مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 09 يوليو 2020 12:40 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 02 ديسمبر 2019 09:27 مساءً

مكتب التربية والتعليم بأبين .. بين الواجب والنقد

ردًا على بعض الكتابات ...

إن العملية التربوية والتعليمية تتطلب جهدًا كبيرًا حتى تحقق أهدافها المرجوة ، فالمعلم هو الأساس وركيزة العملية التربوية والتعليمية، وبدونه لايمكن أن يستقر التعليم ..

وفي السنوات الأخيرة الماضية شهدنا تسيبًا وانقطاعًا كبيرًا لكثير من المعلمين ، منهم من سافر خارج الوطن ، ومنهم من هاجر هجرة داخلية وذهب يعمل مع منظمات أو في أماكن أخرى تدر له مالًا، وترك عمله الأساس . وكل ذلك ترتب عليه ضعضعة أمور المدارس وحرمان الطلاب من التعليم ، مما اضطر القائمون على الأمر .. حينذاك .. إلى استخدام المعلم البديل مقابل استقطاع عشرة آلاف ريال أو يزيد قليلًا من مرتب المعلم المبدل ، وهذه العملية ساعدت وشجعت الكثير من المعلمين للانقطاع والتسيب وترك المدارس ..

ولكن بفضل الله تعالى ثم بفضل المدير العام لمكتب التربية في المحافظة الدكتور وضاح المحوري تم انتشال وضعية التعليم المتردية إلى الأفضل ، ظل الرجل يعمل ليلًا ونهارًا في سبيل تحقيق الاستقرار للعملية التربوية والتعليمية على مستوى محافظة أبين ..

اضطر المدير العام لمكتب التربية والتعليم د.وضاح إلى إلغاء ظاهرة البديل ، وناشد جميع المعلمين المنقطعين للعودة لعملهم ، وقدم التسهيلات للكثيرين ومنهم الذين انتقلوا إلى محافظة عدن وأعطى توجيهاته إلى مكاتب التربية في المديريات إلى إلغاء العمل بالبديل ومن غاب فهو في دائرة الغياب . وقد عمل مدراء المدارس بذلك واتخذوا اجراءاتهم ورفعوا الغياب بمن تسيب وغاب وأربك التعليم .. وإني لمستغرب من تلك الأصوات التي ارتفعت تشكوا الخصم بل جزاءات الغياب ..

سؤال أوجهه لهؤلاء /
ماحكم أنك تأخذ مرتبا دون أن تعمل .. ؟؟؟؟

ألم تسمع حديث الرسول صلى الله عليه وسلم الذي يقول ( من نبت لحمه على السحت فهو في النار )

وأسأل نفسك .. كم طالبا تركته من غير تعليم .. ؟! وأنت تعرف أن العمل عبادة ..

اخوتي الأعزاء من موقعي كموجه تربوي أقول الحقيقة المرة عند البعض .. يجب أن نعمل بنظام الغياب و الحضور ومن حضر وعمل استحق وحلل لقمته .. ومن غاب بدون عذر فهو غائب.

أما بخصوص كبار السن والمرضى فتم مراعاتهم .. وعمل مكتب التربية والتعليم فاتورة خاصة للمرضى للتأكد من حالاتهم وتقديرهم إن ثبت صحة مرضهم بأمراض مستعصية ..

أما بالنسبة لمبالغ الجزاءات أرى أن تعود لمكتب التربية والتعليم في المحافظة تحت اشراف المدير العام ولجنة من الماليين المختصين على أن تعود تلك المبالغ لشراء السبورات والاثاث المدرسي ولعمال الخدمات في المدارس وتغطية العجز من المعلمين في المدارس ..

ومعروف أن الجزاءات بحسب القانون تعود للسلطة المحلية في المديريات
ولكن بحسب الاتفاق مع المحافظ على أن تعود الجزاءات خدمة للمدارس ومعالجة العجز الحاصل فيها ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
من ينصف المواطن والشعب الذي يقتل اليوم بالوضع المعيشي المتردي وارتفاع الأسعار عدم وجود خدمات ولم يتم تحسينها
ست سنوات أنقضت منذ تدخل التحالف الثنائي في اليمن بدعوى مساندة الشرعية...! ومن خلال متابعة اليمنيين للاحداث في
السلام لا يعني الإستسلام ابداً إلا في إطار واحد فقط، وهو حال أن يلقي طرف من الأطراف  سلاحه أرضاً،
عبارة (نفذ ثم ناقش) مكونة من كلمتين ولكن نتائجها قاسية ومؤلمة ودموية إذا استخدمت في الوقت والمكان والسياسة
النظام السياسي في اليمن شهد أحداث سياسية كان أولها انتفاضة شعبية اندلعت في عام 2011 أطاحت بالرئيس " علي عبدالله
1_ المشروع الإيراني :- السيطرة على خليج عدن وباب المندب وعاصمة الجنوب عدن، وإذا سقطت هذه المواقع الاستراتيجية
من زمن ليس بالبعيد، كان أحدنا عندما يقف بجانب ضابط عسكري أو تتحدث معه تشعر بالفخر وتتمنى لو كنت ضابط مثله، حتى
  تفقدنا مواقع التواصل الاجتماعي اتزاننا في كثير من أمورنا الحياتية، فهي تجعل من يملكون نسبة من الصلاح
-
اتبعنا على فيسبوك