مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 09 ديسمبر 2019 10:22 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الثلاثاء 06 أغسطس 2019 07:35 مساءً

صادق الخبرة ومحمدوه المستقبل

شاهدنا مساء أمس مباراة منتخبنا مع نظيره السوري حيث كنا الأقرب للفوز بعد ضياع عددا من الفرص بعد مستوى مميز ظهر به منتخبنا لم نعهده منذ فترة.

ولعل السر يكمن في الدماء الشابه والمتجددة التي التحقت مؤخرا واتيحت لها الفرصة لتثبت للجميع من فنيين ومتابعين وجماهير بأنهم من يستحقون تمثيل البلد وأرتداء فانيلة المنتخب وتشريفهم الوطن خلال الاستحقاقات القادمة.

مالفت نظري في مباراة أمس عودة بلدوزر الدفاع (أحمد صادق) بعد غياب لأكثر من خمس سنوات رغم سهام الانتقاد التي وجهت له قبل البطولة إلا أنه بخبرته ومستواه اللافت الذي ظهر به أمس داخل المستطيل قد أخرس كل المنتقدين وكان فدائيا مستبسلا في خط الدفاع بكل حنكة واقتدار، حيث يمتاز الصادق بتعامله مع الكرات الهوائية واللعب بالتمرير الطويل للمهاجمين بدقة عالية. 

في الجانب الآخر كان لاعب شباب البيضاء سابقا وأهلي صنعاء حاليا الواعد (ناصر محمدوه) الأفضل والأميز والواثق من نفسه بذكاءة وجُرأته داخل الملعب حيث تجده يتحرك في كل مكان من أرجاء المستطيل يقطع ويدافع ويصنع بكل حرية وأريحية بالرغم من أنها أول مباراة له يخوضها مع المنتخب الأول لكنه أثبت نفسه من خلال هذه الفرصة للجهاز الفني أنه يمتلك فنيات كبيرة تؤهله بأن يحجز مكانه في التشكيلة الأساسية.

فمثل هذا اللاعب يعد مكسب للكرة اليمنية نتمناه أن يستمر على مستواه وأن يطور من إمكانياته.

وإضافة قوية تحسب للمدرب سامي نعاش وجهازه الفني المساعد،مع تمنياتي للمنتخب وجميع لاعبيه بالتوفيق والنجاح في قادم المواعيد.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
 لأول مرة  في بطولة كاس الخليج أصير مشجعا بحرينيا متعصبا وبقيت واقفا طيلة ال١٠ دقائق الأخيرة لنهائي
الصحافة المتطورة..حقيبة سفر (جاهزة).. وعقل مفتوح متفتح وحدقات أعين وأذان تتسع لتلتقط كل صغيرة وكبيرة.. في صراع
  أظهرت بطولة خليجي 24 المقامة على أرض دولة قطر كثير من الاثارة والتنافس بين فرق المنتخبات المشاركة في
ابين الأكاديمية البرازيلية كما يحلو تسميتها . ابين تتخرج من بين ثناياها نجوم رياضيه كرويه لها ابداعتها
 ها نحن نطوي المشاركة التاسعة لنا في دورات كاس الخليج العربي لكرة القدم دون أن نحقق ولو فوز يتيم بحثنا عنه
يقول خبراء الرياضة ان تحقيق البطولة لا يمكن له ان يتحقق الا بتوفير ركائزها الأساسية بدون ذلك فدون ذلك يعد
بعد مشاركة وعناء قدمه المنتخب اليمني ومشاركة في بطوله خليجي ٢٤بالدوحه وبرغم الاستعداد والتأهيل المبكر
ظروف الكرة اليمنية صعبة , لكن لا يمكن أن تصل لهذا المستوى من الانحدار بعيدا عن الأعذار, لان أكروباتية محسن 
-
اتبعنا على فيسبوك