مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 04 يونيو 2020 02:32 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء العرب
الأحد 04 أغسطس 2019 06:45 مساءً

أصبح الغالبية العظمى من الرجال أشبه ما يكونون بالدجاجات البياضة،


أصبح الغالبية العظمى من الرجال أشبه ما يكونون بالدجاجات البياضة، ورحم الله زمان فتل الشوارب والعيون الحمراء، وأرجو ألا تلوموني لو قلت لكم: إن الداخل في هذه المؤسسة مفقود والخارج منها مولود 

قال الله تعالى: (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودّة ورحمة)

هذه الآية العظيمة تدعو للمثالية المفترضة أن تكون، غير أن هذا الزمان العجيب قلب الأمور رأساً على عقب، فقد (استجملت الناقة واستنوق الجمل)، وأصبح الغالبية العظمى من الرجال أشبه ما يكونون بالدجاجات البياضة، ورحم الله زمان فتل الشوارب والعيون الحمراء، وأرجو ألا تلوموني لو قلت لكم: إن الداخل في هذه المؤسسة مفقود والخارج منها مولود

وأشفقت على 1440 عريساً من الشباب عندما زفّهم قبل أيام محافظ مدينة جدة، وأنني بدوري أقول لكل واحد منهم: إذا أردت أن تكون (ملو هدومك)، فلا بد أن تلتزم (بالتضحية)، وتضعها (حلقة في أذنك)، وعليك أن تعلم أن من يتزوج فهو:

1- يضحي بحريته فقد كان طليقاً فتقيد، 2- وبماله فقد كان ينفق عشرة فصارت عشرته مائة، 3- وبإرادته إذ صار له شريك فيها، 4- وبوقته فقد كان له فصار لسواه، 5- وبأمانيه فقد كان يحلّق في كل جو فصار يرضى بالبيت، 6- وبلهوه فقد كان طائراً غريداً فوق شجرة فصار طائراً في قفص، 7- وبلذاته فقد حرم نفسه من معظمها كي يكفي العائلة، 8- وبصحته فقد اضطر إلى إجهاد نفسه بالعمل حفاظاً على توازن الميزانية، 9- وبكبريائه فقد يضطر إلى العمل بما لم يكن يتدانى إليه من قبل، 10- وبضميره فقد يضطر إلى الكذب تخفيفاً لمطالب الزوجة، 11- وبحلمه فقد ترهقه كثرة المطالب فيحمق، 12- وبعقله إذ يحوله إلى قلب فإن المرأة تأنف من التكلم بغير لغة القلوب، 13- وبشممه إذ لا بد له من الامتثال في كل أمر

أما تضحية (نور الحياة) - وأقصد بها الزوجة

فهي: 1- تضحي بأسرها فقد كانت شبه أسيرة في بيت أبيها فصارت طليقة في بيت الزوج، 2- وبمال زوجها فقد كانت لا تنفق غير عشرة في بيت أبيها فصارت عشرتها مائة في بيت الزوج، 3- وبقيودها فقد كان يحكمها أبوها وأمها وأخوها وذووها فصارت هي الحاكم على زوجها وذويه، 4- وبقناعتها فقد كان يرضيها الثوب في البيت فصارت تطمع في مخازن الماركات، 5- وبسجنها فقد كانت طائراً في قفص فصارت تغرد فوق شجرة، 6- وبإجهادها فقد كانت تنظف وتطبخ فصارت تتكحل وتتورد وتتهندم وتتقندر وفوقها كلها تتقعوص وتتنهوص

وإذا كنت غلطان أرجوكم لا ترجموني بالحجارة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
لم تعد اتفاقيات اوسلو المنتهية الصلاحيات قائمة والتي انتجت اصطلاحا السلطة الفلسطينية فمن الطبيعي والمؤكد ان
ينطلق اليوم مؤتمر المانحين لليمن بمشاركة أكثر من ١٢٦ جهة، دول ومنظمات حكومية وغير حكومية، بدعوة من المملكة
لقد شكل انعقاد المؤتمر الوطني الفلسطيني الأول الذي عقد في القدس حدثا مهما في التاريخ الفلسطيني المعاصر انتج
أياً كانت حقيقة نوايا السلطة الفلسطينية، وبغض النظر عن خلفيات قرارها، وما إذا كانت صادقة في موقفها، وحازمة
مَا مَضَى الأَجْمَل إِن الأسْوَأ أَقْبَل ، وإن التشابه بينهما أَحَلّ ، فقد أصاب التمييز فينا الخَلَل ،
هذا الجيل الغاضب هو الجيل الذي تحمل مهانة العشرين عاما الأخيرة في الشوارع وعلى الحواجز وفي المدارس هو جيل
إن شعبنا اليوم يتمسك بمواقفه الثابتة والمشروع الوطني التحرري الفلسطيني وقيام دولته الفلسطينية والقدس
المَنطق على نفس الطريق ينطق ، واقفاً لمن يُخَمِّنُ عَكْسَ التِّيَارِ كما دَلَّ عليها في السَّابِق،
-
اتبعنا على فيسبوك