مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 05:28 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 08 نوفمبر 2019 04:14 مساءً

أين دموعك يا خالد أيام صالح؟

ذرف الدكتور خالد الرويشان دموعه غزيرة بعد اتفاق الرياض الذي جمع الإخوة الجنوبيين، والذي وقعوا خلاله على نزع فتيل الحرب، فسالت دموع خالد غزيرة على من قُتِل في معركة الإخوة، سالت دموعه، لا أدري هل بسبب أن الإخوة قد توافقوا، ولن تسيل الدماء بينهم؟ أم ماذا في نية الرجل؟

الدكتور خالد الرويشان ذرف دموعه، ويحسب له إجهاد قلمه ليذرف الدموع على شهداء الجنوب، ولكن نتساءل لماذا لم يذرف الرويشان دموعه على شهداء المعجلة؟
لماذا لم تسل دموعه الغزيرة على شهداء 7 أكتوبر؟
لماذا لم يذرفها على شهداء منصة الضالع؟
لماذا لم يسكب دموعه على شهداء الهاشمي، والمنصورة، وغيرها من المجازر بحق أبناء الجنوب أيام صالح؟

يا خالد لقد بكيت كثيراً خاصة بعد التوقيع، فلِمَ هذا الخوف من توقيع الإخوة الجنوبيين؟
لماذا لم تبكِ على توقيع السلم والشراكة؟
لماذا لم تذكر دموعك إلا عندما يتوافق الجنوبيون؟
لماذا تسيل دموعك، وبغزارة عندما تتقارب وجهات نظر الإخوة الجنوبيين؟

يا خالد لقد جئت تسكب دموعك غزيرة، جئت تبكي وتلطم، وتصيح، ويرتفع عويلك، لا حزناً على من سقطوا، ولكن لأن الاتفاق سيحقن مزيداً من الدماء، فلهذا كفكف دموعك، فقد وقعوا، امسح دموعك لقد وقعوا، بلل عيونك بماء بارد لينتهي إحمرار بكائك، فلقد وقع الجنوبيون، وبمداد جنوبي خالص...

يا خالد لقد تساءلت عن عدم ذكر رئيس الجمهورية اليمنية، فالرئيس الشرعي لا تفسير له إلا أنه رئيس الجمهورية اليمنية، ألم تره شامخاً كالطود؟ أو هل تشكك أنت في ذلك؟
يا خالد ألم ترَ علم الجمهورية اليمنية في محفل التوقيع؟
ألا يدل رفع العلم على أن الجمهورية هي الجمهورية اليمنية؟
كفكف دموعك، ولا تخف على اليمن، فإن عاد اليمن دولتين كما كان فلا خوف عليه، وإن استمر كما هو، فلا خوف عليه، ولكن وزع دموع يا خالد على كل المراحل، ولتكن دموعك غزيرة على حقبة ما قبل هادي، أما عهد هادي، وفترة حكمه، فلن تجد فيها إلا توزيع العدالة، والمساواة، فلا تغلق، ولا تبكِ، فدموعك علينا غالية.

أخيراً لا نملك إلا أن ندعو الله لأن يحفظ اليمن حكومة وشعباً، وأن يرحم الشهداء، ويصبر أهلهم، فقطرة دم تسيل لا شك أنها تؤلمنا، ولكن بتوقيع الإخوة الجنوبيين، ستحقن الدماء، وسيعم السلام بإذن الله تعالى، فالنيات صافية، وصادقة يا دكتور خالد، ولتنقَ كل النوايا، مع تحياتي لكم.

تعليقات القراء
421107
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الجمعة 08 نوفمبر 2019
الجنوب ينتصر | الجنوب العربي
ذرفت دموع على ترواث الجنوب التي كانت ينهبوها كل عويلهم على فقدانهم البقره الحلوب خلاص بيقع فطام على الفاسدين واللصوص من عصابة صنعاء هدا سر عويلهم وصراخهم لا غير وسيستمرون بزرع الفتن والقلاقل حتى يفشل التوقيع ولاتمشي الامور انتظرو وسوفى تكشف لكم الايام حقيقتهم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بعد عودتها إلى عدن .. قيادي اصلاحي يفصح عن موعد عودة الحكومة الشرعية إلى صنعاء
وزير في حكومة الشرعية يوضح علاقة نجله بجون كيري
عاجل: هجوم مسلح يستهدف نقطة للحزام بمودية
المقطري: الدول الداعمة تخلت عن قوات مكافحة الإرهاب بعدن وتركتنا دون تموين
شيخ مشايخ الصبيحة :الشيخ مهدي العقربي لم يلتزم بالاتفاق السابق ويقف خلف الإحداث الأخيرة ويتحمل نتائجها ( بيان )
مقالات الرأي
    استبشر الناس خيرا بعودة جزئية للحكومة إلى العاصمة المؤقته عدن بعد توقيع اتفاق الرياض لإغلاق ملف
  علي ناصر محمد        تلقينا نبأ وفاة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان، مستشار ممثل صاحب السمو، رئيس
  تتساقط الأوثان والأصنام في الساسان بلاد إيران، ثورة قامت على جلاوزة الكهنوت، شعب" وصل إلى مراحل سحيقة من
نرى في مخرجات حوار الرياض فرصة لنستمد منها الأمل في إيقاف الهدم القيمي والأخلاقي الذي يتمدد أمام ناضرينا،
  عبدالجبار ثابت الشهابي ندرك جيدا أن عمال النظافة الذين يجترحون اليوم برفضهم الفوضى والإضراب غير المبرر
    كتب الفنان / عصام خليدي   كل الكيانات العربية اليوم تعيش حالة تخبط وفراغ أخلاقي .. معرفي.. إنساني.. نحن
لمعرفة من يقف خلف مفتعلي الاختلال الأمني ليلة البارحة في مديرية دار سعد - عدن , المقبوضِ عليهم , الضالين , آمين
علي ناصر محمد خسر الوطن العربي بوفاة الاستاذ عدنان الباجه جي رجلاً حكيماً وسياسياً بارزاً ودبلوماسياً
يمكن للمرء في الجنوب وفي  كثير من الأحيان أن يسمع  المديح الصريح للنظام  السابق في جمهورية اليمن
  ليس غريبا أن تندلع ثورة في إيران،بل الغريب أن الثورة ضد نظام ولاية الفقيه تأخرت كثيرا في بلد عريق وشعب ذكي
-
اتبعنا على فيسبوك