مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 11 أغسطس 2020 10:00 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

الحرب تهوي بصادرات اليمن بنسبة 80%

السبت 11 يناير 2020 06:28 مساءً
(عدن الغد) العربي الجديد

تعرضت التجارة الخارجية في اليمن لصدمة قوية خلال سنوات الحرب والصراع، إذ أكدت بيانات رسمية انخفاض قيمة الصادرات السلعية بحوالي 80% والواردات السلعية 20% عام 2018 مقارنة بما كانت عليه عام 2014، ما رفع عجز الميزان التجاري من حوالي 3.9 مليارات دولار عام 2014 إلى حوالي 5.5 مليارات دولار العام قبل الماضي، ويقدر بنحو 5.8 مليارات دولار في 2019.

ويعود تدهور التبادل التجاري مع العالم الخارجي، حسب تقرير رسمي صدر حديثاً ، إلى الإجراءات الضارة للتحالف في اليمن المتمثلة في إغلاق بعض المنافذ البرية والجوية الرئيسية وتعرضها للأضرار المادية إضافة إلى مغادرة شركات النفط والغاز الأجنبية اليمن وتأخر دخول وتخليص السفن في الموانئ اليمنية، وعوامل أخرى منها شح النقد الأجنبي وتأثر القدرة الاستهلاكية والإنتاجية للبلد.

وصُنف اليمن في ثاني أسوأ مرتبة عالمياً في مؤشر التجارة عبر الحدود في تقرير البنك الدولي حول بيئة أداء الأعمال الصادر في 2019.

وفي هذا السياق، يرى نبيل عبد القادر، المسؤول بمركز تنمية الصادرات الحكومي، أن الاختلال الحاصل في الميزان لا يشمل فقط الصادرات النفطية، بل شمل تراجع الصادرات السمكية والزراعية بنسبة تزيد على 70%، إذ يستوعب هذا القطاع مئات الآلاف من الأيادي العاملة، وأن توقف صادراته وإنتاجيته كان أحد أهم الأسباب التي خلقت أكبر أزمة إنسانية تشهدها البلاد حسب تصنيف الأمم المتحدة.

وقال عبد القادر ، إن انهيار الصادرات تسبب في تدهور الوضع الكلي للأمن الغذائي في اليمن.

وأضاف أن تراجع الصادرات قلص تدفق النقد الأجنبي إلى البلاد، وبالتالي، فقد ساهم ذلك في تدهور العملة الوطنية مقابل الدولار وارتفاع سعر صرفه لتمويل واردات السلع الغذائية الأساسية بأكثر من ضعفين مقارنة بما قبل الحرب.

ومنذ بداية إبريل/ نيسان 2015، توقف تصدير النفط الخام والغاز الطبيعي المسال باستثناء تصدير كميات محدودة من النفط الخام، مما ساهم بقوة في تفاقم الأزمة المالية بالبلاد وساهم في تدهور العملة الوطنية.

وتعتمد الموازنة العامة في اليمن على موارد النفط والغاز بدرجة أساسية بنسبة تتعدى 80%، بحيث لا تستطيع الحكومة إدارة الموازنة في ظل توقف صادرات المادتين وعدم القدرة على تحصيل بقية الموارد من الضرائب والجمارك وانقسام مؤسسات المالية بين أطراف الصراع في البلاد.

في هذا الصدد، يقول أستاذ إدارة الأعمال بجامعة صنعاء، أحمد ناجي مصلح، إن هناك الكثير من الاختلالات الهيكلية في البناء الاقتصادي لليمن، فالإنتاج وتوليد الدخل والناتج المحلي والصادرات تعتمد بشكل كبير على عائدات النفط والغاز اللذين يمثلان نحو 95% من إجمالي الصادرات اليمنية، وبالتالي تهاويها عرّض البلاد لأزمة اقتصادية كبيرة.

ويرى مصلح ، أن الخطر الحقيقي في هذا الجانب يتمثل في وضعية القطاع الخاص والتخوف الكبير الذي تحول إلى توقف الكثير من الأنشطة وهروب العديد من الأعمال ورؤوس الأموال إلى الخارج.

ولا يعمل الاقتصاد بمعزل عن منظومة المجتمع بمكوناته الاجتماعية والسياسية والأمنية، فهو يتأثر ويؤثر فيها حسب مصلح، الذي يرى أن اضطرابات الصراع الدائر أثرت سلباً وبشكل كبير في النمو الاقتصادي، فضلاً عن تداعياتها على الجوانب الاجتماعية وتفاقم مشكلات الفقر الذي تجاوزت معدلاته 70%، والبطالة التي تقدر بنحو 60%.

وأكد أن الاختلال الحاصل في الميزان التجاري يعود بشكل رئيسي للحصار المفروض على اليمن وتقويض مؤسسات الدولة وهجرة رؤوس الأموال، إضافة إلى الإغلاق الذي طاول المنافذ البرية والبحرية والجوية.


المزيد في ملفات وتحقيقات
أمن الطاقة العالمي .. اطلالة على حروب القرن21 (الحلقة الثالثة)  
دور وأهمية الشرق الأوسط في استراتيجية أمن الطاقة العالمي   يمثل الشرق الأوسط المنطقة الحساسة الاهم لأمن الطاقة العالمي ولأمن الطاقة الخاص بالولايات المتحدة
أبين .. تقرير بالأرقام يوضح حجم اضرار السيول في الزراعة والري والكهرباء والطرقات ويكشف عن خسائر بالارواح
تقرير/ردفان عمر لاول مرة في تاريخ الري بابين وفي ظاهرة هي الأولى لم تشهدها أبين قبل إلا في كارثة سيول الثمانينات الجارفة المدمرة بحسب مختصين زراعيين وعارفين في مجال
لودر.. إطلاق الأعيرة النارية في الأعراس تؤدي إلى كوارث في الأرواح أو إصابات لا تُشفى
 رصد / الخضر عبدالله على الرغم من كل الظروف الصعبة التي يعيشها أبناء مختلف مديرية لودر ومناطقها نتيجة الأوضاع المأساوية التي تمر بها البلاد .. إلا أنك تجد أبناء




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل...عاصفة خطيرة ستضرب هذه المناطق خلال ٢٤ساعة وتحذيرات هامة للسكان
عاجل : صدور قرار جمهوري جديد
شاهد بالفيديو ، كائنات غريبة في أسقف منازل بصنعاء بعد هطول الأمطار (Translated to English )
عاجل: قوة امنية تختطف مدير مؤسسة المياه بعدن
البلطجي الذي اهان تعز وقياداتها
مقالات الرأي
في البدء لا بد من التعريف بجائزة "العُر" للإبداع وخدمة المجتمع، وهي جائزة أهلية، مستقلة، ومحايدة، يرعاها (آل
النفط من ناحية قانونية سيادي في جميع أنحاء العالم يعني (للدولة) ولا أحد يشارك معها إلا شركات التنقيب في بعض
إلى أخواني المعلمين المضربين الجميع من موظفين الدولة اليمنية الشرعية يعانون من إنقطاعات الحوافز و المكافأت
يجري هذه الأيام لغط واسع في شارعنا المحلي حول اتفاق الرياض، فانصار الاتفاق من الجنوبيين أو بالأحرى مؤيدي
هجمت عصابة "غزوان" أمس على بيوت عائلة عصابة "غدر" في شارع المغتربين. أولا: مسرح الأحداث شارع المغتربين، هو من
  أقر مجلس النواب المنعقد في سيئون بتاريخ ٢٠١٩/٤/١٥ ، عقد جلساته بصورة دائمة ، ومن حينها لم يعقد أي جلسة ، بل
       بعض الناس يشكلون روح المدينة ، ويوم يغادرون الدنيا ، تشعر بأن روحك تغادر معهم  .. بل ان
العرب ، ومنذ أن تحملوا مسئولية بناء دولتهم الوطنية برحيل المستعمر والمحتل الأجنبي بأرديته المختلفة ، وهم
  راهن عفاش سابقا على جيل الوحدة ونحن قبلنا الرهان في الحراك الجنوبي السلمي وكانت النتيجة أن جيل الوحدة هو
أعلن محافظ محافظة شبوة ، عن توجيهات رئاسية بالموافقة على تشغيل ميناء قنأ بمديرية رضوم ، ووجه جهات الاختصاص
-
اتبعنا على فيسبوك