مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 07 يوليو 2020 04:17 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 02 ديسمبر 2019 08:55 مساءً

لماذا يُحدث كل هذا في وطني!!

في وطني لغة الموت فقط تتكلم، تغلق المدارس؛ وتفتح المقابر ، لغة الأحلام والطموحات أصبحت منسية لاتذكر ، أيعقل أن نموت نحن ياوطني بين أحضانك!

منذُ الصغر ونحن نصرخ سنفديك بدمائنا، ياوطني اليوم أقول لك دماؤنا باتت تنفذ، ما عهدناك هكذا ياوطني تغنينا وغردنا بك منذُ الطفولة دونما ملل أو كلل. 

ياوطني لاشيء جديد فيك سوى الأمراض، كل يوم تكشف لنا وباء ،أنت يا وطني أنحرفت أم نحن خبرنا؟ الفلاح كئيب ياوطني ، والطفل حزين يابلدي هل تسمعني ياوطني، أضحيت يا وطن، وكراً للحيات والعقارب نلدغ منها صباح مساء، وتنفث في أجسادنا سمومها فتموت الأجساد وتبقى الأرواح تائهة تتألم.

أتدرك ياوطني حين كنا نزرع الحب والقمح  وتنمو بسرعة ، اليوم لاحب ولا قمح ينمو فيك، ترابك لم يعد يقبل البذر كما كان ! أدمنت الدم لا ينمو فيك سوى الأشباح، عميت يا وطني وليس على الأعمى حرج، من منا العاق ياوطني أرجوك خبرني.

لم يبقى منك شيء ياوطن. حتى صوتك(النشيد الوطني) لم نعد نسمعه   استبدلوه بزوامل وفقاعات لا جدوى منها، أنت ياوطني انحرفت أم نحن خبرنا؟ قافلتك متوقفة والكلاب هي من تسير والكل فيك ينبح.

متى ستشفى من مرضك العليل أيها الوطن؟ المرض لك، ونحن من نحقن بالكيماوي ونتحمل الأوجاع.

تعليقات القراء
426705
[1] الامل
الأربعاء 04 ديسمبر 2019
وسيم الجعدي | تعز
سيأتي يوم واليمن افضل بكثير من ما كانت



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  سؤال طرح على مواقع التواصل الاجتماعي: ما الذي سيتغير في سلوك الناس بعد جائحة كورونا؟ وسأجيب عن هذا السؤال
حين نتذكر تلك التغييرات التي تمت عقب احتلال الجنوب في 7 يوليو 94 في مختلف مناحي الحياة في الجنوب سياسيا
7/7 من كل عام كان الثوار والمناضلين من ابناء الجنوب يخرجوا بفعالية تنديد ورفض تواجد الاحتلال اليمني ج ع ي من كل
الحكومة القادمة- إن تشكلت- فهي حكومة فاشلة وبكل أركان الفشل، وأقولها لكم من الآن، لست متنبئاً، ولا متخرصاً،
إن الناظر الى حالنا اليوم ونحن نتخبط بين ثلاث ظُلم ، لا يكاد احدنا يرى فيهن يده،يقف مُتعجباً بل مذهولاً مما
لقد حكمت ظروف الحرب على الملايين من أبناء الشعب اليمني بالنزوح والتهجير والتشريد من مدنهم ومن منازلهم ومن
المكينة الإعلامية التابعة للإخوان المسلمين وكذلك الحوثيين ،ومن خلال ما امتلكته من وسائل إعلام متلفزة
بقلم: عبدالله فيصل باصريح لقد أصبح وباء كورونا قرصه في إذن دول النفط، فقد أصبحنا نقيم به الماضي ونراقب به
-
اتبعنا على فيسبوك