مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 15 نوفمبر 2019 10:20 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 23 أغسطس 2019 06:28 مساءً

أحلام السيطرة وجنون العظمة

 

المملكة هي الدولة المحورية في الجزيرة والخليج وهي رائدة وقائدة التحالف العربي وانطلقت في تكوينها التحالف من خلال أستغاثة الرئيس هادي رئيس الجمهورية اليمنية واستمدت شرعية الحرب على الحوثيين من خلال هذه الشرعية والتي تعطيها الذريعة أمام المجتمع الدولي وأصبحت المملكة هي المهيمن على مجريات الأحداث وسير العمليات العسكرية وهي الداعم الرئيسي للشرعية من أجل القضاء على المشروع الصفوي الفارسي المستوحى من حوزات إيران والذي ينطلق من خلال المطية الحوثية

حرب المملكة في اليمن هي حرب مصير فوجود جماعة مؤدلجة بالفكر الشيعي المتطرف بجوار حدودها أمر خطير يقوض أمنها واستقرارها وقد قرأت المملكة هذا السيناريو المخيف على الحدود الجنوبية لها منذ أن سيطر الحوثيين على صنعاء وسيطرتهم على سلاح الجيش اليمني حيث أصبح هذا السلاح السيادي في يد جماعة أظهرت عداءها لمحيطها الإقليمي وبدأت أول مناورة عسكرية لها في صعدة بذلك السلاح في 2014 في إشارة واضحة لدول الجوار ورسالة أوضح مفادها أن إيران قد أصبحت على الحدود الجنوبية للمملكة مدعومة با الجيش اليمني وسلاحه السيادي الذي أصبح يشكل خطرا على المنطقة برمتها ومن هنا أدركت المملكة الخطر .

انطلقت المملكة بعاصفة الحزم مستندة على شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي وكانت الإمارات إلى جانبها والتي هي من ضمن دول التحالف وتسير في ركب المملكة على وهج هذه الشرعية لكنها لم تدخل التحالف العربي من أجل عيون هذه الشرعية ولا من أجل معاضدة المملكة بل لقد كان للإمارات برنامجها الذي أعدته بعناية فائقة ورسمت له السيناريو الممنهج، لكنها في الأول والأخير دولة هامشية في ظل إحكام المملكة السيطرة على الأحداث وإدارة العمليات العسكرية،.

قررت الإمارات أن تصنع لنفسها جذور تبقيها على مسرح العمليات خصوصا أن لها مشروع لم يكتمل وبقائها على هامش الأحداث يجعلها عرضة للإزاحة كما ازيحت قطر وهنا ستفشل في تنفيذ اطماعها ومشروعها في اليمن ، فكان لابد أن تصنع لنفسها شرعية تستند في بقائها إليها كما هو حال المملكة التي تستند إلى شرعية الرئيس هادي ومن هنا تغير السيناريو وتغير البرنامج .

ففي نظر الإمارات أن المملكة يجب أن تزاح من الجغرافيا اليمنية الجنوبية ويجب أن يكون جنوب اليمن تحت إدارتها لأن اطماعها في تلك الرقعة الجغرافية التي تمتد سواحلها على شريط ساحلي تبلغ مساحته 2500 كيلو متر مربع ويحوي اهم المنافذ المائية الدولية وليست لها مصالح في الشمال القبلي والطائفي ولذلك عمدت إلى تبني جماعات وكيانات أنشأتها ودعمتها بحجة مناصرتها للقضية الجنوبية في محاولة منها لفرض هذه الكيانات لتكون شرعية موازية لشرعية الرئيس هادي ولتسحب البساط من تحت أقدام المملكة العربية السعودية وتصبح الإمارات الدولة المحوربة في محاولة واضحة منها لأخذ هذا الدور على حساب تقليص نفوذ المملكة في الجنوب اليمني .

اتضحت الرؤية وأصبح الصراع اليوم صراع إقليمي بأدوات يمنية على أرض يمنية وضحايا يمنيين لكننا في الأول والأخير نرتبط مع المملكة بمصير واحد فاليمن هو البعد القومي والأمني والاستراتيجي المملكة والعكس كذلك فالمملكة هي البعد القومي والأمني والاستراتيجي لليمن وعلاقة اليمن بالمملكة علاقة وثيقة تعززها أواصر الإخاء والجوار .

الإمارات تعزز بقائها في التحالف العربي و بقائها في الخارطة اليمنية بالمجلس الانتقالي وهذا ليس تفهما منها للقضية الجنوبية بقدر ماهو ركوبا لتمرير مخططها فالإنتقالي أكثر ضررا على القضية الجنوبية من غيره فهو مسمار إماراتي في نعش القضية الجنوبية لأن الإمارات تعلم أن الانتقالي مرتهنا لها ولأجندتها لعلمها بالشخصيات التي تدير هذا الكيان الذي انشأته، فهي شخصيات انفعالية لاتنطلق من ثوابت وطنية لحل القضية الجنوبية بقدر ما تبحث عن السلطة والمال .

الإمارات تدرك جيدا طبيعة هذه الشخصيات ،ولذلك فرضت عليها برنامج سياسي يتوافق مع مصالحها فمثلا الإمارات ترتبط بعلاقة وطيدة مع نظام وأسرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح فاستقدمت طارق عفاش وحشدت له الجنود من أبين وشبوة وجهزته بعدد وعتاد واعطته معسكرات داخل عدن وتحديدا في بئر احمد واقنعت الانتقالي بالتعامل معه ومشاركته بعض العمليات العسكرية بينما طارق مدان جنوبيا بأنه كان قائدا للواء القناصة الذين سفكوا دماء الجنوبيين في حرب 2015

الإمارات تسعى جاهدة لتقليص شرعية الرئيس هادي الذي ينطلق التحالف في حربه على الحوثيين من شرعيته وإيجاد شرعية موازية تتمثل في الانتقالي لتحصل على الكينونة والديمومة لتستحوذ على نصيب الأسد من الكعكة اليمنية التي يبدو أنها اسالت لعاب العديد من الدول بما فيها بريطانيا وأمريكا فاليمن بلد الأحلام الاقتصادية بما يحويه من خيرات وثروات جعلت منه مطمعا لكل دول الاستعمار القديم والجديد ، ذلك أن اليمن على مدى السنوات المنصرمة عانى من سوء الإدارة وافتقاره إلى قيادة حكيمة تقوده إلى بر الأمان واليوم الرئيس هادي يحاول أن يضع استراتيجية لبناء يمن اتحادي قوي غير أن هناك عوامل إقليمية ودولية تعترض طريقه وتعيق تحقيق وبناء اليمن الاتحادي


عبدالناصر بن حماد العوذلي
23 أغسطس 2019

تعليقات القراء
405192
[1] ورطوا وغدروا بالامارات والسعودية
الجمعة 23 أغسطس 2019
جنوبي | ج ي د ش
انهم قيادات حرب 94 وتنظيمهم المتطرف وحليفهم قيادات حرب 94 الجنوبية المشاركة في انقلاب 86 , يحكمون البلاد منذ 94 واخيرا سلموها للحوثية . ثم اتجهوا نحو الجنوب لاستمرار فسادهم . لماذا 4سنوات مرت ولم يحرروا ولا محافظة شمالية واحدة

405192
[2] ابش هذا التحامل على الامارات يادحباشي
الجمعة 23 أغسطس 2019
العب غيرها | عدن
الامارات اكبرمن ان تطمع في اليمن يامنافق اليمن بحاجه الى مئات السنين علشان نقول ان الأخرين يطمعوا بها اليمن من حرب الى حرب بسبب ظلم حكامها لشعب يرزح تحت خط الفقر منذ الاف السنين ان كنت تطمع بمنصب من هادي فاختار موضوع أخر يصدقك العوام ....انت الان تثير الفتنه خاف الله الذي يعلم نواياك من هذه المقاله وماتهدف من وراءها ...

405192
[3] الحقوا شوفوا؛ يوجد جنوبيون واعون!
الجمعة 23 أغسطس 2019
سلطان زمانه | اليمن الاتحادي قادمقادم
بوركت يابن حماد وكثر من الواعين أمثالك، ونسأله تعالى أن يهدي المراهنين على البغلة الكسيحة.

405192
[4] المعلق رقم ٣
الجمعة 23 أغسطس 2019
الحوثري | عدن
الجنوب ينتصر رغم انفكوانف الي خلفوك يا هلفوت

405192
[5] لك الحق تتفلسف
الجمعة 23 أغسطس 2019
جنوبية وافتخر | الجنوب الحر
لان هناك غجر زيك يصدقوك...الامارات عرفت اساليبكم الوسخة بعد قتل خمسين شاب اماراتي في مارب المحررة علي قولتكم....لهذا صدقت مع من صدق معها بالقول والفعل...وانتم اجلسوا ولولوا لانكم با تموتوا لو ما تحصلوا شماعة تعلقوا عليها فشلكم في تحرير ارضكم....



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في واقعة هي الاغرب من نوعها .. مسلحون يجبرون مواطن على الترجل من سيارته أمام منزله ويقومون بسرقتها أمام انظار الجميع بعدن
الحزام يدفع بدبابات إلى الشارع العام عقب اشتباكات مع قبائل الصبيحة
حصري - الحكومة .. السبت في عدن بأغلبية اعضائها وعودة قوات اللواء الاول حماية الرئاسية
عاجل : اندلاع اشتباكات بين قبائل الصبيحة والحزام الأمني بلحج
ما الذي حدث في سماء ابين وشبوة مساء الخميس ؟(فيديو)
مقالات الرأي
لقد مثل حزب المؤتمر الشعبي العام صورة حية وحقيقية عن الدولة العميقة التي صنعها عفاش طيلة ثلاثة عقود ونيف. حيث
  كان لي صديقاً ثورجيًا للغاية ، فكلما التقيت به في السنون الخوالي أخذ يردد ما حفظه من هذه الثورية زاملاً
على ما يبدوا بأن وثيقة إتفاق الرياض المبرمة بين الشرعية والانتقالي التي تقع مسئولية تنفيذ بنودها على عاتق
المجلس الانتقالي الجنوبي كغيره من المكونات السياسية والتشكيلات العسكرية والأمنية فيه الغث والسمين ، فيه من
(ذهب بحثا عن الفائدة فأضاع رأس المال). مع أنه مثل شعبي بسيط لكنه بالفعل إستطاع ان يلخص نهاية الغباء لمن أخذته
                      بقلم نجيب صديق .( عما يتساءلون ،عن النبأ
مرحلتان ذهبيتان عاشتهما محافظة أبين، مرحلة قبل الوحدة مع رجل بحجم هذه المحافظة، إنها مرحلة محمد علي أحمد
يعد الكثيرين اتفاق الرياض فاتحة خير لتوافق سياسي يمني خاصة بعد الاحداث المؤسفة التي حصلت في عدن قبيل عيد
يوماً بعد آخر يُثبت فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي انه قائد وزعيم عظيم تسلح بالشجاعة ، وقدم
كتبه: نادر سعد العُمَري ارتبط اسم (المغول) بأعظم الكوارث التي تعرضت لها الأمة الإسلامية على الإطلاق.. حين
-
اتبعنا على فيسبوك