مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 14 يوليو 2020 06:20 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 23 نوفمبر 2019 12:22 صباحاً

محمود ثابت خط أحمر

استاذ الصحافة والاعلام المهني الهادف والواعي والمرجعية الإعلامية لأجيال الصحافة والاعلام . ا . محمود ثابت خط أحمر يا من تحملون عقلية الإقصاء والتشويه والحقد على كل شيئ جميل . إنزعوا عنكم تلك النظارات السوداء التي تعتم عليكم الرؤية السليمة وتحبسكم في ظلال تضلكم عن مظلة الوعي وترمي بكم في غياهب اللاوعي.

نختلف معكم نعم تتباين وجهات النظر معكم نعم نقف في زاوية مغايرة لزاوية رؤياك نعم ولكننا لا نخونكم ولا نقصيكم ولا نلعنكم ولا نحقركم . وما نقدنا لكم الا لتصحيح الاعوجاج والبناء السليم .

محمود ثابت خط أحمر يا رموز النضال
فمن يسيئ لمعلمه يسمى تلميذ عاق
مهما ارتفعت درجاتكم وعلا كعبكم فلا تزمجرون في وجه الاخلاق فإنها من فضائل الأنساب.

محمود ثابت هو من ذاد ودافع عن مقرات الدولة الإعلامية
هو وأبنائه عندما كانت عدن تإن تحت لهيب القصف والمعارك وثقافة الفيد والنهب . اين كنتم يا هؤلاء
افتحوا عقولكم واغسلوا اذانكم من وقرها .
لم يطلب منكم جزاء او شكورا . لم يطرق أبوابكم الا ليسلمكم ما كان تحت حمايته هو وأبنائه والخيرين من ابناء التواهي والحي الذي يسكنون فيه. لم ينهبوا محتويات ما قاموا بحمايته عندما استبيحت عدن لافاع وضياع الغابة ولم يطالبوا بتعويض ولم يضغطوا او يفرضوا عليكم حق الحماية كما كنتم تفعلون مع اتباكم عندما عبثتم باموال وموارد عدن وسلمتموها لاطفال وطفيليات بمسمى حق الحماية .

أتدرون لماذا لانه كبير ومن معه كبار باخلاقهم ووطنيتهم وانتمائهم . إنها ثلاثية عليكم تعلمها . ثلاثية تفتقدونها انتم ..
محمود ثابت استاذنا ورمز من رموزنا وواجهة اجتماعية من وجاهاتنا التي نتباها بها ونفتخر بها وننصاع غير مجبرين للذود والدفاع عنها .
نحاول جاهدين ان ننبهكم من الاستمرار في السير على جرف هار حتى لا تجدون أنفسكم يوما في مستنقع الخطيئة
حافظوا على اسودكم حتى لا تأكلكم كلاب اعدائكم .
والله الهادي إلى سواء السبيل .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في اليمن لم يعد هناك شيء سهلا ، فكل شيء أصبح صعبا ، حتى أبسط حقوقك لن تنالها إلا بشق الأنفس وبعد معاناة تكاد ان
إنني أوصيك أن:لاتلم من طعنك غدرا...لكن لم ثقتك المفرطة وحماقتك الزائدة..فلو تأملت في عينيه لوجدت شرارة الغدر
حين تتضارب المصالح ويفقد الشخص او جماعات او احزاب هذه المصالح مقابل وطن وشعب تميل غايات هؤلاء البشر وبدون
ثمة اناس كانوا في يوماً من الأيام سبباً في الانحراف بالوطن من موقع الأمن والأمان والثبوت  إلي موقع الخطر
من يعول على حرف المسار وتغيير الخريطة وجر الشعب الى مواجهة داخلية واهم وفاشل وسيصعق من رد جنوبي.  اشهر
كالعادة أصحو مبكراً وبعد أن أتجهز للخروج من المنزل حينها تكون الثامنة صباحاً، اليوم وبينما أنا في منتصف
  تولى الاشراف على إدارة مشفى بعد تخاذل وتباعد وفرار الكل عن تحمل المسؤولية وترك ابواب المستشفئ على
يحرص معظم اليمنيين عند الاستيقاظ من النوم وقبل ان يتوجهوا لاعمالهم على احتساء الشاهي الملبن... ولا يكتفون
-
اتبعنا على فيسبوك