مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 15 يوليو 2020 02:59 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 02 يونيو 2020 06:26 مساءً

استهداف القعيطي لن يطمس الحقائق

 

 

كتب : أنيس الشرفي

 

لم يجد أعداء الحقيقة ومحاربي صوت الحق وأعداء الإنسانية والساعون لإطفاء شعاع الضوء ونشر الظلام والسواد الحالك في عدن والجنوب سوى استخدام الإرهاب أداتهم المعتادة لمواجهة كاميرا وفيديو نبيل القعيطي، ذلك الشاب الذي اشتهر بحسن أخلاقه ولطفه وابتسامته التي لا تفارق محياه.

 

أرادوا إسكات صوته وإطفاء كاميرته وانتزاع ابتسامته، فأبت جماهير شعب الجنوب إلا أن تبقى تلك الابتسامة تزين صفحاتهم في كافة مواقع التواصل الاجتماعي، آلاف الحسابات اليوم تتزين بتلك الصورة والابتسامة اليانعة على ثغر محياه النبيل الباسم.

 

لن تمر حادثة اغتيال البطل الشهيد نبيل حسن القعيطي دون أن نرد الصاع صاعين لقتلته وأدوات الإرهاب، سيتم النيل ممن استهدفه كما سيتم إلحاق أشد العقوبة بهم، سيقوم الأمن باجتثاث شجرة الإرهاب واستئصال شأفته بإذن الله تعالى، ولن يكون عزاؤنا إلا بالنيل ممن قتله ومن الجهات التي خططت ودعمت وحرضت على مثل هذه الممارسات.

 

لقد آلمتهم كاميرتك وابتسامتك أيها النبيل، لم تكن تنقل سوى الحقيقة كل الحقيقة بتجرد وحياد، ومع ذلك أزعجتهم تلك الحقائق الموثقة المنقولة من أرض الواقع مشهودة بالصورة والفيديو وشهادات الناس، أزعجهم موقفك الثابت والمبدأي إلى جانب شعبك وقضية شعب الجنوب المضطهد، لا زلت أستذكر قصصك لنا حول ما كنت تعانيه من ملاحقات أمنية من قبل الأمن المركزي وقوات الاحتلال التي عادت اليوم لتستهدفك بأدوات الإرهاب بعد أن عجزت عن النيل منك في ساحات الحرب أو ساحات النضال السلمي، فكمنت لك بجانب باب منزلك حتى نالت منك غدراً وهكذا يفعل الجبناء الذين لا يقوون على مواجهة الحقائق ترصدها كاميرتك وتنقلها للرأي العام.

 

رحمك الله أيها النبيل وأسكنك فسيح جناته، فلتنم روحك ولتهنأ بالسلام، ولا نامت أعين الجبناء.

 

#أنيس_الشرفي

 2 يونيو 2020م

تعليقات القراء
466826
[1] دولة دولة ياجنوب
الثلاثاء 02 يونيو 2020
سالم باوزير | حضرموت م شبام
مليشيا حزب الاصلاح الارهابي خلف الاغتيات في عدن بل والجنوب وحضرموت للكوادرالنشيطة ضد الاحتلال اليمني ولكن لن يحققو اهدافهم اليوم شعب الجنوب مع جيش الجنوب وقيادتة في الانتقالي الخزي والعار لليمنين الغزاة حزب الفساد واذنابة المرتزقة هذة العصابات الخبيثة

466826
[2] قد يقتلونك تأتي .. من آخر القتل أعصفْ
الأربعاء 03 يونيو 2020
جنوبي | الجنوب العربي
فليقصفوا لستَ مقصفْ.. وليعنفوا أنتَ أعنفْ / وليحشدوا أنتَ تدري.. أن المخيفين أخوفْ / أغنى ولكنّ أشقى .. أوهى ، ولكنّ أجلفْ / لهم حديدٌ ونارٌ .. وهم من القش أضعفْ / يخشون إمكان موتٍ .. وأنتَ للموتِ أألفْ / لأنهم لهواهم .. وأنتَ بالناس أكلفْ / كفجأة الغيبِ تهمي .. وكالبراكين تزحفْ / تنثال عيداً ربيعاً .. تمتد مشتى ومصيفْ / نسغاً إلى كل جذرٍ .. نبضاً إلى كل معزفْ / يا مصطفى أيّ سرٍّ .. تحت القميص المنتفْ ؟ / هل أنتَ أرهف لمحاً .. لأن عودك أنحفْ ؟ / أأنتَ أخصب قلباً .. لأن بيتك أعجفْ ؟ / هل أنتَ أرغد حلماً .. لأن محياك أشظفْ ؟ / من كل نبضٍ تغني .. ويبكون " من سِبّ أهيفْ ./فلا وراءك ملهى .. ولا أمامك مصرفْ / قد يقتلونك تأتي .. من آخر القتل أعصفْ /لأن موتك أحيا .. من عمر مليون مترفْ / يا مصطفى يا كتاباً .. من كل قلب تألفْ / ويا زماناً سيأتي .. يمحو الزمان المزيّفْ ."......أليس هذا المصطفى هو " مصطفى : وضاح البدوي , مصطفى : الصمدي " ومصطفى : ابو اليمامة " ، و" مصطفى : نبيل القعيطي ، وسواهم ممن كشفوا خوف المخيفين ، الذين توهموا أن تلك القمصان المنتفة ، والنفوس المحطمة تحتها بسلاح الخوف ، لن تجرؤ على دكّ أركانه ، والعودة مجددا إلى الحياة ؟.ألم تفضح قوافل الشهداء اليومية هذه الأنظمة التي أسستْ شرعيتها على البطش كغطاء تضليلي لخوفهم من شعوبهم المقهورة، عندما ظنّوا أنه سيقيهم غضبتها ، وسيبقيهم إلى الأبد بكل توحشهم ونهمهم فوق رؤوس شعوبهم إلى أن تهلكهم بالموت تخمة الزعامة؟!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اتفاق بين الانتقالي والبنك المركزي لصرف مرتبات الجيش والأمن
مدير التوجيه المعنوي للقوات المسلحة يبشر بحدث تاريخي خلال الساعات القادمة
عاجل: وصول عدد من القيادات العسكرية التابعة للحكومة الشرعية إلى سقطرى
عاجل: بيان هام صادر عن البنك المركزي اليمني
لا اتفاق على صرف المرتبات.. مصدر يروي ل"عدن الغد" ما دار في اجتماع اللواء احمد بن بريك بنائب مدير البنك
مقالات الرأي
  عندما فرض الحوثي امر واقع في صنعاء، تعاملت معه القوى الدولية كسلطة امر واقع وفرضت ذلك على الحكومة
بات اليوم الفقر يعربد على كل الدروب والطرقات ، حيث أصبح واضحا وجليا ويهدم روح الانسان... فسألت نفسي؟ ماذا نكتب
د. وائل لكولم اتفاجئ كثيراً برفض الحكومة اليمنية التوافقية (غير المنتخبة ) للمبادرة الأممية الداعية لحل
  لقد فشل كل أولئك الذين حاولوا تجميل عصابة الحوثي ، وضمها إلى معسكر الوطن . بدأ المشترك نكاية بالمؤتمر
50/50 نسبة نجاح الاتفاق الذي تم اليوم بين المجلس الانتقالي والبنك المركزي على ألية صرف رواتب الجيش والأمن تضاهي
نلفت نظر السيد رئيس الجمهورية اليمنية هادي وكل المحيطين به من مستشارين وأحزاب وأفراد والذين باتوا في اغلبهم
ومن غرائب الامور ان تظل الاسئلة التي حيرتنا منذ اندلاع الحرب اليمنية على حالها، ولم يطرأ عليها اي تغيير يذكر
يقع الكثير من الناس في أوهام تُقال لهم آناء الليل وأطراف النهار وبالتالي يُضلون الطريقَ إلى جادة الصواب
ما يحز في النفس ويبعث على الغرف أن يظهر لك الفاسدون ممن ابتليت بهم أوطانهم وعاثوا فسادا بأهلها ويتحدثون عن
اين جماجم ؟!!!نعم شخص ومعه ابناء عدن وقفوا ورفعوا اصوات مطالبتهم الحقوقيه والخدميه بمحافظتهم عدن . لم تتحملوا
-
اتبعنا على فيسبوك