MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 15 ديسمبر 2017 04:50 مساءً

  

عناوين اليوم
استعراض صورة

أفشل انقلاب في التاريخ!

كتب / خالد الرويشان أفشل انقلاب في التاريخ! حتى الحمير ماتت جوعًا وقهرًًا لماذا لا ترحلون؟ تنتظرون الرواتب ممّن انقلبتم عليه! هل هناك فشلٌ أكثر من هذا! ارحلوا ..ماذا تنتظرون؟ لن ترحلوا إلى الصين سترحلون إلى بيوتكم فحسب فشلتم ..فغادروا فورًا ثمّة مجاعة تضرب ملايين اليمنيين بسببكم وبسبب انقلابكم! الناس تموت في بيوتها ماذا تنتظرون؟ انتظرتم ماما أوباما حتى رحل وانتظرتم العم كيري ..ضحك عليكم ورحل ثم انتظرتم بابا ترامب حتى وصل! وما تزالون منتظرين أن يفعل شيئا بعد أن يعود آخر الليل من حلِبَة المصارعة!.. لن يفعل لكم شيئا! ليس إلاّ السُم الأمريكي الزّعاف! وهو ما تأكله العراق وسوريا ..وما تأكله اليمن اليوم! مات الناس وأنتم تنتظرون مات الطلبة في الخارج مات الشعب كله في الداخل مات الحمار وماتت البقرة.. ومات الرعوي وماتت الجِرْبة ماذا تنتظرون؟! يا غارة الله والأوادم! أبو ربل صحيح!
المزيد من الصور
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الإمارات تعلن رسميا تحالفها مع حزب الإصلاح
عاجل.. العميد طارق صالح حي وسيظهر في الوقت المناسب
هروب جماعي لعناصر ميليشيا الحوثي والمتعاونين معه من مناطق بيحان بشبوة
مصدر عسكري : تحرير بيحان بشكل كامل من سيطرة الحوثيين
احتجاجات غاضبة لجنود جنوبيين بمعسكر سعودي
مقالات الرأي
  ثمة من يدعو الآن الى تأسيس مجلس عسكري في الجنوب العربي - ما زال هؤلاء يعتقدون بأنهم غير يمنيين - للمضي في
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا
كثيرون من الابواق التي تعمل مع كل الجهات والتي اعطت اهتمام   بالغ الاهتمام للقاء بعكس ما كان الهدف منه
كثيرون يروجون الآن لعودة احمد علي ليقود معركة التحرير واستعادة الدولة ، وحمل الراية خلفا لوالده  ، خصوصا
تتعدد الاجتهادات في تأويل مصير المؤتمر الشعبي العام (حزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح) بعد قتل رئيسه
  إذ كان حقاً القول: بإن المرء لا يموت طالما وهناك عقول وقلوب حية تتذكره، فمن الجائز التذكير أن الأصعب ليس
  احترم واقدر الدعم العسكري والاغاثي والسياسي المقدم من دول التحالف العربي ، فلولا هذا الاسناد الجوي
أحبه الجميع لانه ظل صادقا مخلصا نبيلا،وقف دوما مع البسطاء والمظلومين،لم يتلون أو يغير معطفه لتحسين
-
اتبعنا على فيسبوك