مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 15 يوليو 2020 12:54 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 30 يونيو 2020 12:11 صباحاً

الأفارقة القنبلة الموقوتة

ينتشر الأفارقة في عدن بشكل غريب، فقد انتشروا بكثرة في الشيخ عثمان، وخاصة في جولة الملعب، وشارع عبدالقوي، فتراهم يفترشون الجولات، والدكك، وينامون على قارعة الطريق، ويغسلون ملابسهم، وينشرونها في الجولات على مرأى، ومسمع السلطات المحلية، والأمن، والحزام الأمني، ولا شك أن استمرار وجودهم بهذا الشكل سيفجر مشاكل صحية، وفوضوية، خاصة مع كثرتهم، فهم يأكلون في الطرقات، ويرمون مخلفاتهم على الطرقات، وهذا سيؤدي إلى انتشار الأوبئة، والأمراض التي ستفتك بهم، وبسكان عدن.


لم يتوقف انتشار الأفارقة على الشيخ فقط، ولكنهم تمددوا في بقية مديريات محافظة عدن، فامتلأت بهم ساحة العروض بخورمكسر، فهم يعملون في مسح السيارات، وينامون هناك، ويأكلون في نفس المكان، فأصبحت ساحة العروض مأوى لهم، وللمهمشين حتى أصبح ذلك المكان الجميل يكتظ بهم، وبمخلفاتهم، فهم ينشرون ملابسهم على فروع الأشجار، فأصبحت ساحة العروض سكناً لهم، ولم تحرك السلطات المحلية ساكناً تجاه انتشارهم، والذي لم يصدق كلامي عليه بجولة إلى ساحة العروض لرؤية المهمشين، وهم يباتون، ويظلون فيها، وعليه بجولة نحو جولة الملعب ليرى ما وصلنا إليه من انتشار للأفارقة، وهذا الانتشار للأفارقة سيؤدي بدوره لما لا يحمد عقباه، فالأفارقة هم القنبلة الموقوتة إن لم يتم نقلهم إلى مخيماتهم خارج عدن.


إن انتشار الأفارقة في عدن يثير الريبة، فلم نلمس من الجهات الأمنية، ولا من المنظمات، ولا من السلطات المحلية توجهاً لنقلهم إلى أماكن رعايتهم في المخيمات التي أقيمت من أجلهم، وإن تم نقلهم إلى هذه المخيمات نكون قد حفظنا لهم كرامتهم، وحفظنا للمدينة أمنها، وصحتها، ونظافتها.


دعوة للسلطات المحلية في عدن، وإلى السلطات الأمنية عمل حل لانتشار الأفارقة المتواجدين حالياً في عدن، ومنع دخول البقية إلى هذه المدينة الجميلة، وبسط القانون، والنظام فيها، فهل سنرى عدن خالية من الأفارقة المهاجرين غير الشرعيين؟ وهل سنراها تخلو من المخزنين على طرقاتها، ومتنفساتها؟ وهل سنراها تخلو من المهمشين الذين ينامون على الطرقات، وبين الأشجار، وفي الجولات؟ خاصة في ساحة العروض.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اتفاق بين الانتقالي والبنك المركزي لصرف مرتبات الجيش والأمن
عاجل: بيان هام صادر عن البنك المركزي اليمني
عاجل: وصول عدد من القيادات العسكرية التابعة للحكومة الشرعية إلى سقطرى
لا اتفاق على صرف المرتبات.. مصدر يروي ل"عدن الغد" ما دار في اجتماع اللواء احمد بن بريك بنائب مدير البنك
اشتباكات عنيفة بين الجيش وقوات الانتقالي بابين (نسخة إضافية)
مقالات الرأي
بغض النظر عن الأسباب التي أخرت الإعلان عن تفاهمات مشاورات الرياض الثانيه بين الحكومة الشرعية والمجلس
  خلال الأسابيع الماضية سلط الحوثي إمكانياته في الغزل السياسي على مراد لدرجة أن بعض الكهنة جعلها "قبيلة
  عندما فرض الحوثي امر واقع في صنعاء، تعاملت معه القوى الدولية كسلطة امر واقع وفرضت ذلك على الحكومة
بات اليوم الفقر يعربد على كل الدروب والطرقات ، حيث أصبح واضحا وجليا ويهدم روح الانسان... فسألت نفسي؟ ماذا نكتب
د. وائل لكولم اتفاجئ كثيراً برفض الحكومة اليمنية التوافقية (غير المنتخبة ) للمبادرة الأممية الداعية لحل
  لقد فشل كل أولئك الذين حاولوا تجميل عصابة الحوثي ، وضمها إلى معسكر الوطن . بدأ المشترك نكاية بالمؤتمر
50/50 نسبة نجاح الاتفاق الذي تم اليوم بين المجلس الانتقالي والبنك المركزي على ألية صرف رواتب الجيش والأمن تضاهي
نلفت نظر السيد رئيس الجمهورية اليمنية هادي وكل المحيطين به من مستشارين وأحزاب وأفراد والذين باتوا في اغلبهم
ومن غرائب الامور ان تظل الاسئلة التي حيرتنا منذ اندلاع الحرب اليمنية على حالها، ولم يطرأ عليها اي تغيير يذكر
يقع الكثير من الناس في أوهام تُقال لهم آناء الليل وأطراف النهار وبالتالي يُضلون الطريقَ إلى جادة الصواب
-
اتبعنا على فيسبوك