مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 05 يوليو 2020 08:24 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 25 مايو 2020 01:06 مساءً

عدن بين الماضي والحاضر

عدنان جمن

عشت نصف عمري في مدينة عدن، وكان صيفها الجبار يقتلني!
لم يكن نظام الحزب يسمح للمواطنين بامتلاك مكيفات الهواء إلا لمرضى القلب و الضغط بتصريح من وزارة الصحة!
كانت إنقطاعات الكهرباء قليلة جدا و لكن صيف عدن لا يرحم و المراوح تنفث الهواء الساخن و حلم امتلاك مكيف في شهور القيظ كان يراود كل سكان عدن!
كانت معظم المرافق الحكومية تنعم بمكيفات الهواء، و كانت صحيفة 14 أكتوبر - حيث كنت أعمل- أحد تلك المرافق، مما كان يدفعني أنا و زملائي للبقاء معظم الوقت في الصحيفة حتى بعد إنتهاء الدوام بسبب برودة الهواء حيث كانت الشوارع خارج مكاتبنا تتلظى بلهيب و جمر صيف شرس لا يمزح و فكرة الخروج إليها كفكرة الخروج من الجنة!
أتذكر أن أفضل أعمالي في الكاريكاتير و الرسم بشكل عام كانت تبرز في فترة الوفاق الشتوي!
اليوم.. الذي يحدث في عدن يعتبر كارثة إنسانية بكل معنى الكلمة، زادت أمراض القلب و السكر و الضغط أضعاف ماكانت عليه قبل سنين الحرب الأخيرة، و نفق الكثير من المرضى بسبب الحر الشديد و غياب الكهرباء لساعات طويلة و تلك حرب أخرى تشن على الناس بأيدي يمنية و غير يمنية وفق نهج مدروس لزهق الأرواح و عقاب أحرار عدن الذين يرفضون التبعية و الارتهان!
الصمت المريب ممن يتحكمون بإدارة عدن من خصماء السلطة يشير إلى أن ملف كهرباء عدن هو الحلقة الأقوى في تمرير أجندتهم الدنيئة لتأديب الأصوات الحرة التي ترتفع هنا و هناك لإيجاد بدائل شريفة لحكم نزيه!
قتل الناس بغياب الكهرباء لا يقل إجراما عن القتل بالرصاص و القذائف أو القتل بالأوبئة و إغلاق المستشفيات أو تجاهل دول التحالف أمام كل تلك التداعيات المخيفة لحياة الناس في مدينة عدن المنكوبة التي تموت و تحتضر على مرأى و مسمع من كل العالم!

تعليقات القراء
465283
[1] انت مفتهن في الخارج
الاثنين 25 مايو 2020
محمد العدني | اليمن
سبب بلاء مدينتي الازلي هو تاميم سالمين لعقارات ابناء عدن وهذا عقاب الاهي هناك مدن عده لاتتعرض لما تعرضت له عدن جده ابوظبى الدوحه مسقط المنامه لماذا لم يشكو مثل ماتشكي عدن قال ابن خلدون في مقدمته ( الظلم مقرن بهدم العمران) ستتعرض مدينتي عدن للهدم.حتى يعاد لابناء عدن حقهم

465283
[2] انت من عرب 48 ياجمن
الاثنين 25 مايو 2020
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
اي حد يبعترض على كلاب الامارات فهو من عرب 48 حتى لو كان من اعترض هاني بن بريك شخصيا او اي حد مش ض عرب34 فهذه هي سياستنا وترهيبنا لمن يعترض وثوره ثوره ياجيوب

465283
[3] الهعلقدباسن محمد العدني ( ليس لك بعدن ايدغلاقة )؟
الاثنين 25 مايو 2020
شمسان | الجنوب القديم
فقط تمويه باين .

465283
[4] الى 1970 تقريبا كان التكييف المنزلي يعتبر نادرا في عدن و يكاد ينعدم في غيرها من الحافظات
الثلاثاء 26 مايو 2020
محمد الحباني | السعودية
اغلب المنازل و المحلات كانت تعتمد على المرواح و كانت تستطيع تحمل الحر و الامر كله تعود. التكييف الخاص مكلف ماديا اذا طبقت التكلفة الحقيقة لتوليد و توزيع الكهرباء . لا اظن ان 90 في المئة من سكان عدن يستطيع دفع تكاليف فاتورة كهرباء بوجود 2 مكيف تعمل في فصل الصيف . السؤال هو كم نسبة المساكن التي تسدد فواتير الكهربا بانتظام ؟؟؟؟؟ لكن ولا يهمكم الادارة الذاتية ستحل المشكلة ههههههههههههه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الصالح: رئاسة الحكومة القادمة محصورة بين شخصين
عاجل: بدء المنخفض الجوي في عدن
تسليم جثة رجاء الجداوي لعائلتها في تابوت معدني (صور)‎
اجواء ماطرة في عدن وتحذيرات من الساعات القادمة
السعدي: اتفاق الرياض كشف حقيقة صراع التمثيل الجنوبي
مقالات الرأي
                  /كتب_د. علي ناصر سليمان الزامكي المقدمة: لا شك إن الحديث عن مراحل تكوين
مايبدو اليوم ومايسود في مجتمعنا اليوم ذلك الغول المفترس والمتوحش متمثلا" في الغلاء الفاحش وتلك المجاعة
في مخرجات الحوار الوطني ذهب محمد علي أحمد إلى صنعاء كممثل للقضية الجنوبية  وكان معظم الشعب الجنوبي يرفض
يتمنون زوال شرعية الجمهورية اليمنية، ويتحرقون شوقاً لرؤيتها تتلاشى وتختفي من الوجود، وكأنهم سيستيقظون صباح
"خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل"... العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا
  أكتب هذا المقال ليس من أجل محاكمة المؤتمر أو الإصلاح وإنما بحثا عن حل وليس محاولة تشهير غير مبني على أي
    ما من شك ان تفاهما سيتم التوصل اليه بين الرئيس هادي والمجلس الانتقالي برعاية المملكة العربية
الحضن بفتح الحاء لا بضمه ، منطقة تقع غرب مدينة لودر ، تضم عدد من القرى المتقاربة و يقارب عددها المية قرية ،
عندما قال الدكتور الخبجي ممكن نتابع الهدف حتى ولو واجهنا كثير من الصعوبات والضغوط المحلية والدولية
  كتب الفنان /عصام خليدي كـثـــير من فنانينا ومبدعينا الكبار( تسرق وتنهب ) أعمالهم أروع أغانيهم وقصائدهم
-
اتبعنا على فيسبوك
-left:10px;">
وفيات