مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 06 يوليو 2020 10:34 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
من هنا وهناك

"بيع دينار إسلامي" نادر مستخرج من منجم بين مكة والمدينة بـ 4.7 مليون دولار

السبت 26 أكتوبر 2019 12:21 صباحاً
لندن (عدن الغد ) خاص :

أتمت دار مزادات بريطانية شهيرة  عملية بيع دينار إسلامي نادر  مصنوع من الذهب الخالص ، بـمبلغ 4.7 مليون دولار ، وكانت دار مزادات "Morton & Eden" اللندنية ، قد حددت سعراً مبدئياًّ 1.77 مليون دولار أمريكي لبيع الدينار ، وهو أعلى سعر مبدئيّ لسلعة يتم بيعها في هذه الدار على مدار تاريخها.

ويحمل الدينار ، على أحد وجهيه عبارة لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، محاطة بجملة مكتوبة على هيئة إطار ، تقول محمد رسول الله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ، ويحمل الوجه الآخر عبارة الله أحد الله الصمد معدن أمير المؤمنين بالحجاز ، محاطة بجملة أخرى مكتوبة حولها بشكل دائري بسم الله ضرب هذا الدينار سنة خمس ومئة.

وقالت صحيفة "Daily Mail" الإنجليزية : إن هذه العملة تعتبر واحدة من اثني عشر ديناراً موجودة حالياً في العالم ، يتواجد معظمها في مجموعات خاصة ببعض الأثرياء من جامعي التحف أو ضمن مقتنيات المتاحف ، بينما يعتبر هذا الدينار هو ثاني عملة إسلامية تباع بالمزاد ، وتعتبر هذه العملة ذات قيمة مادية ومعنوية كبيرة ، حيث يرجع تاريخها لسنة 623 ميلادية 105 هجرية ، في عهد الدولة الأموية وهي مصنوعة من الذهب المستخرج من منجم كان تابعاً للخليفة الأموي ، بمنطقة "معدن بني سليم" بين مكة المكرمة والمدينة المنورة.

ويقال إن العملة التي تم بيعها تسمى (دينار 77) لأن الخليفة الأموي الخامس ، عبدالملك بن مروان ، سكه في دمشق ذلك العام الهجري المصادف 690 ميلادية ، قبيل الفترة التي كانت الدولة الأموية إمبراطورية ممتدة من الشرق إلى الجنوب الإسباني في الأندلس ، ويعتبر بحسب الخبراء أول دينار إسلامي صرف تماماً ، وكان بداية لمرحلة الاستقلال الاقتصادي للمسلمين عن الدولة البيزنطية ، وقطر العملة 20 ملم ، وتم سكه في مكة ، حين قام الخليفة بزيارة المنجم الذي يتم منه استخراج الذهب منه ، ويبلغ وزنه 4.25 جرامات من ذهب عيار 22.

* من  فهد التركي


المزيد في من هنا وهناك
والدة الطفل السوري المغتصب في لبنان تخرج عن صمتها
لا تزال قضية "الاغتصاب الجماعي" الذي تعرض له الطفل السوري بإحدى مناطق البقاع الغربي في لبنان وتوثيق فعلتهم عبر مقطع فيديو، تتفاعل لدى الرأي العام اللبناني وسط
الأردن.. شاب يتنكر في زي نسائي لتأدية الامتحان عن طالبة
تنكر شاب أردني في زي نسائي، لتأدية الامتحان عن طالبة في المرحلة الثانوية، في محافظة الزرقاء اليوم السبت. في التفاصيل، فإن المشرفين على امتحانات الثانوية العامة
تويتر يحذف استخدام كلمات سيد _وعبد و”قائمة سوداء” لمكافحة العنصرية
  اتخذ موقع تويتر للتواصل الاجتماعي خطوة تهدف إلى حذف كلمات “سيد master” و”عبد slave” و”قائمة سوداء blacklist” لارتباطها بايحاءات عنصرية لصالح استخدام لغة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تحذيرات من انتشار العملات المزورة بعدن "تعرف عليها"
تسليم جثة رجاء الجداوي لعائلتها في تابوت معدني (صور)‎
السعدي: اتفاق الرياض كشف حقيقة صراع التمثيل الجنوبي
عاجل: جباري يصل محافظة مأرب
أسرار جديدة في واقعة سقوط الطائرة الأوكرانية بإيران
مقالات الرأي
    في عهد محافظ شبوة السابق احمد حامد لملس ، عندما أتى خبر تعيين الاستاذ القدير على سالم بن يحيى مديرا
نقلات ( شطرنج ) الانتقالي ! ( سري للغاية ) سيدي وتاج رأسي ...... . - وفقا للتعليمات والأوامر ، ولتحقيق الهدف المنشود
موقفي مع الفقيد الراحل الوالد د عبد المجيد عبدالله عراسي تحركت من قريه امعين في منتصف ابريل ١٩٩٤ ذهابا الى
خطوة وطنية شجاعة وموقف موفق لسعادة القائد المحافظ اللواء الركن فرج سالمين البحسني تلك المتمثلة بتوجيهه
                  /كتب_د. علي ناصر سليمان الزامكي المقدمة: لا شك إن الحديث عن مراحل تكوين
مايبدو اليوم ومايسود في مجتمعنا اليوم ذلك الغول المفترس والمتوحش متمثلا" في الغلاء الفاحش وتلك المجاعة
في مخرجات الحوار الوطني ذهب محمد علي أحمد إلى صنعاء كممثل للقضية الجنوبية  وكان معظم الشعب الجنوبي يرفض
يتمنون زوال شرعية الجمهورية اليمنية، ويتحرقون شوقاً لرؤيتها تتلاشى وتختفي من الوجود، وكأنهم سيستيقظون صباح
"خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل"... العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا
  أكتب هذا المقال ليس من أجل محاكمة المؤتمر أو الإصلاح وإنما بحثا عن حل وليس محاولة تشهير غير مبني على أي
-
اتبعنا على فيسبوك