مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 28 فبراير 2020 04:36 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 14 فبراير 2020 09:33 صباحاً

الإخوان أعداء الطفولة

 

كل الأديان السماوية و القوانين الوضعية و حتى الاعراف القبلية و الأخلاق الأصيلة تجرم التعرض للأطفال بسوء في وقت المعارك و الاشتباكات و لكن مليشيا الإخوان رمت بكل هذا خلف ظهرها و أصبح عدوها الأول في محافظة شبوة الأطفال حتى في وقت السلام .


عشرات الأطفال زاروا سجون هذه المليشيات و بعضهم ما زال يقبع في هذه السجون منذ ما يقارب الشهر و بلا تهمة فهذا معتقل لأنه شارك في مسيرة سلمية و هذا معتقل لأن أخوه قيادي في المجلس الإنتقالي و ذاك معتقل بذنب أبيه القيادي في المقاومة الجنوبية و الآخر أبوه معارض لنهج الإخوان فتم اعتقال الطفل .

و مع هذا كله نجد من يدافع عن هذه المليشيات و يصور شبوة بأنها في عهد عمر ابن عبدالعزيز و إلى اولئك نقول إذا لم تستطع ان تدافع عن الحق فلا تصفق للباطل .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
يضحي الابطال بارواحهم ودمائهم لتحيا الامة وترتقي الاوطان.. ولتواصل الاجيال مشوار البناء والتعمير على تراب
اضحك وجرح القلب تعبني وحزني واضح والدمع في عيني . تعبت اشكي .تعبت ابكي .وجرح القلب ماقدرت اطويه ساعتذر لدمع
من نافل القول ان ما اقدمت عليه النقابة العامة للمعلمين التربويين كانت خطوة ذات مدلول واضح  لوضع حد فاصل
نحتاج أن نجتاح هذا السكون الذي يتلبس أرواحنا ونفتش في أغوار النفس..  فهنا تسكن العديد من الأسرار والحكايات
  بقلم #محمد_سليمان أعرف جيدا أنه وبمجرد أن يرى أحدهم العنوان سيتهمني بأني عنصري أو ذو نظرة قاصرة في
  الكاتب فاروق العولقي الأمم المتحدة ومجلس الأمن جددت العقوبات على السفير أحمد علي دون أي إدانه او اتهام
صرخة معلم مظلوم صرخة ولي أمر طالب صرخة طفل اغلقت عليه أبواب المدارس وأصبح تايها في الشوارع!! مناداة: الى ساسة
سأتطرق إلى أمر يهمني ويهم الكثير من الناس هنا في جنوبنا الحبيب،وهو معاناة الجرحى الجنوبيين الذين سافروا إلى
-
اتبعنا على فيسبوك