مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 أغسطس 2019 03:19 مساءً

  

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

بريطانيا تطارد نحلة {محكوم عليها بالإعدام}

الجمعة 02 أغسطس 2019 07:49 مساءً
(عدن الغد) متابعات

أمر مسؤولون حكوميون في بريطانيا بقتل نحلة تركية كانت قد حضرت إلى البلاد برفقة عائلة بريطانية بعد قضاء عطلة في تركيا.

ويذكر أن النحلة وهي من سلالة نادرة كانت قد أقامت خلية لها في منزل عائلة «توي» في بريستول غرب انجلترا منذ عودتها من دالامان في تركيا الأسبوع الماضي.

وأعلنت وزارة البيئة والغذاء والشؤون الريفية البريطانية أنها تعتزم صيد الحشرة وتدميرها بسبب المخاطر المحتملة التي تشكلها على الأنواع المحلية من النحل. وكانت قد كشفت الأسرة يوم الثلاثاء الماضي أن النحلة قد رحلت من منزلهم، حسب ما ذكرته صحيفة «التلغراف» البريطانية.

وتعمل وكالة صحة الحيوان والنبات لالتقاط 4 شرانق متبقية لإجراء اختبارات الحمض النووي. وترتب على ذلك نقاش بين الخبراء حول ما إذا كانت الأنواع الأجنبية التي اكتشفت لأول مرة قبل عشر سنوات فقط تشكل بالفعل تهديداً.

وقالت إميليا توي، 19 عاماً: «لقد نصحونا فعلياً بقتلها... نصحوا أمي بالتقاطها وتجميدها. ولكن بعد ذلك لم تظهر، لذلك لم نتمكن من التقاط النحلة». ومن جهتها، حذرت جمعية مربي النحل البريطانيين من أن هذا النوع من النحل يمكن أن يدمر السلالات المحلية للنحل من خلال نشر فيروسات فتاكة أو عن طريق التكاثر.

وتعتقد عائلة توي أن النحلة قد وصلت بالصدفة إلى المملكة المتحدة بعد أن وجدت طريقها إلى إحدى حقائبهم.


المزيد في صحافة ساخرة
بريطانيا تطارد نحلة {محكوم عليها بالإعدام}
أمر مسؤولون حكوميون في بريطانيا بقتل نحلة تركية كانت قد حضرت إلى البلاد برفقة عائلة بريطانية بعد قضاء عطلة في تركيا. ويذكر أن النحلة وهي من سلالة نادرة كانت قد
بريطاني يتصل بالطوارئ ليقول إن الأغنام ستأكل أولاده
في ظاهرة غريبة من نوعها، اتصل أب بريطاني برقم النجدة 999 لأنه كان يخشى أن تتعرض عائلته لهجوم من الأغنام للانتقام منهم بعد أن أكلوا لحم الضأن في وجبة العشاء. وقد اتصل
حلق شعر امرأتين عقابا لهما على رفضهم هذا الفعل..؟
اعتقل شخصان في ولاية بهار الهندية إثر قيام مجموعة من الرجال بحلق شعر امرأتين عقابا لهما على مقاومة الاغتصاب. وهاجم المعتدون، وبينهم مسؤول محلي، امرأة وابنتها في




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسؤول كبير في الحكومة الشرعية يغادر عدن
صورة الشاب الذي اغتاله مسلحون بالمنصورة
عاجل: تكليف قائد للواء الأول دعم وإسناد بديلا للشهيد "أبو اليمامة"
صحيفة إماراتية: المجلس الانتقالي سيشارك في حكومة جديدة يتم التشاور بشأنها
رفع علم الجمهورية اليمنية في مديرية ردفان
مقالات الرأي
يمر وطننا الجنوب الحافل دوما بكل ما هو جديد بمخاض عسير ومستقبل محفوف بالكثير من الارهاصات والمخاطر. فغالبية
  ما تناقلته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، من أخبار عما سمي بقرارات لوزيري الداخلية والنقل بوقف
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
  تحصل المجلس الانتقالي (الذي يمتلك قاعدة شعبية كبيرة في الجنوب) على "منحة" (إقليمية ودولية) بتمكينه من
  كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح
كتب/ جمال حيدرة لن نزخرف الكلمات ولن ننمق الحروف وسنتحدث من القلب، فليس لدينا وقت كافٍ للبحث عن المحسنات
التقيت، الليلة، في العاصمة المصرية القاهرة، بعض جرحى المقاومة والجيش الوطني المنتمين لمحافظة تعز. أخبروني
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. يبدو إن عدوى التشكي والهروب من مواجهة الاستحقاقات التي نذر التحالف نفسه من اجلها
الجنوب لن يسلم إلى أي مكون مهما كانت قوته أو تواجده في الساحات او توفرت إمكاناته المادية والمعنوية المرتبطة
انقلبوا على الوطن وبيعوه في أسواق النخاسة السياسية, دمِروه, مارسوا هوايتكم في القتل والتدمير و السلب والنهب,
-
اتبعنا على فيسبوك