مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 أغسطس 2020 12:54 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

مشاريع تنموية وخيرية لخدمة المجتمع..مؤسسة الثواب الخيرية "نموذج" (تقرير)

الأحد 05 يوليو 2020 06:46 مساءً

 

عدن الغد_ تقرير/ هشام الحاج:

مؤسسة الثواب الخيرية هي مؤسسة خيرية تنموية غير حكومية تأسست في عدن بتاريخ 4/ 6 /2017م على أيدي الشيخ / صالح سالم باثواب، رحمة الله تعالى عليه ، وتهدف أساساً لتقديم خدماتها المتنوعة وفقاً لخطط وبرامج ومشاريع مدروسة، ولتشكل لبنة إضافية في دعم وتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي داخل المجتمع .

ونظرا للظروف الراهنة التي تمر بها بلادنا إثر الأزمات وتفشي وباء كورونا والحروب المدمرة وما سببته من انهيار اقتصادي وتدني معيشة المواطنين فكان الجانب الخيري من خلال المؤسسات والجمعيات الخيرية والتنموية والمبادرات الشبابية والتي شكلت طوق نجاة للمواطنين فقدمت لهم يد العون و المساعدة عبر المشاريع التنموية المتنوعة وتوزيع المساعدات المختلفة .

ومؤسسة الثواب الخيرية اليوم هي واحدة من تلك المؤسسات التي بادرت لتقديم العون والمساعدة للكثير من الأسر الفقيرة والمحتاجة، ونفذت العديد من المشاريع الخيرية في مختلف المحافظات اليمنية، فكانت الشمعة التي أضاءت درب هذه الأسر في ظلام الليل الحالك .

وتسعى المؤسسة بقيادة ابنها البار الأستاذ/ أمين صالح باثواب وإخوانه الكرام – حفظهم الله ورعاهم جميعا – تسعى إلى تعزيز وترسيخ المعنى العظيم والإيمان الراسخ ، ألا وهو أن مما يزكي عُمر الإنسان وحياته هو إسهامه ومشاركته في الأعمال الخيرية والتطوعية ، وبذله من ماله واهتمامه وجهوده ووقته للنفع العام ولصالح مجتمعه وناسه.

كما تسعى المؤسسة السعي الحثيث لإرساء قيم العمل الخيري والإنساني المتنوع و رفع الوعي الاجتماعي لدى المجتمع بأهمية مساهمته في عملية التنمية والوصول بالأسر الفقيرة والمحتاجة إلى الاكتفاء الذاتي بكل كرامة واحترام .

وتهدف المؤسسة للمساهمة في تحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي في المجتمع التزاما وتنفيذا بما جاء به ديننا الإسلامي الحنيف..و تقديم المساعدات والخدمات الإنسانية والخيرية والاغاثية والصحية للمنكوبين والمحتاجين والمتضررين.

وتدعم المؤسسة الخدمات التعليمية والصحية والاجتماعية للمجتمع، مساهمة في تنمية المستوى الاجتماعي للمواطنين .

عملت مؤسسة الثواب الخيرية على تنفيذ ودعم برامج ومشروعات التنمية المستدامة التي تحقق عائداً اقتصادياً، واكتفاءً ذاتياً للأفراد والأسر الفقيرة والمحتاجة ومجتمعاتهم المحلية.. وتعزيز الشراكة والمساندة في إنجاز أهداف المؤسسة .

وتزامنا مع جائحة كورونا وأمراض الحميات التي انتشرت في اليمن وخاصة مدينة عدن وضواحيها، ومع انتشار الأمراض والوباء تم توجيه المؤسسة وموظفيها من قبل رئيسها السابق ،المغفور له بإذن الله، الأستاذ المهندس /عبدالسلام باثواب ،
بالتحرك الجاد والسريع للمساعدة وتقديم ما يمكن تقديمه لكل محتاج وخاصة للأسر الفقيرة والمتعففة بشراء الأدوية المهمة والضرورية لهم، وكذا دعم المستشفيات ومجمعات ومراكز الصحة الحكومية التي تعاني من قلة الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية.

شاركت مؤسسة الثواب الخيرية بفعالية مع العديد من المؤسسات المدنية وبالتنسيق مع الجهات الرسمية في عملية رفع النفايات وعملية الرش ضد الحشرات في الكثير من أحياء مدينة كريتر، وبذلت في ذلك الكثير من جهودها وإمكاناتها لإنجاح هذه العملية مساهمة منها في القضاء على الأمراض والأوبئة التي تجتاح المدينة ، كما قامت بشراء كمية كبيرة من الأكفان وتوزيعها على العديد من المناطق لنذرتها وحاجة الناس إليها بسبب كثرة الوفيات.

ومساهمة منها بدورها في المجتمع ومشاركة في مكافحة الأوبئة والأمراض التي تعاني منها محافظة عدن، فقد قامت مؤسسة الثواب الخيرية بتوزيع كميات كبيرة من الأدوية والمواد الطبية والوقائية الخاصة بأمراض الحميات وبعض الأجهزة الضرورية لعدة مستشفيات ومراكز صحية في عموم العاصمة عدن.

أقرت مؤسسة الثواب الخيرية دعم عدد من المبادرات الشبابية النشطة والعاملة في الميدان بمكافحة أمراض الحميات وفيروس كورونا.. ومن تلك المشاريع: دعم "مبادرة صنع في عدن" بمبلغ مالي لتجهيز وتوزيع كمامات طبية على طواقم طبية بالمستشفيات والمراكز الطبية، وعمال النظافة.
دعم "مبادرة أجمعين وجمعية شباب عدن الحقوقية التنموية" بمجموعة مستلزمات طبية متنوعة وأيضا ١٣جهاز تنفس لمصابي الربو والحساسية وتزويدهم بكمية مناسبة بغاز الأكسجين .
قامت المؤسسة بفتح أقسام خيرية لتوزيع الدواء مجانا للغير قادرين على دفع قيمته من الفقراء والمساكين.
وزعت المؤسسة مبالغ نقدية مناسبة لأسر المصابين بأمراض الحميات وكورونا من الأسر المتعففة والفقيرة في مناطق متفرقة من محافظة عدن ..وبلغت التكلفة الإجمالية لكل هذه المشاريع السابقة حوالي : 25,000,000 (خمسة وعشرين مليون ريال يمني ).

لمؤسسة الثواب رؤية مستقبلية تواكب متطلبات واحتياجات الأفراد والمجتمع في العاصمة عدن منها:مشاريع استثمارية تنموية ذاتية التمويل (كإقامة مختبرات طبية متكاملة وصيدليات ، مخبز خيري ، مزارع ثمار وحيوانية إنتاجية..وغيرها الكثير).

كما تسعى المؤسسة لتطوير العمل إداريا وماليا من خلال إدخال أساليب وبرامج جديدة ومتطورة تواكب العمل المؤسسي المدني.. والعمل على توسيع دائرة العلاقات العامة والإعلام مع كثير من الجهات ذات العلاقة والجهات الرسمية لتطوير وتحسين أداء العمل بمؤسستنا .

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
لماذا عادة حالة البؤس لجزيرة ميون بعد دورها الذي جلب لها الازدهار.. وكيف انتقل هذا الدور إلى موانئ أخرى كميناء عدن؟
"عدن الغد " تنفرد بنشر مذكرات ( ذاكرة وطن جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية 1967-1990) للرئيس علي ناصر محمد : الحلقة ( السابعة ) متابعة وترتيب / الخضر عبدالله : تنفرد ( عدن
كلمة حق: مهرجان المفلحي التراثي متميز
------------------- د. علي صالح الخلاقي  لم تتسنَّ لي الفرصة لحضور مهرجان المفلحي السنوي التقليدي هذا العام، ولكن من خلال مشاركتي فيه العام الماضي، ومن خلال متابعتي
حكومة المناصفة بين الانتقالي والشرعية سيطر عليها المؤتمر.. وهذا السبب!
تقرير يرصد نشاط المؤتمر الشعبي العام بين الضعف والقوة من ثورة الشباب2011 إلى اتفاق الرياض 2020 المؤتمر بعد مقتل صالح من الضعف والانقسام إلى القوة.. كيف؟! هل أعطى




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : صدور قرار جمهوري جديد
عاجل : حصري - المملكة تستدعي الوزير صالح الجبوني ووصول طائرة خاصة لنقله إلى الرياض ومغادرته
عاجل: قوة امنية تختطف مدير مؤسسة المياه بعدن
عاجل : بالصور القاء القبض على سفاح انماء قبل قليل
هكذا تم إلقاء القبض على سفاح انماء ( الإسم والمكان )
مقالات الرأي
لماذا ارفقت هذه الصوره بموضوعي هذا ؟ شاهدت اليوم مسيرة كبرى تخرج في جزيرة سقطرى رافعه علم الوحده .وقبل حوالي
   لقد أفرزت الجائحة العالمية الأخيرة جراء تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد واقعُاً جديد, أفضى الى حاجة
لا شيء واضح حتى الآن لو قال مناصرو الشرعية أنهم هم من استفاد من إتفاقية الرياض لصدقوا . بالأمس كان مناصرو
الأوضاع الأمنية المريعة التي تعصف بمديريات تعز وطور الباحة ومأرب، وحالة اللاسلم واللاحرب في أبين وشبوة،
    بأدائه اليوم لليمين الدستورية محافظا لعدن أمام فخامة رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي، نجد أن أحمد
المهندس أحمد بن أحمد الميسري أشهر من نار على علم شامخ، داهية متمرس، ومسؤول صلب، وصاحب شخصية قوية، متواضع،
بعد ما  ذكرت في صفحتي على الفيس بوك بِما يُفيد بأن عودة دولة الجنوب أصبح حلماً وتهاوى، توالت ردود الفعل على
لماذا تصر الشرعية على استمرار سيطرتها على المالية والبنك المركزي اليمني بعدن؟   إلى الوفد التفاوضي
هذا أسوأ شعار عرفته البشرية منذ أن أطلقه المعتوه نيكولو مياكافيلي الفيلسوف الإيطالي في القرن السادس عشر حيث
# بقلم : عفراء خالد الحريري # كعادتي اليومية في متابعة الاخبار، أبكاني خبرعاجل :" إستقالة الحكومة اللبنانية " ،
-
اتبعنا على فيسبوك