مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 05:33 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

مراقبون : بروتوكول إتفاق السعودية خطوة جيدة في مسار تسوية العلاقات في المنطقة ورسم وتشكيل ملامحها المستقبلية

الأربعاء 06 نوفمبر 2019 05:03 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

تقرير/محمد مرشد عقابي:

باركت الأطر والفعاليات السياسية والجماهيرية والثورية الجنوبية الإتفاق الذي رعته المملكة العربية السعودية بين المجلس الإنتقالي ممثل شعب الجنوب العربي والشرعية التي تمثل نظام الحكم في الجمهورية العربية اليمنية واعتبرته يؤسس لمرحلة جديدة من الحوار الذي قد يفضي لسلام دائم في هذه المنطقة التي تعاني الحروب والصراعات، نحن بدورنا افسحنا المجال أمام عدد من المحللين للحديث عن إتفاق الرياض.

حيث كانت البداية مع د. سالم منصور الحدي الذي قال : انا ارى هذه الإتفاقية السياسية هي أول خطوة صحيحة في طريق إنهاء حقبة الصراع في هذه المنطقة العربية المشحونة كما انها تأتي لتعزز وترسخ قاعدة الإصطفاف السياسي والعسكري في الجنوب العربي.

واضاف : الكثير يحذوه أملاً عريض بأن يفتح هذا الإتفاق آفاقاً جديدة واوسع في مجال الخدمات وتحسين البنية التحتية خاصة بعد أن أصبح المجلس الإنتقالي الجنوبي بموجب الإتفاق الحامل السياسي للقضية الجنوبية والممثل الشرعي لها وذلك بإن تثمر مساعيه في استتباب الخدمات التنموية والأمنية في هذه المنطقة وان يتبلور ويذوب في نطاق منظومة عمل التحالف العربي ويعمل ضمن توجهاته في الجوانب العسكرية والأمنية.

د.عبد الله صالح باحشوان الخبير الإستراتيجي في الشؤون السياسية والدبلوماسية يقول : نستطيع القول بإن وعلى الرغم من الإنجازات الكثيرة التي حققها هذا الإتفاق والتوافق السياسي إلا ان هناك ايضاً الكثير من التحديات الهامة التي يعيشها ابناء البلد حالياً ومنها امور تتعلق بالملفات الأمنية والخدمية وهي بحاجة الى إجتهاد لحلحلتها.

وتابع : اتفاق الرياض يأتي تتويجاً للمساعي الحثيثة التي بذلها الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات وثمرة لجهودهم الكبيرة الهادفة لإعادة ترتيب الأمور في محافظات الجنوب وتعزيز قواعد الأمن والإستقرار، وهو من سيؤسس للبدء في مرحلة بناء المؤسسات وتوفير الخدمات العامة للمواطنين، فضلاً عن كونه عاملاً رئيسي سيدفع نحو توحيد الصفوف والجهود في معركة إنهاء انقلاب الميليشيات الحوثية ودحر المشروع التوسعي الإيراني والقضاء على كل المشاريع الإرهابية التي يجري تسويقها لغرض العبث بأمن وسكينة المواطن.

أ.خالد محمود قاسم يقول : تقع على عاتق المجلس الانتقالي الجنوبي العديد من المهام والموجبات خاصة في هذه المرحلة التي تقتضي بذل المزيد من الجهود للحفاظ على ما تحقق من انتصارات في الأعوام الخمسة الماضية ومضاعفة حجم هذه الإنجازات والتوجهات في المرحلة الحالية والقادمة، فضلاً عن مسؤولية الإنطلاق بمهام جديدة تصب جميعها في مجرى تعزيز الاستقرار وتنمية الواقع الخدمي والنهوض به.

واستطرد : لو نظرنا الى أهم وابرز المكاسب التي تضمنها الإتفاق في ما يتعلق بالقضية الجنوبية سنجد بإن فتح آفاقاً واسعة أمام هذه القضية وعزز نسبة ما تحقق لها من سماع وتداول وانفتاح إقليمي ودولي تجاه مضمونها العام والتعريف بحامل ملف هذه القضية المدعوم جماهيرياً والمفوض رسمياً من قبل الشعب وهو المجلس الإنتقالي الجنوبي، كما ان من بين المكاسب التي احتوتها الإتفاقية هي الترتيبات التي تعزز من استقرار الجنوب وتدفع لبناء مؤسساته واستكمال تحريره من الجماعات الإرهابية والقوى الراعية لها.

د. محمد محسن الحالمي يقول : اتفاق الرياض يعد ثمرة جهد مخلص وصادق من للأخوة في المملكة العربية السعودية وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسيشكل منعطفاً مهماً وحاسماً في تاريخ المنطقة العربية ومن خلال ما مضامين هذا الإتفاق سوف تتبلور الروئ وتنصب في إتجاه سد الثغرة التي يحلم بوجودها النظام الإيراني للتوغل في أعماق هذه المنطقة الحيوية والاستراتيجية ونفث سمومه الفكرية وفتنه الطائفية والمذهبية والسلالية لزعزعة أمن وسلامة الجميع.

اما أ.طاهر احمد السلامي فيقول : ما تحقق في الإتفاق يعتبر أنجاز لجميع الأطراف سيما وقد جرى التأكيد من خلاله على أهمية الإلتزام بحقوق المواطنة الكاملة ونبذ التمييز المذهبي والمناطقي بالإضافة للعمل على وقف الحملات الإعلامية المسيئة للآخر، ومواجهة تنظيمي القاعدة وداعش وتشكيل لجنة من التحالف بقيادة السعودية لمتابعة تنفيذ الاتفاق.

واختتم : مشاركة المجلس الإنتقالي الجنوبي في وفد الحكومة لمشاورات الحل النهائي وتوحيد الجهود تحت قيادة تحالف دعم الشرعية لإنهاء انقلاب ميليشيات الحوثي يعتبر خطوة جيدة من الخطوات التي تصب في مصلحة الأعتراف الدولي النهائي بقضية شعب الجنوب والرضوخ أمام حق هذا الشعب في تقرير مصيره.


المزيد في ملفات وتحقيقات
(عدن الغد) تنفرد بنشر مذكرات الرئيس علي ناصر : الحلقة ( الرابعة ) ( الطريق إلى عدن )
متابعة وترتيب / الخضر عبدالله : نزاعات وحروب  بدثينة كان سببها العرض  والثأر وأغلبها لأتفه الأسباب . انطلقنا إذاً..و ليس معنا حارس أو "سيير" كما كان لفرحان فقد كان
آل الرزم.. أسرة من ردفان قدمت 4 شهداء دفاعا عن الدين والأرض والعرض
كتب: مدين العولي   الشهادة طريق الابطال وتضحياتهم لا يمكن ان ننساها اطلاقا .. أسرة آل الرزم في ردفان حبيل جبر تقدم 4 شهداء في حرب صيف 2015،وحرب صيف 2019ضد مليشيات الحوثي
كتيبة حزم 5 دروع بلحج.. جهود وتضحيات أمنية عظيمة وتأهيل عسكري لنواة جيش جنوبي
تقرير / سعدان اليافعي توطئة : ثلاث سنوات منذ التأسيس 2016م بعد اجتحرت النضال وقدم أفرادها التضحيات فرادا وجماعات في جبهات عدة بمحافظة لحج والجنوب ككل ، وكافراد مقاومة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بعد عودتها إلى عدن .. قيادي اصلاحي يفصح عن موعد عودة الحكومة الشرعية إلى صنعاء
وزير في حكومة الشرعية يوضح علاقة نجله بجون كيري
عاجل: هجوم مسلح يستهدف نقطة للحزام بمودية
المقطري: الدول الداعمة تخلت عن قوات مكافحة الإرهاب بعدن وتركتنا دون تموين
شيخ مشايخ الصبيحة :الشيخ مهدي العقربي لم يلتزم بالاتفاق السابق ويقف خلف الإحداث الأخيرة ويتحمل نتائجها ( بيان )
مقالات الرأي
    استبشر الناس خيرا بعودة جزئية للحكومة إلى العاصمة المؤقته عدن بعد توقيع اتفاق الرياض لإغلاق ملف
  علي ناصر محمد        تلقينا نبأ وفاة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان، مستشار ممثل صاحب السمو، رئيس
  تتساقط الأوثان والأصنام في الساسان بلاد إيران، ثورة قامت على جلاوزة الكهنوت، شعب" وصل إلى مراحل سحيقة من
نرى في مخرجات حوار الرياض فرصة لنستمد منها الأمل في إيقاف الهدم القيمي والأخلاقي الذي يتمدد أمام ناضرينا،
  عبدالجبار ثابت الشهابي ندرك جيدا أن عمال النظافة الذين يجترحون اليوم برفضهم الفوضى والإضراب غير المبرر
    كتب الفنان / عصام خليدي   كل الكيانات العربية اليوم تعيش حالة تخبط وفراغ أخلاقي .. معرفي.. إنساني.. نحن
لمعرفة من يقف خلف مفتعلي الاختلال الأمني ليلة البارحة في مديرية دار سعد - عدن , المقبوضِ عليهم , الضالين , آمين
علي ناصر محمد خسر الوطن العربي بوفاة الاستاذ عدنان الباجه جي رجلاً حكيماً وسياسياً بارزاً ودبلوماسياً
يمكن للمرء في الجنوب وفي  كثير من الأحيان أن يسمع  المديح الصريح للنظام  السابق في جمهورية اليمن
  ليس غريبا أن تندلع ثورة في إيران،بل الغريب أن الثورة ضد نظام ولاية الفقيه تأخرت كثيرا في بلد عريق وشعب ذكي
-
اتبعنا على فيسبوك