مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 09 يوليو 2020 11:49 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

صحافة ساخرة.. معاناة الخدمات في عدن

الجمعة 10 يناير 2020 07:37 مساءً
كتب: علي الهيج

في عدن عشان ترسل رسالة تخرج الحافة وتشتري كرت وترجع تدور من حافة الى حافة وبعدين تقلب الجوال وتخرج البطارية تتاكد وبعدين واحد يقول لك تعال تعال الحافة حقنا النت قوي نحن جيران واحد مسئول معه اشتراك مع القمر الصناعي الصيني وتروح تاخذ سيارة او باص وتوصل الحافة ويقولوا لك كهرباء طافي والمسئول سافر وقفل النت.

وترجع الحافة ويقول لك واحد تعال تعال فوق جبل شمسان او قلعة صيرة هناك سفينة في البحر وجه جوالك الى السفينة وعلى طول..

وتروح فوق جبل شمسان وتسقط تتدحرج تجي على وجهك وبعدها تروح الحوادث وتوصل المستشفى وتحصل النت طافي والكهرباء طافي والاوكسجين مافي..

وترجع تقول لهم اشتي ارجع البيت طفشت ويقولوا لك الحارس حق المستشفى معه المفتاح وراح يخزن..

وترجع تعمل زيارة لكل المرضى تقول لهم اهلا اهلا هيا بنا نلعب من كبته طيار ويقوم المرضى يعملوا طابور ودقينا ابوها شرح وليوه ورقص وعلى امسيري على امسيري وهم طفوا ونحن اتصادمنا كل واحد ردع الثاني وبعدين شلونا كلنا للعناية المركزة..

واقع نعيشه في عدن


المزيد في صحافة ساخرة
الأهالي بعدن يطالبون السلطات بضبط حركة (الحمير) في المدينة
ناشد أهالي مدينة عدن السلطات الحكومية ضبط حركة الحمير في المدينة. وأشار الأهالي إلى ان الحمير باتت تشكل عائقا لهم في كافة مناحي حياتهم. الأهالي قالوا انه إلى جانب
صحافة ساخرة.. معاناة الخدمات في عدن
في عدن عشان ترسل رسالة تخرج الحافة وتشتري كرت وترجع تدور من حافة الى حافة وبعدين تقلب الجوال وتخرج البطارية تتاكد وبعدين واحد يقول لك تعال تعال الحافة حقنا النت قوي
صحافة ساخرة.. مكالمة (16)
عقارب الساعة تشير الى الساعة 11:55 مساء من الرابع عشر من أكتوبر وفيما لم يتبقى من ذلك اليوم سوى دقائق معدودة حينها الكهرباء لم تعد بعد أن انطفئت قبل أكثر من ساعة في


تعليقات القراء
435804
[1] لماذا لم تذكروا معاناه شرمات الجوال
السبت 11 يناير 2020
خالد الشرفي | عدن
غريبه انه تواصل بالاتصال مع جاره ولم تاتيه رساله صوتيه بسبب الضغط على الخطوط يرجى الاتصال لاحقا او الجهاز مغلق مغلق وهذا معاناه شركات الجوال المحتكره للخدمه ولايوجد لنا بديل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
نجاة عبدالعزيز جباري من محاولة اغتيال وعدن الغد تنشر صور وفيديو للتفجير
مصادر تكشف لـ"عدن الغد" بنود الاتفاق والاختلاف بين الشرعية والانتقالي لتشكيل الحكومة
الكشف عن شكل الحكومة القادمة في اليمن
الأهالي بعدن يطالبون السلطات بضبط حركة (الحمير) في المدينة
مراسل وكالة أمريكية : أطاح صالح بشركاء الوحدة ثم بالوحدة نفسها!
مقالات الرأي
محمد بالفخر كثيراً ما تطغى على بعض بني البشر ثقافة العنصرية المقيتة فينظرون بازدراء لمن هو أقل منهم مكانة من
يبدو من خلال المتابعة و التسريبات التي تنشر حول جلسات الحوار في الرياض، ان الهوة واسعة بين طرفي التفاوض ، فلا
مع كل صفارة حكم، يدخل لاعب جديد، ويغادر آخر، ومن يلعبون أمامنا تحت الأضواء، ليسوا هم أصحاب القرار، وليسوا هم
يقال ان الثور يندفع نحو اللون الاحمر لانه يبغضه والحقيقة ان الثور لايفرق بين الالوان وبغض النظر ان يبدو
رفضُ الاعتراف بخطأ حرب 94م وبجريمة قتل المشروعة الوحدوي وخارطة طريقه السياسي المتمثل بوثيقة العهد والاتفاق،
لعبة الحرب في اليمن هي اممية بامتياز و هي الحلقة المطورة والمعقدة من ايدلوجيا الكاتب الامريكي الشهير كوبلاند
  قبل أن نبدأ تشخيصنا للحكومة القادمة ، يواجهنا العديد من الأسئلة : هل ستكون هذه آخر حكومة تشهدها اليمن ؟
بداية الأمر: ساعد تأسيس الجمعية العدنية عام 1949م في ظهور قضية عدن. وكان الصحافي الكبير، والسياسي العدني، وقائد
انتقل التوتر بين الأطراف التي يفترض أنها توالي (الشرعية) وتقاوم الانقلاب الحوثي إلى محافظة تعز ليبدو للعلن
يبدو ان اتفاق الرياض قد دخل مراحله الحاسمة التي ستضع حدا للازمة الناڜئة منذ قرابة السنة وستحدد ملامح المرحلة
-
اتبعنا على فيسبوك