MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 سبتمبر 2017 09:33 مساءً

  

عناوين اليوم
استعراض صورة

يومياتي .. الطبية !

كتب : د/ اريج حيدر اليوم أثناء مناوبتي في قسم الطوارئ والحوادث في مستشفى الجمهورية وصلني طفل عمره مايقارب السنه يعاني من حرق من الدرجة الثانية والثالثة في منطقة الخد والأغلبية في منطقة الصدر ... طبعا من موقع الحرق عرفت ان في حاجة انسكبت عليه مممم ؟؟؟ اجي اسال الاهل.. بايش حرق النونو الحبوب ؟ يقولو.. لي .. بمرق! كيف؟ كان يلعب ويداهفو هو واخوة واجي فوق الشولة وانسكب المرق؟؟؟؟ ... وهو يفور ): اعترف ان شغل الطوارئ و الحوادث وجع قلب , لكن اني قلبي يحرقني على الاطفال اللى يتعذبوا ويمرضوا بسبب إهمال الاهل .. وقد لا يكون الاهل مهملين , لأن مافي اغلي واعز من الضنى , لكن ممكن نقول انه تساهل .. البيئة اللي يعيش فيها الطفل لازم تكون أمنه, ولازم عينا تكون عليه ونهتم أن يكونوا بأمان لأنهم امانه في أعناقنا.. الله يشفيك يانونو ويحميك ويحمي جميع الأطفال من كل ضر ...
المزيد من الصور
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسلحون مجهولون يغتالون مواطنا في عدن
قوات الحزام الامني تخلي بشكل مفاجئ نقاط تفتيش شرق عدن
امرأة عدنية تحاول إحراق نفسها امام المجمع القضائي بخورمكسر
في حوار مفصل استعرض واقع حضرموت ومستقبل الجنوب والتطوارت الأخيرة..البحسني هذا هو الطريق الأسلم لحل (قضية الجنوب)
طفلة يمنية ناجية من قصف للتحالف بصنعاء تظهر بالسعودية
مقالات الرأي
نقلت للعم سالم تحفظات وسخط بعض الأصدقاء على بذاءة ألفاظه ولكنه أصر على أسلوبه قائلا "أعطني موقفا أكثر بذاءة
  سلام الله على أكراد العراق سائرين على قدم وساق نحو إقامة دولتهم ومتفقين من كبيرهم الى صغيره ونحن نصنع
الذاكرة المثقوبة هي علة العلل عند المدلسين ممن يجندهم لصوص الثورة والجمهورية للدفاع عن تاريخهم البليد الذي
اخطأ الأكراد في ضم مناطق النزاع مع بغداد الى المناطق الكردستانية المستفتى اليوم على استقلالها كدولة مستقلة
 كما حدث في السودان وكما يحدث الآن في كردستان وكما سيحدث في بلدان أخرى وهكذا هي النهاية لأي شعب تحرك باتجاه
نظر اللي يتفحص ملامحي وقال بتهكم ولله واشتهرت يا وليد قدك تكلم الرؤساء؟ تفاجأت من الرجل وانا لا اعرفه ولكنني
بقلم/ عبدالوهاب طواف كل يوم يمر ووجوه الهاشمية السياسية تظهر للعلن من تحت جلابيبها المتنوعة؛ ولا غرابة فقد
الحقيقة التي ينبغي ان يستوعبها الجميع هو ان كل المشاريع السياسية السابقة التي مر بها الجنوب قد فشلت  حيث
راهنت عليه!  مبروك التخرج لأحمد ووالديه يبدأ الفن لا من اللحم والدم؛ بل من المكان، والزمان من الفضاء،
  مناشدة الى الاب القائد فخامة رئيس الجمهورية بالتدخل العاجل في التوجية بسرعة تحويل و صرف المكرمة المقررة
-
اتبعنا على فيسبوك