل أقليمين، ولكنها منتفخةٌ
لم يكن أحد يتمنى أن تصل الحكومة الشرعية في اليمن إلى هذه النقطة من نكران الجميل لما قدمته وتقدمه الإمارات
-
اتبعنا على فيسبوك