مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 05:25 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

بعد معاناة 5 أعوام .. السعودية تُعيد الأمل لليمنيين وترسم البسمة على وجوههم

جهود السعودية المتواصلة لإنقاذ اليمن
الأربعاء 06 نوفمبر 2019 02:48 مساءً
(عدن الغد)خاص:

تقرير/ناصر علي الزيدي:

ليس هي المرة الأولى ولا الألف التي تقوم به المملكة العربية السعودية الشقيقة للوصول إلى حل القضية اليمنية وطي ملفها والإبتعاد عن الخلافات الحاصلة وإعادة كل شيء إلاّ ما كان عليه، تمكنت يوم أمس الثلاثاء، من استدعاء الطرفين المتنازعين في الجنوب الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي للتوقيع على اتفاق الرياض وتوحيد الصفوف بما يرضي الجميع لإنهاء الأزمة الخانقة في جنوب اليمن والتوجه نحو العدو الحقيقي الحوثي لتحرير الأراضي اليمنية منه، وبذلت المملكة الغالي والنفيس للشعب اليمني لتخليصه من ما هو عليه اليوم.

وقامت السعودية قبل عدة أسابيع بدفع قوات عسكرية سعودية ضخمة إلى العاصمة المؤقتة عدن ، بعد أن أعلنت عن رحيل دولة الإمارات العربية المُتحدة من المحافظة ، وبدأت المملكة بدورها الفاعل لتثبيت الأمن والاستقرار في العاصمة ، فيما استطاعت من استبدال الزي العسكري في النقاط الأمنية والعسكرية من الزي القديم إلى زي عسكري جديد لا يحمل أي شعارات أو إعلام.. ولعبت المملكة منذُ أعوام دوراً بارزاً لإنهاء الأزمة الحاصل في اليمن وإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه سابقاً دون أي كلل أو ملل.

وبعد توقيع الاتفاق بين الشرعية والانتقالي عبر العديد من المواطنين في المحافظات الجنوبية عن ارتياحهم الشديد بمناسبة التوقع الذي يكاد أن يُنهي الأزمة التي يواجهونها بعد المماحكات السياسية الحاصل في الجنوب.. شاكرين المملكة على بذل اقصى الجهود المخلصة لإنهاء الأزمة في اليمن بشكل كامل والخروج إلاّ بر الأمان. 

دعم سعودي متواصل؟

وتواصل المملكة العربية السعودية استمرار دعمها ووقوفها الإنساني إلى جانب الشعب اليمني وحكومته الشرعية في مواجهة الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران، حيث بذلت الكثير من المساعدات الإنسانية  لليمن تجاوزت أكثر من 11 مليار دولار منذُ تمرد مليشيات الحوثي على الشرعية عام 2015 حتى اليوم.

ودشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تسليم شحنة من المستلزمات الطبية والأدوية للبرنامج الوطني للإمداد الدوائي بالعاصمة المؤقتة عدن، تقدر بـ 83 طن مخصصة للمستشفيات المركزية  لمحافظات إقليم عدن.

وتأتي هذه الشحنة  متزامنة مع توقيع اتفاق الرياض وما تمثله من أهمية بالغة في إنهاء الوضع الاستثنائي الذي تمر به البلاد.

وأوضح مدير مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية صالح الذيباني،  بإن الشحنة المسلمة تعد الدفعة الأولى تليها شحنات مكونة من ست شاحنات من المعدات الطبية لمستشفيات إقليم عدن.

وأثنى  وكيل محافظة عدن  علوي النوبة بالدعم السخي والمتواصل الذي تقدمه المملكة العربية السعودية والذي يؤكد  مدى اهتمام الأشقاء بالمملكة العربية السعودية بتحسين الجوانب الخدمية التي تلامس حياة المواطنين الذين يواجهون ظروف صعبة  نتيجة ما تواجهه البلاد من تحديات كبيرة.. مشيراً إلى أن مثل هذا الدعم سوف يسهم في تحسين الخدمات الطبية بمستشفيات أقليم عدن.

تثمين جهود السعودية؟

وبعد التوقيع النهائي على اتفاق الرياض بين الشرعية والانتقالي، ثمن فخامة المشير/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية بالجهود التي تبذلها المملكة ودعمها الدائم لليمن في مختلف المواقف والظروف بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز..مؤكداً على وحدة الهدف والمصير المشترك الذي يربط البلدين والشعبين الشقيقين.

ومن جانبه ثمن السياسي الكويتي رئيس مركز الرؤيـة للإستشارات السياسية والإستراتيجية / د. فايز النشوان ، الجهود التي بذلتها المملكة العربية السعودية الشقيقة للوصول إلى حل لإنهاء أزمة اليمن.

وقال السياسي الكويتي فايز النشوان  في تدوينة له على "تويتر" استطاعت السعودية بكل جدارة تقريب وجهات النظر للوصول إلى حل يكفل إنهاء أزمة عدن بشكل يحفظ لليمن استقلاله وسيادته على كامل أراضيه.

وأكد النشوان" بآن المملكة تسعى لإنهاء الأزمة الحاصل في اليمن دون انتقاص من حق أي مكون يمني من عرض أطروحاته ضمن الإطار السياسي المتوافق مع الدستور اليمني.

واختتم النشوان بالقول" الاتفاق  هو أمر ما كان ليحصل لولا توفيق الله ثم الجهد السعودي المبارك.

 

 





المزيد في ملفات وتحقيقات
(عدن الغد) تنفرد بنشر مذكرات الرئيس علي ناصر : الحلقة ( الرابعة ) ( الطريق إلى عدن )
متابعة وترتيب / الخضر عبدالله : نزاعات وحروب  بدثينة كان سببها العرض  والثأر وأغلبها لأتفه الأسباب . انطلقنا إذاً..و ليس معنا حارس أو "سيير" كما كان لفرحان فقد كان
آل الرزم.. أسرة من ردفان قدمت 4 شهداء دفاعا عن الدين والأرض والعرض
كتب: مدين العولي   الشهادة طريق الابطال وتضحياتهم لا يمكن ان ننساها اطلاقا .. أسرة آل الرزم في ردفان حبيل جبر تقدم 4 شهداء في حرب صيف 2015،وحرب صيف 2019ضد مليشيات الحوثي
كتيبة حزم 5 دروع بلحج.. جهود وتضحيات أمنية عظيمة وتأهيل عسكري لنواة جيش جنوبي
تقرير / سعدان اليافعي توطئة : ثلاث سنوات منذ التأسيس 2016م بعد اجتحرت النضال وقدم أفرادها التضحيات فرادا وجماعات في جبهات عدة بمحافظة لحج والجنوب ككل ، وكافراد مقاومة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بعد عودتها إلى عدن .. قيادي اصلاحي يفصح عن موعد عودة الحكومة الشرعية إلى صنعاء
وزير في حكومة الشرعية يوضح علاقة نجله بجون كيري
عاجل: هجوم مسلح يستهدف نقطة للحزام بمودية
المقطري: الدول الداعمة تخلت عن قوات مكافحة الإرهاب بعدن وتركتنا دون تموين
شيخ مشايخ الصبيحة :الشيخ مهدي العقربي لم يلتزم بالاتفاق السابق ويقف خلف الإحداث الأخيرة ويتحمل نتائجها ( بيان )
مقالات الرأي
    استبشر الناس خيرا بعودة جزئية للحكومة إلى العاصمة المؤقته عدن بعد توقيع اتفاق الرياض لإغلاق ملف
  علي ناصر محمد        تلقينا نبأ وفاة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان، مستشار ممثل صاحب السمو، رئيس
  تتساقط الأوثان والأصنام في الساسان بلاد إيران، ثورة قامت على جلاوزة الكهنوت، شعب" وصل إلى مراحل سحيقة من
نرى في مخرجات حوار الرياض فرصة لنستمد منها الأمل في إيقاف الهدم القيمي والأخلاقي الذي يتمدد أمام ناضرينا،
  عبدالجبار ثابت الشهابي ندرك جيدا أن عمال النظافة الذين يجترحون اليوم برفضهم الفوضى والإضراب غير المبرر
    كتب الفنان / عصام خليدي   كل الكيانات العربية اليوم تعيش حالة تخبط وفراغ أخلاقي .. معرفي.. إنساني.. نحن
لمعرفة من يقف خلف مفتعلي الاختلال الأمني ليلة البارحة في مديرية دار سعد - عدن , المقبوضِ عليهم , الضالين , آمين
علي ناصر محمد خسر الوطن العربي بوفاة الاستاذ عدنان الباجه جي رجلاً حكيماً وسياسياً بارزاً ودبلوماسياً
يمكن للمرء في الجنوب وفي  كثير من الأحيان أن يسمع  المديح الصريح للنظام  السابق في جمهورية اليمن
  ليس غريبا أن تندلع ثورة في إيران،بل الغريب أن الثورة ضد نظام ولاية الفقيه تأخرت كثيرا في بلد عريق وشعب ذكي
-
اتبعنا على فيسبوك