مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 أكتوبر 2020 01:13 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 16 أكتوبر 2020 07:54 مساءً

مفارقات عجيبة في زمن العهر السّياسي

 

 

في أكبر عملية لتبادل الأسرى في الحرب العبثية التي فرضتها ميليشيا الإنقلاب الحوثية على الشرعية الدستورية والشعب اليمني المستمره في عامها السادس،شهد اليوم الجمعة ويوم أمس الخميس إطلاق سراح أكثر من 700 أسير من مليشيا الإنقلاب ومن أفراد الجيش الوطني للحكومية الشرعية وأغلبهم مواطنيين وصحفيين أبرياء اختطفتهم مليشيا الإنقلاب من منازلهم بسبب موقفهم الرافض للإنقلاب على الشرعية ومؤسسات الدولة للجمهورية كان ذلك في إطار اتفاق يشمل إطلاق 1081 أسيراً كمرحلة أولى، ليشكّل ذلك ثغرة مهمة في الحرب اليمنية.

ولكن على الرغم من أهمية هذا الاختراق بإعادة الأمل لجهود السلام، إلا أن التوقعات تبقى منخفضة جداً بسبب رفض وتعنت مليشيا الإنقلاب لعدم موافقتها على الأفراج الكامل لكافة الأسرى والمعقليين في سجونها ومعتقلاتها الظلامية وبإعتقادي انه بإمكان حدوث انعكاسات جوهرية لهذه العملية على مستقبل الحل السياسي في الأزمة اليمنية ، الأزمة اليمنية التي لا تزال مرتبطة بخارطة السيطرة والنفوذ على الأرض، وبمصالح الدول خارجية منخرطة في الصراع الحاصل .

الجميع منا يدرك التناقض ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ في موﺍﻗﻒ المبعوث الأممي مارتن غريفت وانحيازه الواضح للانقلاب لقد وضع نفسه في زاوية ضيقة وأتبع سياسة المساوة بين مليشيا الإنقلاب والحكومة الشرعية رغم قرارات مجلس الأمن وموقفهم الواضح من الإنقلاب الحوثي وتأييدهم الكامل للحكومة الشرعية ،ورغم كل ذلك نجد في كل المفاوضات والمباحثات بين أطراف الإنقلابيين والحكومة الشرعية ، أظهر فيها المبعوث انحيازه الواضح للطرف الانقلابي الحوثي وخرج عن الحيادية التي يفترض أن يحافظ فيها على مسافة متساوية بين الطرفين، عجّلت بإنهاء مهمته بعد أن تصاعدت موجات الغضب الرسمي والشعبي في اليمن ضد توجهاته غير المحايدة التي انكشفت و هناك ملاحظات عديدة على أداء غريفيث منذ بداية تسلمه لمهمته، وقد انتقدت الحكومة اليمنية مراراً كل المشاريع والحلول التي طرحها لحل الأزمة اليمنية، والتي كان يصوّرها على أنها الحل الأمثل والممكن الوحيد للخروج من النفق المظلم في اليمن، ولكنه مع مرور الوقت ازداد انحيازاً الى مطالب الطرف الحوثي، لدرجة أنه أصبح يتبنى الاستجابة لها عبر طرق ملتوية وآليات أممية ظاهرها «تحقيق تقدم» في مسار إنهاء الأزمة اليمنية وباطنها «التمكين» و«شرعنة» الانقلاب الحوثي بأدوات الأمم المتحدة.

لهذا يجب أن نتخلص من الاتفاقات التي تشرعن الإنقلاب ونسعى لملمة الشمل وتوحيد الصف الجمهوري بين كافة المكونات والأحزاب السياسية المناهضة للإنقلاب ونحقق الانتصار على الإنقلاب وميليشياته ونستعيد الجمهورية المختطفة من الأماميون الجدد ، لأنهم حاله ميئوس من شفائها ، وكارثة لايجب السكوت عنها أو المفاوضة عليها ، لننقذ ما تبقى من شبابنا ومستقبل وطننا الحبيب، ويكون شعارنا في مواجهة هذا الوباء (ننتصر أوننتصر )

تعليقات القراء
498152
[1] على عدن
السبت 17 أكتوبر 2020
سامر يحيى | عدن
الان عدن أصبحت مخيفه ورععب فنحن المواطنين أصبحنا نخاف على أولادنا الله يحمينا من كل شي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالصور: الاعتداء على قاض بعدن بسبب علم الجمهورية وتهشيم سيارته ونادي القضاة يعلن توقف اعماله
هل سيتم الاعلان عن الحكومة الجديدة اليوم؟.. مصدر حكومي يُجيب 
سياسي : هناك أخبار جديدة قادمة من الرياض في الساعات المُقبلة
الاسبوع القادم: بدء تشغيل محطة كهرباء الرئيس هادي في عدن
تقرير يرصد دور المجالس المحلية في اليمن خلال الحرب سلبا وإيجابا.. المجالس المحلية ودورها خلال الحرب
مقالات الرأي
................ وليش لأ؟فين بيلاقوا أحسن وأبشت مني في شؤون النقل وهذي سيرتي الذاتية تشهد:-نقلت في أول عشر سنين من
  وصلت الى قناعة راسخة بان المغتربين الجنوبيين في مختلف أنحاء العالم وبالذات الخليج وأمريكا هم سبب ضياع
    متأكد تماما أن قواعد أخوان الجنوب برئية عن ماتهدف له قياداتهم اليمنية المرتزقة الشمالية الهاربة
لا زلنا فيما بعد "إذْ".. فوردت عبارة (و إذ يؤكدان على رغبتهما في الوصول إلى حل سياسي عادل ينهي الحرب والعمل على
.. حذار.. حذار.. وقبل أن تُوقعوا أحيلوا "المصاغ" لمختصين واخذوا برأيهم. نعم! احذروا "تفخيخ" الحوثين بلسان وتبني
  اما آن الأوان لإيقاف هذه الحرب وبدء مرحلة جديدة يسودها السلام والألفة والتسامح؟ .. لم نعهد ابدا مثلها، ولم
يطن في الرأس اغنيات عن فراق الاحبة.. لمحبة عدن طعم اخر..كنت امشي في شوراعها مزهوا اردد عبارات مشحونة بالحكايات
  مقال ل: جمال لقم يبدو ان هناك حراكاً واسعاً تشهدة أروقة الأمم المتحدة ومجلس الأمن للتشاور ومناقشة مبادرة
  كلمات معدودة مع اقتراب إتمام العام السادس منذ بدء الأزمة اليمنية، وددت أن أسرد فيها تساؤلات تدور في أذهان
ثمة أمور كثيرة أُرنكبت بحق وطننا الغالي وطن الثاني والعشرون من مايو المجيد ، بايدي الساسة والمتمصلحين منذُ
-
اتبعنا على فيسبوك