MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 24 نوفمبر 2017 08:22 صباحاً

  

عناوين اليوم
استعراض صورة

جحيم الحديدة

كتب /خالد الرويشان في الحديدة تسلل الطفل إلى ثلاجة البوفية ونام دون علم أبيه! تمنى لو أنه يموت هنا وسط هذه الجنة الباردة! يكفي أن إخوانه يعانون سكرات الموت بلا كهرباء في المنزل تحت درجة حرارة تجاوزت 45 درجة! حين استلقى بجسده الناحل الصغير بين معلبات العصائر غرق في نومٍ لذيذ في ثلاجة العصائر سقطت قارورة الماء على رأسه ولم يُحسّ بها! ..كان غارقا في نومه وفي أحلامه! كان يحلم ببلادٍ بعيدة ..بمدينةٍ لا يحكمها انقلابيون مغبّرون قساة كأنهم قدموا من كوكبٍ آخر كان الطفل الغارق في نومه يحلم بحديقةٍ خضراء .. بمَدْرسةٍ نظيفةٍ بيضاء ..بلعبة أطفال ملونة! كان غارقًا في أحلامه حين أيقظته أصواتٌ مزعجة وسط البوفية الفارغة من أيّة سلعة سوى طبق بيض وعلبة جام فراولة يونانية منتهية! أرهف الطفل سمْعه مرعوبا..كانت أصوات الحوثيين! ..يريدون الضرائب مهدّدين أباه ومتوعدين! تكوّر الطفل على نفسه مثل كرة مهترئة ممزقة وهو يسمع أباه يقسم لهم أنه دفع الضرائب قبل أسبوعٍ واحدٍ فقط! أعطاهم الاب سند الدفع ولم يقتنعوا! قالوا له لا نعرف لمن دفعت! أقسم لهم مرّةً اخرى وهو يغتسل بعَرَقِه وخوفه أنه لا يكاد يبيع شيئا ..وأنه
المزيد من الصور
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : قتلى وجرحى في إشتباكات مسلحة بحي القاهرة بعدن
قيادات المجلس الانتقالي تغادر عدن صوب ابوظبي
نائب رئيس الهيئة الشرعية الجنوبية :مايجري من عبث بعدن يتحمله الجنوبيون أنفسهم وليس التحالف
انفجار بخور مكسر ومدير الشرطة يوضح اسبابه
سفينة صينية تبدأ تفريغ حمولتها بميناء عدن عقب موجة ضغط شعبية
مقالات الرأي
  اكثر الموضوعات حساسية لدى المواطن الغربي ولدى المنظمات الانسانية التابعة للامم المتحدة وحتى لدى الدول
سأقول ما أقوله على مسئوليتي، وللأمانة التاريخية، وبعد قراءة للكثير من الأدبيات الفكرية والسياسية والمراجع
ونحن نستقبل عيد الاستقلال الوطني الاول رقم الخمسون هنا لو  طرحنا  سؤال على انفسنا في هذه المناسبة
الموضوع لا يختص بسفينة واحدة.. الموضوع يختص بخطوط ملاحية تملك عشرات السفن التي تجوب موانئ العالم..  فعندما
  كل الارهاصات التي نراها امامنا ونعيشها لحظة بلحظة هي نتاج ذلك الفكر المتجمد وغير المتجدد كونه لم يغادر
عندما يذبح الشعب على أسوار (الوطنية) ويتحول قوته الى سلعه يتداولها الكل من الكسب والنفع والفيد والأطماع
قديما كان الشعراء والخطباء هم من يتحدثون في أمور الناس ... حملت لنا صفحات التاريخ الكثير من الأسماء اللامعة من
* سـام الغُــباري لا يحسن الشيخ "عبدالله صعتر" الحديث التلقائي ، ينفعل على قناة الشرعية فيورط حزب الإصلاح في
أسمها (عدن) يعني (أقام بالمكان) فعادن تعني مقيم ، وعدن المدينة تعني "أقام بالمدينة" ، ذُكرت في (سفر حزقيال) ،
- تنتمي اليمن و المملكة العربية السعودية الى بعضهما ارضًا وانسانًا ، تاريخًا وجغرافيا ، حضارة وفكرًا ، دينًا
-
اتبعنا على فيسبوك