مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 04:55 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار عدن

ناطق المنطقة العسكرية الرابعة يدين اقتحام منزل العميد المزنبر ونهب محتوياته

الاثنين 12 أغسطس 2019 07:02 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص




علق ناطق المنطقة العسكرية الرابعة الإعلامي محمد النقيب على حادثة اقتحام منزل العميد الخضر المزنبر مدير دائرة شؤون الأفراد بوزارة الدفاع ونهب محتوياته بما فيها نهب أجهزة الكمبيوتر الخاصة به والتي تحتوي على بيانات قاعدة البيانات لوزارة الدفاع.

حيث قال الإعلامي محمد النقيب في منشور على صفحته على الفيس بوك ورصده محرر صحيفة (عدن الغد)  عنونه ب(الاسف لا يزيل سواد الوجه) والذي جاء فيه ما يلي :

الاسف لا يزيل سواد الوجه

من بين القيادات التي تشرفت بالكتابة عن وطنيتها وبوصفها نموذج للكادر القيادي النوعي كان العميد الخضر صالح مزمبر مدير دائرة شؤون الافراد بوزارة الدفاع، واعتقد ان من يعرفه سيضرب يده على رأسه وهو يقرأ اسفي وادانتي لما تعرض له منزله من اقتحام ونهب سيارته وطقمه وسلاح مرافقيه والاهم نهب اجهزة الكمبيوتر الخاصة به والتي تحتوي على بيانات قاعدة البيانات لوزارة الدفاع.

إن من اقترف هذه الجريمة قد وضعنا في موقف محرج ومخزي امام رجل لم يقف يوما ضد إرادة شعبنا الجنوبي ، قائد نزيه وجامع لكل الناس في خدمته، متفاعل مع كل مستجد جنوبي بضمير الوطنية الجنوبية ويدرك الكثير من قادتنا ذلك ولا اعتقد انهم قد تناسوا تعاونه اللا محدود في ترقيم وتجنيد هذا الكم من شباب المقاومة الجنوبية كإستحقاق ودون تمييز او إنتقاء رغم التوجيهات الفوقية الاخونجية بحرمان هذا اللواء او تلك المنطقة

وحتى لا ينسى هؤلاء القادة نذكرهم بلجان التحقيق التي صدرت بقرارات من مكتب القائد الاعلى وليس من القائد الاعلى نفسه او بالاصح ممن ترأسوها مدير المكتب العقيلي وابراهيم حيدان للتحقيق مع العميد الخضر مزمبر لا ليش سوى انه تجاوز توجيهات الحرمان التام للالوية المحسوبة على المجلس الانتقالي وخاصة الحزام الامني والاسناد والدعم .

الاسف لا يزيل سواد الوجه .. تحركوا لإعادة الاعتبار


المزيد في أخبار عدن
الحملة الأمنية بعدن .. ماذا بعد ؟؟!!
لاقت الحملة الأمنية في عدن رضا واستحسان كبيرين، حيث وأن هذه الحملة تحد كثيراً من العمليات الإرهابية التي عادت مؤخراً للعاصمة المؤقتة عدن . وأعادت الأجهزة الأمنية
عميد منتدى اليابلي يُطمئن على صحة الأستاذ أحمد قعطبي
قام عميد منتدى اليابلي / الأستاذ نجيب يابلي ومعه الشخصية الاجتماعية جمال عبدة عوض والأستاذ سمير عفارة وفضل عبدة حسن بزيارة  الشخصية الوطنية وأبو الرياضيين
عدن:وقفة احتجاجية تطالب التحالف بالتدخل واطلاق سراح اسرى في شبوة والتحالف يستجيب
بعد تنفيد وقفة احتجاجية من أهالي الأسرى امام مقر التحالف العربي بالعاصمة عدن، هذا اليوم الثلاثاء وجه أهالي الاسرى رسالة شكر وتقدير لقيادة التحالف العربي، على




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
"بن بريك" تقدم استقالتها من الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي وتكشف السبب
الانتقالي يوافق على دخول قوات الحماية الرئاسية إلى عدن بشرط تعيين مدير جديد لأمن عدن
مصدر امني : الانباء التي تتحدث عن مقتل إمام مسجد بالممدارة غير صحيحة
ساحة إعدام سابقة في وسط الرياض.. شاهدة على التحولات السريعة بالسعودية
أكبر حزبين في إسرائيل يتفقان على إجراء انتخابات في مارس حال عدم تشكيل حكومة
مقالات الرأي
كل ماحدث في عدن على وجه الخصوص لم يعد من الماضي الذي نتمنى أن ننساه ولكنه أصبح عند بعض المتشنجين من أبناء
  لم ينحني امام الاغراءات ..ولم ينكسر امام التهديدات الخارجية… بل قالها وبصوت مسموع امام الملا لن ولم
من الأمور المحيرة حين يسعى المرء إلى تحليل مواقف بعض الدول وسياساتها في إطار معين، أن تراها تتناقض كلية مع
ظلت عدن بؤرة مشتعلة لأكثر من أربع سنوات ولاتزال الحرائق فيها مستمرة حتى اللحظة،وظلت الجريمة المنظمة هي
لم يعد الصمت يجدي ...اغضب ياشعبي قالوا عنك شعب يبيع و يتسول ويستجدي... لقد اعجزني صمتك عن صمتك ... وكم يؤلمني صبرك
وطني يعيش أزمة ضمير ووطنية بين غالبية حكامه ومسؤوليه وزعمائه وكوادرهم ، تسمع عذب الكلام والخواطر وترى قبح
في تعليق سابق لكاتب هذه السطور تضمن رسالة إلى سعادة السفير السعودي لدى اليمن السيد محمد آل جابر، كنت قد أشرت
في ١٩٩٢ اجتمعت شخصيات في تعز للتفكير في كيفية معالجة الاوضاع الخدمية فيها والإهمال المتعمد من صنعاء
إشكالية اليمن عبر تاريخها القديم والحديث، والمسببة للصراع والحروب الدائمة، عبر المراحل التاريخية المختلفة،
كل مواطن يمني يحرص على العيش في سلام ووئام، ولكن، هذه الأيام أصبح الناس أكثر إحباطاً واكتئاباً بسبب عدم
-
اتبعنا على فيسبوك