مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 04 يوليو 2020 02:38 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 01 يونيو 2020 11:01 صباحاً

معاناة منتسبي وزارة الدفاع والداخلية

معاناة مواطنين لاجل ان يجدوا لقمة العيش ماذنب هؤلاء الذين قضوا اجمل شبابهم لاجل حماية الوطن ان لايحصلوا على قوت يومهم


نطالب علناً وزير الحكومة معين عبدالملك بصرف مرتبات منتسبي الجيش والداخليه باسرع وقت ، نريد ان يتم صرف مرتبات كل الاشهر الماضيه لانريد فقط صرف شهر واحد.

كل المواطنين اليوم يشكون من عدم استلام مرتبات اشهر قد مضت لم يتم صرفها ماهو السبب كيف بالحكومه ان تقوم بالحظر لاجل تصدي الامراض وهم لم يصرفوا مرتبات المواطنين التي يعتمدون عليها

اغلب سكان اليمن او قد اقول اليمن باكمله يعتمد على مرتبات شهريه في حالة عدم صرف هذه المرتبات الشهرية سيموت الشعب جوعاً

نحن اليوم لانحمل هؤلاء المواطنين الذين ينتمون لاي عصابات ويفعلوا اشياء قد تسبب في هلاك الوطن لان هؤلاء يفعلون كل هذه الجرائم لاجل ان يكسبوا قوت يومهم والسبب الحكومه لم توفر لهم مرتباتهم التي يعتمدون عليها

على الحكومه صرف مرتبات ماتبقى من منتسبي الجيش والداخليه قبل ان يضيع الشعب بهلاك شامل لايرحم

شعبنا اليوم يعيش في حالة فقر شديد وضياع مدمر..

هذا الذي قد يؤدي إلى انتشار الامراض التي قد تصيبهم والموت بالنسبه لهم شي بسيط فالحياه لاتعني لهم شيء في ظل الفقر

ان تم صرف كل مرتبات الجيش والداخليه كل شهر بموعده لن يلتفت الشعب لاي اشياء قد تؤدي الى دماره

وان لم تلتفت الحكومه الى هذا الشي لن يستجيب الشعب لها وستدخل اليمن في حرب كارثيه لاتعرف الرحمه

رجاء رجاء خاص انظروا الى هذا الشيء لانه مهم في حياة كل شخص يمني


ودمتم بخير

 

ماهر البرشاء......



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
هذا عنوان كتاب قراءته في العام 1988م وهو لكاتب لا اذكر اسمه*.. *وهو كتاب فلسفة عن واقع لاحداث تاريخية تحكي عن
كنت اقول وساضل اقول ..ليت القضاة عندنا وكل رؤوساء المحاكم مثل القاضي/ قاهر مصطفى... القاضي القوي والنزية
أتحدث اليوم عن القامة الوطنية الشاب الرائع محافظ أرخبيل سقطرى الأستاذ/ رمزي محروس؛ رمز من رموز بلادي، و
لعل من المبادئ والقيم العامة للقيادة والأدارة في اغلب الأنظمة السياسية لدول العالم ان تقوم بتقديم برنامج
اثبتت الايام ان هادي لم يعد قادرا على قيادة دفت الحكم وأثبت فشله في قيادة الدولة فخلال فترة حكمه لم  ترى
تفاوض الأمريكيون مع المنظمة "الإرهابية" طالبان، ووقعوا إتفاق، وقبلت الحكومة الأفغانية تبادل الأسرى، ليكون
سنموت غدًا أو بعد غدٍ يا رفيقة، سنموت نحن، وقبلنا سيموت أشرار القبيلة، تلك العيون اللئيمة التي تكدر صفو
كهرباء فالتوه وآلفه على الخرجة ولما تراجعها تهز اكتافها وتقول لك اندو بالعدني يعني (لا) وتشتكي بها عند من وهي
-
اتبعنا على فيسبوك