مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 فبراير 2020 04:27 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

الضالع.. اندلاع اشتباكات عنيفة بين القوات المشتركة ومليشيات الحوثي

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 12:01 مساءً
الضالع(عدن الغد)خاص:

تجددت مساء أمس الثلاثاء ، الاشتباكات المسلحة بين القوات الجنوبية والمقاومة (المشتركة) ومليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران بجبهة شخب بمديرية قعطبة شمالي الضالع.

وأفادت مصادر محلية ، أن المواجهات التي اندلعت مساء أمس بين القوات الجنوبية ومليشيات الحوثية استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة بالإضافة إلى سماع دويَّ انفجارات كبيرة. 

وأضافت المصادر، أن الاشتباكات جاءت بعد هدوء نسبي ليوم واحد شهدته معظم جبهات القتال شمال وغرب محافظة الضالع بعد معارك ضارية شهدتها الأيام الماضية خسرت فيها المليشيات الحوثية العشرات من عناصرها بينهم ثلاثة من أبرز قادتها. 

وأشارت المصادر، إلى أن مليشيات الحوثي استهدفت بلدة شخب وما جاورها غرب مديرية قعطبة بقذائف الدبّابات والمدفعية الثقيلة، حيثُ الحقت أضرارًا بممتلكات ومزارع المواطنين دون ذكر أيّ إصابات، وسط اشتباكات متبادلة بمختلف أنواع الأسلحة.

وأكدت المصادر، أن القوات الجنوبية تمكنت من صد هجوم حوثي في قعطبة من ثلاثة محاور موضحة أن هناك العديد من القتلى والجرحى من ميليشيات الحوثي سقطوا بهذا الهجوم. 

ولفتت المصادر، إلى أن المواجهات مازالت مستمرة في هذه الجبهة بمختلف أنواع الأسلحة ، نافيا في الوقت ذاته أيّ تقدم للميليشيات الحوثية في جبهة باب غلق  شخب سُليم غرب مديرية قعطبة. 

وأوضحت المصادر، أنه في بلدتي شخب وباب غلق ، قال شهود عيان ، إنه سُمع دويَّ انفجارات متوسطة وثقيلة واشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة الرشاشة مصدرها المرتفعات الجبلية المطلة على معسكر الزُّبيريَّات، بين بلدتي شخب وسُليم غرب مديرية قعطبة على مشارف مدينة الفاخر الاستراتيجيّة.




المزيد في أخبار وتقارير
الدياني: المطالبة بأغلاق صحيفة وقتل أو أختطاف صاحبها عمل جبان
اكد السياسي المعروف حسين الدياني ان المطالبة بأغلاق صحيفة وقتل أو أختطاف صاحبها عمل جبان لايفعله الا المهزوزون. جاء ذلك تعليقا على حملة يقودها نشطاء من المجلس
الحراك الثوري يدين الممارسات الترهيبية لتكميم الأفواه ويعلن تضامنه مع "عدن الغد" ورئيس تحريرهاد
ادان المجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي الممارسات الترهيبية التي تهدف إلى تكميم أفواه الصحفيين، مؤكدا رفضه واستنكاره للدعوات التي يقوم بها بعض النشطاء عبر مواقع
المركز الإعلامي للمقاومة الجنوبية في ثره يوضح حقيقة سقوط مواقع بيد الميليشيات الحوثية
أصدر المركز الإعلامي للمقاومة الجنوبية في جبهة ثرة مساء اليوم بلاغاً صحفياً تناول فيه حقيقة الأوضاع في الجبهة. وأكد المركز أن قوات المقاومة لازالت تسيطر وبشكل




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مقتل مواطن برصاص مسلحين مجهولين في عدن
الطوالبة يحذر من سقوط عدن بيد الشرعية دون قتال
العثور على مرافق مسئول أمني مقتولاً بعدن
أسعار الصرف صباح اليوم الأحد
أول صورة لطاقم طائرة التحالف التي سقطت في الجوف
مقالات الرأي
  لقد تابعنا باهتمام وقلق بالغين ماتعرض له الصحفي فتحي بن لزرق، ناشر ورئيس تحرير صحيفة عدن الغد، من حملات
اختلافنا ام اتفقنا مع الزميل فتحي بن لرزق ، لا يمكن أن نكون يوماً ابواق للتحريض وتكتيم الافواه ، ولن نكون
هذه الساحة ساحة شباب 16فبراير الأحرار احتضنت هذه الساحة خيرة شباب الجنوب الإبطال قادوا الثوار الشباب في هذه
لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق، تنفيذ اتفاق الرياض ضرورة وطنية، ومطلب حياتي لكل أبناء اليمن، ولا يمكن لأحد
هناك حملة شرسة ضد الصحفي فتحي بن لزرق صاحب ورئيس تحرير صحيفة "عدن الغد" من إعلاميين ونشطاء يتبعون للأسف الشديد
    معالي الاستاذ فتحي بن لزرق ظاهرة استثنائية في الكتابة الإلكترونية في اليمن ، ونافذتها الاولى على
كل الكلمات والعبارات ومشاعر الألم لا تترجم حجم الخسارة الفادحة بفقدان قائد عسكري بحجم الشهيد سيف علي صالح
للأسف تطلُ علينا بين الحين والآخر شرذمة من الأقلام المارقة وبعض الأقزام المصابين بمرض حب الظهور من خلال
للعلم انني اكبر مظلوم في المعاش والراتب , وبعد 40 عاما من العمل التربوي والنقابي يفترض انني قد تقاعدت في 2010م ,
في هذه الحظات المؤلمة جاني الخبر الحزين الذي ضاعف احزاني في هذا الزمن الحزين وهوا وفاة أخي وصديقي وزميلي
-
اتبعنا على فيسبوك