مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 08 يوليو 2020 02:15 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 30 يونيو 2020 12:46 صباحاً

عدن تحتاج محافظ جديد بعقلية المفلحي

كلما أرى التدهور  في هذا الجانب الخدماتي كالكهرباء  أو غير الكهرباء  في العاصمة الجنوبية عدن تحديداً  منذ سنوات إلى اليوم تجول بخاطري و بتلقائية عدداً من التساؤلات  المهمة ك(ماهي سبل معالجة مشكلة  الكهرباء في عدن وغيرها  ؟ وهل وجدت منذ مابعد حرب 2015م إلى اليوم نوايا حقيقية أو رؤية حقيقية جادة لإنتشال عدن من واقع معاناتها ومعاناة أهلها في الكهرباء والمياه والموانىء والإيرادات وغيرها الكثير من القضايا في عدن ؟ ولماذا يظل  حال  الكهرباء المؤسف ومحطات التوليد  في عدن  تحديداً و كأنها عصية عن إيجاد المعالجات اللازمة ولو بشكل تدريجي؟ ولماذا يراد أن يظل أبناء عدن وغيرهم من أبناء المحافظات الجنوبية المجاورة  وكأنه  محكوم عليهم  بسجن مؤبد في ظل صيف لايرحم وبدرجة حرارة تتجاوز أحياناً   ال45درجة صيفاً ؟ هل وجدت لمحافظة عدن  رؤى هادفة وضعت  النقاط فوق الحروف وشخصت ما هو المطلوب لإنهاء صور معاناة أهلها فيما يتعلق  بمعالجة ملف الكهرباء تحديداً و بشكل أساسي وكذا معالجة  بقية الملفات الأخرى التي لاتقل أهمية عن ملف الكهرباء؟ 
وهناك ثمة  تساؤلات مشروعة نكتفي بما سبق ذكره منها. 
قد يطول الشرح والإستعراض لتناول كل عناوين وإرهاصات ومحطات ماعاشته محافظة عدن منذ مابعد حرب 2015م إلى اليوم حيث كانت الفترة بعد هذه الحرب في عدن بشكل خاص  عصيبة وحساسة وشديدة التعقيد والتركيب والتداخل   ولعلي هنا أجد نفسي أتوقف لإستعرض وأتناول موضوع مهم و خطوة مهمة وبارقة أمل وتوجه أتخذ سابقاً لمحاولة تطبيب جراح  عدن النازفة  المحافظة المتالمة والعاصمة  المؤقتة  بعد فترة  من إنتهاء حرب 2015م  وهذه الخطوة والتوجه وبارقة الأمل  تجسد بقيام  فخامة الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية بإصدار قرار جمهوري صحيح وموفق  وفي محله  و بتوقيت مناسب   بتعيين  الأستاذ القدير المستشار  عبدالعزيز المفلحي كمحافظ لمحافظة عدن  ورئيساً لمجلسها المحلي  في شهر أبريل 2017م على ما  أعتقد  وهو قرار  مثل  خطوة  وهامة وإستثنائية في الإتجاه الصحيح  لأهم محافظة محررة    ( مع إحترامي وتثميني لجهود بقية محافظي عدن قبل وبعد تعيين المفلحي ) ونعود لنقطة  تعيين المفلحي كمحافظ لعدن فمثل ماهو معروف ومتعارف عليه  هو  شخصية إدارية متمكنة  وشخصية إقتصادية من طراز رفيع ونادر بل وعقلية إقتصادية محلية وعربية وعالمية مشهود لها من القاصي والداني إضافة إلى تاريخ الرجل الناصع والنظيف وغير ذلك من الخصال  الحميدة للمحافظ المعين لعدن فيما سبق  وكل ماتناولناه آنفاً  دفعنا ويدفعنا للقول والتأكيد  أن التعيين كان موفق  و إستبشر الكل خيراً لاسيما في عدن  في هذا  التعيين   ومع الإرث المؤسف الملقى على كاهل عدن ورغم التركة الثقيلة لها  بدأ الرجل كمحافظ جديد   وبشكل جاد وحثيث في خطوات إعادة الإبتسامة لعدن والوقوف الجدي أمام كل قضاياها  وهموها وتحدى  كل العقبات التي واجهها  ويجمع الكل وأتحدى من يقول العكس أن المفلحي بدأ يضع رؤى صحيحة وخطط هادفة لمداواة عدن من الآمها وجراحها  وبخبرته وكفاءته حدد مكامن العلل في عدن وبدأ بإتخاذ عدداً من التوجهات والإجراءات في عدداً من المجالات     ومع جهوده الكبيرة التي بذلها لأجل عدن  بمعية الكثير من المخلصين لإنتشالها من واقعها المزري وإعادة الإبتسامة المفقودة لها  وجد المحافظ الإستثنائي كم هائل من المعوقات الكبيرة  ومنظومة فساد هائلة ومشاريع ظلامية هدامة لدولة  عفاش العميقة و بحكومة  تعيسة فاشلة   يرأسها الدكتور أحمد عبيد بن دغر ورغم كل هذا  قاتل المفلحي  قتال الأبطال إدارياً وإقصادياً وواقعياً  منظومة الفساد والإفساد و المشاريع الظلامية  وتحدث المحافظ السابق المفلحي بلسانه  وهو مايزال  متولي لمهامه كمحافظ لعدن عن ماسبق  وشخص ووضح أمور كثيرة مهمة أبرزها مايعيق إصلاحاته وتوجهاته وتطرق لمنظومة الفساد وغيرها   وعدداً من أحاديث المحافظ عبدالعزيز المفلحي ماتزال  موثقه بالفيديو في جوجل وغير جوجل  ومن يريد أن يتأكد عليه أن يراجع هذه الأحاديث الهامة وستتجلى عظمة ومصداقية هذا الرجل الذي لن يتكرر كثيراً المحافظ  الذي رفض وأبى أن يكون  مطية لمنظومة الفساد وللمشاريع الظلامية  ومن يراجع فيديوهات أحاديث المستشار المفلحي   ستتجلى   رؤى وخطط المفلحي التي كانت  هادفة وطموحة وهامة  للإرتقاء بواقع عدن وأبناء عدن في شتى المجالات وسيكتب التاريخ إسم المستشار عبدالعزيز المفلحي محافظ عدن السابق بحروف من ذهب لأنه بإعتقادي أن لم أكن مخطئاً هو  المحافظ الوحيد خلال ثلاثة عقود الذي الذي تعين كمحافظ و أبدى موقفاً تاريخياً رافضاً تجاه أصحاب القوى والمشاريع الظلامية  و قدم إستقالته المسببة لرئيس الجمهورية  برأس مرفوع بعد فترة من تعيينه بعد أن حاول أن يستمر ويقدم شيء لكن هؤلاء أصحاب المشاريع الظلامية ومنظومة الفساد والإفساد  لم يتركوه  يجري ماكان ينوي فعله بصدق وحب  لأجل عدن وأبناء عدن قدم المفلحي  إستقالته كمحافظ لعدن  وهو  مرفوع الرأس و مقدماً إعتذاره  لأبناء عدن   وحزن عليه أبناء عدن وغير أبناء عدن حزنوا عليه وفي الوقت نفسه  كانت ومازالت وستظل مواقف هذا المحافظ  الصادقة  خالدة في وجدانهم كان ومايزال وسيظل المحافظ الذي جاء لخدمة عدن و أبناءها و أستقال بعد أن تم التضييق عليه من قبل الذين لايريدوا لعدن الخير و محافظ إستثنائي  يعمل  بصدق وجدية وبعقلية وتوجهات إيجابية صحيحة هي عناوين وخطوط عريضة وواضحة جاء بها المفلحي. 
 
الحديث السابق يجعلنا هنا نتوقف وقفة أخرى هامة تتمثل في ما يتعلق بإتفاق الرياض المزمع تنفيذه أن وجدت النوايا الصادقة والتوجهات الحقيقية لتنفيذه وهو ما أأمله ويأمله و يتطلع إليه الكثيرين وعن عدن وماتحتاجه عدن كخطوة أولى ومهمة  في حال تنفيذ الإتفاق الموقع بين الطرفان الشرعية والإنتقالي فأنا أأمل وأتمنى وأدعو أن تحظى  عدن بمحافظ  إقتصادي وإداري  يمتلك رؤى أو جوانب من رؤى  المستشار عبدالعزيز المفلحي محافظ عدن السابق الإدارية و الإقتصادية  الهادفة والصحيحة وأن يمتلك المحافظ الجديد  جدية  وعزيمة  وإرادة عبد المفلحي  نتمنى أن تتوفر للمحافظ الجديد كل الظروف والمناخات المناسبة   التي تساعده في إصلاح حال  عدن و أبناءها وأن يقف الجميع معه وفي صفه   فهل يرى إتفاق الرياض النور نتمنى ونأمل هذا  وفي ختام مقالي هذا أرى لزاماً بل وضروري جداً أن أؤكد على جزيئة مهمة جداً وهي أن  تتم الإستفادة من الرؤى والخطط التي وضعها وبدأ بتفيذها المفلحي  فهي وفق تصوري خارطة طريق وضعت بصدق ونقاء  لإنتشال المحافظة من واقعها المؤسف  وصحيح أن واقع عدن  اليوم ربما ليس هو  واقعها قبل سنوات وتحديداً مابعد 2015م م  فاليوم قد يكون هناك  إختلاف في  بعض التفاصيل وربما بعض الظروف و والعناوين إلا أن مثل هذه الرؤى والخطط التي طلبنا ونطلب الإستفادة منها  ومن كل رؤى وخطط صادقة وهادفة هذه الرؤى تمثل ضرورة قصوى للمحافظة الحبيبة عدن  كما أن عدن تحتاج اليوم  أيضاً    تظافر كل الجهود الصادقة   لإعادة رسم تلك الإبتسامة الجميلة لمحياها حفظ الله عدن و أبناءها من كل سوء وان شاء الله تعود عدن مثلما كانت عليه عدن المحبة عدن الخير عدن الإشراقة البهية


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
أعتذر البلجيكيون عن فظائع ملكهم "لويبولد" في الكونغو الأفريقية، أعتذر الإيطاليون لليبيين عن جرائم موسوليني
  اليوم نلاحظ من فترة أن بريطانيا تتعمد أن تنبش لنا عن صور قديمة من تاريخ تواجدها الذهبي في عدن مثل الارملة
ركب الجميع السفينة وركب الأب الصالح ومعه ابنائه عدا من تخلف منهم وركب الناس والدوآب من كل زوجين اثنين. كانت
لم يكن يوم 7 يوليو الدموي من عام 1994م يوما طبيعيا كسائر الايام الاعتياديه الاخرى في حياة الشعب الجنوبي ولم يكن
جهود شخصية باذرت فيها فنانة اليمن الفنانة أمل كعدل حول قضية صندوق التراث الخاص للمبدعين الذي تم توقيفه
حملة العشوائي العشوائية شبية بفلكلور الرقصات الشعبية ومنها دورة العروس وعلى امسيف وعلى امحناء والليوا
سبعة يوليو اليوم الاسود في تاريخ الجنوب.،هذا اليوم الذي لم يترك فيه الاحتلال في عام 1994م.وحتى اليوم اي شيئ جميل
  رسالة إلى ابنتي تلك التي لم تأتي بعد !!و لم يخطر على بالي مجيئها لأني ما زلت أحتاج لاهتمام أمي و لست مناسبة
-
اتبعنا على فيسبوك