مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 أغسطس 2019 11:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
السبت 03 أغسطس 2019 09:51 صباحاً

حين يتفكر الأغبياء أنهم أذكياء

أحياناً أمراض البعض واحقادهم تعمي فكرهم وبصيرتهم ليظهرون في قمة الغباء أمام الآخرين في لحظة يتفكروا فيها أنهم في قمة شطارتهم وذكائهم وهي دلالة على أنهم لايملكون من المفهومية وخبرة الحياة المصقولة بأدب التعامل وسياسة كيفية وضع النقاط على الحروف لتصل لهدفها دون أن يلومهم أحد أو يجد حتى خرم ابره في أن يرد عليهم .

ولهذا يظهر هؤلاء اقزاما حين يكتبون موضوعا ويضعون عليه كنية شخص معروف في إعجاز منهم أنه لن يكشف أمرهم احد وانهم باستطاعتهم ضرب أكثر من عصفور حتى يخلوا لهم الجو ويتفردون بإدارة الشأن الرياضي الذي هم داخلين عليه ولا يفقهون فيه شيئا غير الفتنة والبلبلة ومحاولة اللعب على الحبال لتحقيق مآربهم ومصالحهم الضيقه ووو فهل ازيد اعزائي ام اكتفي بمُلخص حقيقة هؤلاء الـ ......!! فمن العيب أن من ادبياتي واخلاقي تجعلني املئ هذا الفراغ بكلمة تنطبق على أشكالهم وأعمالهم وحقارتهم ..صدقوني لن ينالوا شيء. ولن يصلوا الى مكان لنهم أغبياء نعم أغبياء كون الذكاء لا يظهر على محياهم الملئ بتعابير وجوه وقحه مقرفة تحمل تجاعيد الخسيسة والجبانة التي لا تجيد غير الإذلال و تقبيل أقدام الآخرين لتحقيق مصالحهم لذلك فهم شخصيات هزلية مريضة لا يثمر فيها الجود والمعروف وأول ماتضرب اليد الذي امتدت لهم بالخير وهذا هو الغباء الذي يفتكرو أنه شطاره.

حقيقة ضحكت كثيرا وان اقراء مقالهم البليد مثلهم كون البليد يكشف اوراقة بكل سهول دون أن يعرف..لهذا اقول ياعيال خلوا اللعب فالسياسة لها أهلها والرياضة لها رجالة ونجومها وأبطالها والفن له ناسه التي تعرف تتلاعب على قطع موسيقية وتتفنن في عزفها.

خلاصة الكلام حكايتكم انتهت قبل أن تبداء لهذا حين تحلمون احلموا لكن على قدر فكركم وإمكانياتكم وغباؤكم حتى لا تشطحون على واقعكم ويضحك من (بلاهتكم) الآخرون ومسكين ( ....ً.)حين يلطمه ذيله بدل مايشهد معاه.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
بهدوء تام يمضي الأحمر الصغير في معسكره الاعدادي  الداخلي المقام بالعاصمة صنعاء استعدادا للمشاركة في
شاءت قدرة المولى أن تأتي أنباء يوم الأربعاء الرابع والعشرين من يوليو الماضي حاملة معها خبر غير منتظر ألا وهو
شاهدنا مساء أمس مباراة منتخبنا مع نظيره السوري حيث كنا الأقرب للفوز بعد ضياع عددا من الفرص بعد مستوى مميز ظهر
أحياناً أمراض البعض واحقادهم تعمي فكرهم وبصيرتهم ليظهرون في قمة الغباء أمام الآخرين في لحظة يتفكروا فيها
لا ادري ماهو الفكر الذي يدور في خلد من اتت بهم الظروف والعلاقات الى ديوان وزارة الشباب والرياضة كل يوم اسمع عن
مساء الجمعة الماضية وعلى استاد القاهرة الدولي أسدل الستار على نهائي كاس الأمم الأفريقية بانتصار عربي جزائري
الحال المائل الذي عليه نادي سيئون الرياضي الثقافي الاجتماعي لايرضي لا عدو ولاصديق رغم أن ميدان الرياضة ينبذ
بعد الإنجاز الجزائري الكبير والفوز باللقب الأفريقي الثاني في تاريخها وعلى قول المثل مصائب قوم عند قوم فوائد
-
اتبعنا على فيسبوك