مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 15 يوليو 2020 11:13 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

التايمز: تعامل الإمارات مع كورونا أفضل من الدول الغربية

الأحد 31 مايو 2020 10:50 مساءً
(عدن الغد) وكالات

أكدت صحيفة «التايمز» البريطانية أن الإمارات تعاملت بحرفية عالية مع جائحة كوفيد 19 كورونا، سبقت بها الدول الغربية بعد مرور 4 أشهر من تعاملها مع الوباء.


وقالت الصحيفة إن تأثير جائحة كورونا في الإمارات عامة ودبي على وجه الخصوص، لم يكن شديداً، فبعد مرور 4 أشهر، سجّلت الإمارات حوالي 27 وفاة لكل مليون نسمة.. أي أنها أفضل حالاً من الدول الغربية التي تعاملت مع الجائحة بشكل ممتاز.

وأضافت: أهم ركائز استجابة الإمارات لجائحة كورونا تمثلت في فرض قيود مشددة على الحركة مبكراً، إضافة إلى تعزيز قدرتها على إجراء عدد كبير من الفحوصات منذ البداية، فقد أجرت الإمارات أكثر من مليوني فحص (أي أكثر من فحص لكل 5 من المقيمين) متجاوزة بذلك الدول الكبرى.

وأكدت أنه لا شكّ أن الإمارات ودبي أخذت جائحة كورونا على محمل الجد، حيث اعتبرت السلطات المختصة في الإمارات هذه الجائحة امتحاناً لرؤيتها التي أرادات للإمارات أن تصبح مركزاً إقليمياً للطب والعلوم.


المزيد في احوال العرب
محادثات مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة تصل إلى طريق مسدود
فشلت مصر وإثيوبيا والسودان في التوصل لاتفاق في جولة جديدة من المحادثات التي يستضيفها الاتحاد الأفريقي حول تنظيم تدفق الماء من السد العملاق الذي تبنيه أديس أبابا
"السعودية" تسجل أعلى نسبة تعافي من كورونا بـ 7718 متعافياً
أعلن الدكتور "محمدالعبدالعالي" المتحدث الرسمي لوزارة الصحة في المملكة العربية السعودية : أن إجمالي حالات التعافي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد - 19 في
غرامة 10 آلاف ريال لمن يحاول دخول المشاعر المقدسة بلا تصريح خلال فترة الحج
فرضت المملكة العربية السعودية غرامة قدرها 10 آلاف ريال لكل من يخالف تعليمات منع الدخول إلى المشاعر المقدسة (منى، ومزدلفة، وعرفات) بلا تصريح بدءا من تاريخ 28 / 11 /


تعليقات القراء
466487
[1] نقلته عجمان
الأربعاء 03 يونيو 2020
ثورى1 | الرياض
وكما اختفى صدام حسين الرئيس العراقى الاسبق تحت الارض هاهو ترامب يختفى ويهرب كالجرذ تحت الارض ايضا-- عاجل جدا ومنقووووووووووووووووووول-- مفوضيةحقوق الانسان الساميه العليا المستقله بالامم المتحده-مفوضيه امميه ساميه عليا-دوليه مستقله لاتعترف لابميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى ولا باى حكومى تضعه اميركا كمستقل ولابمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف الملغاه شرعيته والصراع كان وسيبقى مستمر قائم مع الرمز المؤسس وهو محاصر بالرياض— صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى- مستقله- مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب ولعدم الافلات من العقاب سيادة -قائد النظام العالمى الجديد الحقوقى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى المرجعى البارز و الارفع بالامم المتحده سيادةالمايسترو و امين السر السيد- وليد الطلاسى– والذى بمجرد ضربته الكبرى بمنحه الشرعيه الامميه للمحتجين والمتظاهرين باميركا الحمايه والغطاء الدولى اصبح الرئيس الامريكى ترامب تحت عنوان جرذ يتخفى تحت الارض وبقرته الحلوب بالرياض يتخفى تحت الارض مثله بالسرداب عقب معركة قصر الحكم الديره والوضع يحكى عن نفسه فكما اختفى صدام حسين الرئيس العراقى الاسبق تحت الارض فاميركا والتى سبق وان اصبحت دوله مصنفه بموجب الاوامر والتوجيهات الصارمه من سيادة المراقب الاعلى الدائم على انها دوله (عنصريه)نفس الامر النظام السعودى والملك سلمان الذى قتل ابنه لان لونه اسود بابشع جريمه عنصريه--- فبالعوده الى البيان الاممى الاخير فهو بمثابة ضربات وصفعات ممن بات يوصف ويعرف بسيادة المحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم وصاحب مصر كما روحيا واما سياسيا فانها ضربات قاتله ضد عنصرية الرئيس ترامب بخاصه ضد السود والملونين والمراه فكان البيان والتحذير الاممى الخطير جدا الموجه من رمز الشرعيه الامميه والدوليه للرئيس ترامب والشرطه الامريكيه بعدم اطلاق النار على المتظاهرين والمحتجين على الجريمه المقززه العنصريه والارهابيه من قبل الشرطه الامريكيه ليسقط ميتا القتيل والضحيه المواطن الامريكى الاسود السيد-فوليود - حيث قد اثارت تلك الجريمه وهذا الحدث غضب وحفيظة العديد من الشعب الامريكى المحتج والذى قام بما يشبه الثوره ضد الرئيس ترامب واقتحمو البيت الابيض- حيث اعتمد وصاغ البيان الدولى الحقوقى المستقل والذى اعطى اقوى دفعه للشعب الامريكى والمحتجين لتخطى الخطوط الحمراء والوصول ثوريا الى اقتحام البيت الابيض ماجعل الرئيس ترامب يهرب الى القبو بالكنيسه المجاوره للبيت الابيض مع زوجته للاختباء من المحتجين وهنا برغم اختلاف الحاله الا ان التاريخ هنا يعيد نفسه كا جرى مع صدام حسين برغم الفارق بين الحدثين حيث كان صدام فى حرب واما ترامب فهو قد هرب من شعبه المحتج ضده وهو يزعم بانه زعيم شعبوى وثورجى وهو اونطجى عنصرى كما هو حال حليفه وبقرته الحلوب من ال سعود- حيث تعيش ارض الحرمين الشريفين هذه الايام بدايات ثوريه وخاصه عقب الاعتداء الاثم والغبى من قبل احد بلطجية وشبيحة مايعرفون باخوياء تويلى العومر ليسقط حسب الاحصائيه اليوم ثمانون جريحا وخمسه وعشرون قتيلا جميعهم من اخويا وجنود ومرتزقة ال سعود عند امارة الرياض اذ تم كل ذلك فى رد الفعل ومن خلال الاحداث التى جرت عند قصر الحكم بالرياض عندما امتدت يد صعلوك منحط مثل معازيبه الاحط منه بلمس صدر الرمز الاممى الكبير ووضع يده على صدره فكانت تلك هى الحصيله من القتلى والجرحى وهناك مازال اخرون بحاله حرجه وخطيره بالمستشفيات حيث يواصل النظام السعودى التكتم بشده وبكل سريه على تلك الاحداث والتى اصبحت فى منعطف ثورى خطير جدا جدا على بقاء النظام - هذا وقد تلقى مكتب سيادة الرمز الاممى الكبير البرقيات والرسائل من كافة فعاليات الهيئات الدوليه المستقله والحركات القوميه العربيه والاسلاميه والحركات اليساريه الثوريه الغربيه منها ومن اميركا اللاتينيه وبرقيه عاجله من الرئيس الصينى والرئيس الفنزويلى ومن كوادر المقاومه الثوريه المسلحه المناهضه للوجود العسكرى الصهيو اميركى بارض الحرمين الشريفين (المقدسه)لحماية حليفهم المخلص والمطيع وهو بقرته الحلوب كما يرى ويصفه ترامب الملك سلمان وابنه وولى عهده وال سعود وقد طالبو سيادة الرمز بان يسمح لهم بالتحرك المسلح لضرب قوات الامن واسقاط نظام ال سعود فطالبهم سيادة المراقب الاعلى بضبط النفس وعدم الانجرار للعنف المسلح على ابناء الشعب وترك لهم حرية التحرك المسلح ضد القوات الصهيو اميركيه التى تتواجد لحماية نظام ال سعود مع حراستهم وحراسهم ذلك ان الامر هنا حق مشروع لتتحرر الثورى الانسان من الهيمنه وعودة الاستعمار لحماية النظام العميل لهم الممول لكل جرائمهم وارهابهم العالمى-- مقدرا للجميع فى برقيتهم والتى جاء فيها ( بان اليد التى امتدت بلمسه هى لن تقطع بل يتم قطع دابر النظام ال سعود نفسه من الوجود ثوريا وغير ثوريا---مع التخلص من قوات العلوج والصهاينه القابعين بالاراضى المقدسه لحماية بقرتهم الحلوب من ال سعود ونظامهم العميل -- انتهى حرر بتاريخه- نشرته الاقليميه بالاشراف م مكتب الارتباط بمفوضيةحقوق الانسان الساميه العليا المستقله بالامم المتحده-مفوضيه امميه ساميه عليا-دوليه مستقله لاتعترف لابميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى ولا باى حكومى تضعه اميركا كمستقل ولابمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف الملغاه شرعيته والصراع كان وسيبقى مستمر قائم مع الرمز المؤسس وهو محاصر بالرياض— صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى- مستقله- مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب ولعدم الافلات من العقاب سيادة -قائد النظام العالمى الجديد الحقوقى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى المرجعى البارز و الارفع بالامم المتحده سيادةالمايسترو و امين السر السيد- وليد الطلاسى– امانة السر-2221 – معتمد النشر برقم 3440د-9 الرياض- مسؤولة مكتب ارتباط دولى 6544-م11- تم سيدى منشور دولى- مسؤولة مكتب حرك للبت الاعلامى 6544د تم سيدى منشور دولى- 9554ق1 --------------------------------------------- رابط صحفى يحكى عن البيان الاممى الخطير الذى منح المحتجين والثوار باميركا الغطاء والشرعيه للتظاهر والاحتجاج الثورى امام تهديد ترامب باطلاق النار عليهم من خلال الحرس الوطنى الامريكى--- http://ajmannews.ae/news.php?id=46149&cat_id=2



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
لقد لعب الأردن دورا مهما في صياغة وترسيخ دعائم السلام العادل والشامل بالمنطقة وخاصة على صعيد دعم الحقوق
ضَارَّ حليفته في حرب اليمن، متزوحاً هذه المرَّة مصيبة أَرْعَنْ ، فحيثما تجلَّت الغنائم السهلة للإنقضاض
رغم أنه لا فوارق حقيقية بين الإسرائيليين، حكومةً ومعارضةً، قادةً وأحزاباً، يمينيين ويساريين، معتدلين
ما زالت سلطات الاحتلال العسكري الاسرائيلي تسعي لإحكام السيطرة على الضفة الغربية من خلال سياستها التوسعية
تشكل تلك المظاهرات في الداخل والقلب الاسرائيلي المناهضة لسياسة حكومة الاحتلال الاسرائيلي والتكتل اليميني
في قراءة للمشهد السياسي الفلسطيني نستخلص إن الإدارة الأميركية مارست الظلم ضد الشعب الفلسطيني ودعمت حكومة
لم تشكل الذكرى الثالثة والخمسون لاحتلال ما تبقى من فلسطين الا ذكريات للألم والمأساة واستمرار العدوان
تَوْقِيتُ مُراجَعةِ الذَّاتِ هَذَا، لِلُمُضِيِّ قُدُماً لأبْعَدِ مَدَى، أو التوقُّّف لمُعاوَدَةِ ضبط
-
اتبعنا على فيسبوك