مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 19 سبتمبر 2019 06:00 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 11 سبتمبر 2019 02:44 صباحاً

سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال

 

عدو الأمس أصبح حليف اليوم  سبحان مغير الأحوال طارق الشيطان تحول نبي و هادي النبي تحول شيطان ...

 

سبحان مغير الأحوال بالأمس قناة اليمن اليوم تحرض علينا و تصفنا بالإرهابيين و الانفصاليين و الخارجين عن النظام و القانون و اليوم أصبحت منبرا و صوتا لنا تتكلم باللسان الجنوبيين ...

 

سبحان مغير الأحوال  الصحفي الجنوبي صنف  بالمرتزق والعميل و المحرض و الداعي للفتنه بينما  المحرضين على قمعنا سابقا كأمثال الصحفي نبيل الصوفي أصبحوا المخلصين و الصادقين التي لا تنطق ألسنتهم إلا بقول الحق و دسوا لنا السم في العسل بمقالتهم و منشوراتهم التي في ظاهرها التأييد لمطالب الجنوبيين و في باطنها الوحدة أو الموت و أصبحوا يهاجموا الشرعية و السعودية بأسم الجنوبيين ...

 

سبحان مغير الأحوال نبيل الصوفي و أتباعه محميين و فتحي بن لزرق و أمثاله هاربين مفارقة عجيبة من قلبه على الجنوب يشرد و من يخفي توجهاته و ما لديه من أجندة  بتقية متقنة كنبيل الصوفي و شلته يحظون باهتمامنا و تقديرنا و يتنقلون بكل حرية على عكس أبنائنا من الصحفيين و حتى ان مايتمتعون بها من تقيه منحتهم قدسية و حصانه جعلتهم في منأى عن حملات التشويه التي تطال عدد من الإعلاميين و الناشطين الجنوبيين دوما عن طريق كشوفات مسربه لا نعرف مدى صحتها تشير إلى أنهم يتلقون مبالغ مالية من دولة الإمارات بينما لم نرى ابدا كشوفات مماثلة تحوي قوائم بها الصوفي و من معه رغم ان نبيل الصوفي يتقاضى مبالغ ماليه تصل إلى نصف ما يتقاضه الإعلاميين الجنوبيين مجتمعين الذين يأتي ذكر أسمائهم مرارا في الكشوفات المسربة ....

 

سبحان مغير الأحوال الجنوبيين رغم سيطرتهم على عدن و أبين و لحج لازالوا مع شرعية هادي بينما  طارق عفاش قال بندقيته هي شرعيته و كأنه متناسي ان شرعيته المتمثلة ببندقيته قد هرب و تركها خلفه في صنعاء ...

 

سبحان مغير الأحوال  الميسري و الصبيحي و الكازمي و الرهوه و الزامكي وغيرهم من رفاقنا في معارك الدفاع عن الأراضي الجنوبية ضد مليشيات الحوثي و عفاش صنفناهم بأنهم إرهابيين و يتبعوا الإخوان و علي محسن بينما طارق عفاش الذي قاتلنا إلى جانب الحوثي و كان إلى ما قبل مقتل عمه على يد حلفائه الحوثيين يصفنا بالمرتزقه و التحالف العربي بالعدوان أصبح اليوم الحليف و الصديق الوفي الذي يمكن الاعتماد علبه في تحقيق الهدف المنشود المتمثل باستعادة الدولة الجنوبية ...

تعليقات القراء
408541
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الأربعاء 11 سبتمبر 2019
عدن تنتصر | الجنوب العربي
سبحان مغير الاحوال حتى انت تغيرت وعملت دقن وقدك تعمل نفسك مطوع وتقول سبحان الله وبكره بتقول و كرمانا



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مقتل قيادات عسكرية سعودية بارزة واخرى يمنية بوادي حضرموت بأنفجار
انتشار قوة امنية بدار سعد
الجيش ينفي حدوث اي انسحاب من شقرة
اندلاع اشتباكات بين قوات الحزام الامني بزنجبار
الغفوري : هذا ما كان سيحدث لو تمكن الجيش من دخول عدن
مقالات الرأي
الذين اقحموا الرئيس هادي بأنه من وجه بوقف مرتبات منتسبي المؤسسة الدفاعية والأمنية والمقاومة الجنوبية
دعوة صادقة وخاصة نوجهها الى ابناء مديريتي الحوطة وتبن الناس يتشكلوا ويعدوا أنفسهم لمواجهة القادم وكي يحموا
اكتب لكم على عجالة بشأن اجتماع اثيوبيا الغيرمثمروالذي جرى الترتيب لانعقاده خارج عدن وبكل سرية ملحوظه. دعونا
  ⁃ إن مشاركتي فيه لا تعني تمثيلا لأبناء عدن ، وليس لي حق إدعاء ذلك. ⁃ إن مجموع الحاضرين في الورشة لا يشكلون
إيران سعت ومازالت تسعى منذ خمسينيات القرن الماضي إلى تغيير ديمغرافية المنطقة من خلال  إيفاد الفرس
  محمد جميح 1-عندما يؤكد الناطق باسم التحالف العربي أن هجوم أرامكو جاء من الشمال، وأن إيران تقف وراءه.
هل تصدق؟ المملكة لاتسمح بتحرير صنعاء   ✅غرد الاخواني محمد جميح:   "‏لا تزال ‎#السعودية تمتلك القدرة
  القضية الجنوبية اليوم لم تعد قضية داخلية يتسيدها الخطاب الشعبوي كما كان عليه الحال قبل العام ٢٠١٥ بل قضية
  هل الهجوم الذي استهدف يوم السبت الماضي منشأتي نفط تابعة لشركة أرامكو السعودية بعشر طائرات مسيرة قيل انها
إن كان ثمة من دور في الجنوب يتم الإعداد له وستلعبه شخصيات بارزة تنتسب لحزب المؤتمر الشعبي العام في قادم
-
اتبعنا على فيسبوك