مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 نوفمبر 2019 08:32 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 08 نوفمبر 2019 08:56 مساءً

المدّاحون النوّاحون..

لو كان السيد خالد الرويشان وغيره ممن يسكبون اليوم دموع التماسيح الضارية خشية من ضياع وحدة هي بالأصل قد صارت وحدة افتراضية مسنودة بقانون القوة والاحتلال وبشرع الاستقواء بالغير لا بقوة العدالة والمساومة

ولا بشرعية أصحاب الشأن منذ غزوة 94م والانقلاب على وحدة 90م تمسكوا بمشروع تلك الوحدة، وعضوا عنها بالنواجذ لما عضوا اليوم أصابع الندم بالقواطع،أو فيما بعد ذلك التاريخ وقفوا بشجاعة ضد قرار الحرب بعيداً عن

رعدة الفرائص التي ظلت تتملكهم أمام الرئيس السابق صالح حتى وهم يخلعون عليه كل ألقاب التبجيل والتعظيم وينظمون في بلاطه قصائد المديح وقريض الثناء و مقامات ومقالات التزلف، وأخذتهم العزة معه بالنهب والاستحواذ  والهيمنة،وسطوة منطق نحن الأصل وهم الفرع,لما وصلنا اليوم جميعاً الى هذا المآل، ولما كان الجنوب آثر الإعراض عن مشروع لطالما حلم به وسعى له قولاً وفعلاً، ولما كان الرويشان وصحبه اليوم يؤدّونَ دور النائحة ويعضون أصابع الحسرة والندم فالمداح ذباح، ذباح لنفسه قبل الممدوح، ولما ظهرت حركة معارضة في شمال البلاد ، ولا صعد لهم السيد عبدربه منصور هادي لسدة الحكم يرهق أفكارهم ويهرق أقلامهم بتلقائية تصرفاته وعفوية تفكيره. ولما احتاجوا لجيوش الشرق والغرب تعيد لهم جنتهم المفقودة وفردوسهم المسلوب.

ولكن لأن الطمع بالاستئثار بثروات الجنوب منذ اليوم الأول لحرب 94م بل منذ اليوم الأول للوحدة 90م بعقلية السبأي النهبوي، ولأن الجبُــن وإثار السلامة من قول كلمة حق أمام سلطان طماع أحمق قبل وأثناء وبعد تلك الحرب كانا سمعتا تعامل قوم الرويشان مع الآخرين، فأن من المنطقي والعدل أن تصير الأمور الى هذا المصير، ويشعر الرويشان بمرارة الخسارة، وبقيّــر الخسران، فالطمع خسرانا ومذلة. (ما الذل الا في الطمع×عن سوء ما كان صنع) كما قالت العرب.

تعليقات القراء
421166
[1] سيظل ،وستظل
السبت 09 نوفمبر 2019
عبده انعم | الشريجة
أنا لست صحفيا ،لكن من متابعة مايكتبه البعض بحرفية تامة تمكنهم من إيصال مايريدون إيصاله من نقد لسلوك ما أو ظاهرة ما ،دو النيل من صاحب السلوك حتى تلميحا ، لأن هدفهم هو التقويم ،بنما فاقدي مهارة الكتابة الصحفية ،فهم الذين يريدون أن يشتهروا فيتخيلون أن بغيتهم قد تتحقق إذا تجرؤا على الكبار ، ولذالك يبقى الكبير كبيرا والصغير صغيرا

421166
[2] سيضل وتضل
السبت 09 نوفمبر 2019
ابين | اليمن
نعم سيضل الرويشان كاتب كبير وسيضل صلاح الصاقط صحقي يكتب عن الاشخاص لنيل الشهرة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عدن الغد تنشر قائمة أسماء الدول المرحبة باليمنيين دون تأشيرة مسبقة
بعد تنفيذ أول خطوة من اتفاق الرياض.. المفلحي يكشف معايير وأسس تشكيل الحكومة القادمة
جريمة بحق تاريخ عدن
متحدث: الحوثيون يقولون إنهم أسقطوا طائرة حربية تابعة للتحالف بقيادة السعودية
شلال علي شايع يخلع على نفسه صفة جديدة تخلى عنها قبل سنوات
مقالات الرأي
من غير المنطقي ان يسمح لبيوت الفيد التجارية الشمالية ان تعود لتستولي على اقتصاد وثروات وموارد  الجنوب بحجة
    عبدالجبار ثابت الشهابي عمال النظافة في مدينة التواهي الآمنة المسالمة كغيرهم من عمال النظافة في
سياسة الدولة المتعلقة بالمرأة يعتمد مضمونها وفعاليتها على فهم جوهر القضية النسائية والأيديولوجية المتعلقة
في تاريخ كل أمة , أيام مجيدة ومشرقة قادتها إلى العزة والكرامة , حيث تظل هذه الأيام خالدة في ذاكرة الزمن
يدور جدل سمج ومقرف حول إشكالية لا قيمة لها ولا أهمية تتعلق بما نص عليه اتفاق الرياض حول عودة رئيس الحكومة خلال
تاريخ الأمم والشعوب مليء بالقصص والأحداث المثيرة تستفيد منها الأجيال اللاحقة فتأخذ من الإيجابيات فتستفيد
قال المندوب الأممي إلى اليمن "مارتن جريفت"، الثلاثاء، أثناء لقائه بالرئيس هادي: (نأمل البناء على زخم "اتفاق
لا يوجد أي مُبرر لتلك الأساليب التي تمارسها الحكومة وبشكل متعمد مع سبق الإصرار وذلك من خلال عدم صرف الرواتب
توجد منازعة حقيقية، بين أبناء عدن والقادمون إليها, من شتى المناطق والقبائل الجنوبية،   الذين أحتلوها
صدق أو لا تصدق أن خزينة بنك عدن المركزي تحتوي على مبلغ يفوق 200 مليار ريال يمني والجيش والأمن بدون رواتب منذ عدة
-
اتبعنا على فيسبوك