MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 أكتوبر 2017 02:50 صباحاً

  

عناوين اليوم
استعراض صورة

أنقذوا الشلن يا اهل الريال

كتب / شيماء باسيد المطرب أحمد محسن عبدالله الملقب (الشلن) يرقد في مستشفى الريادة في عدن لأزمة قلبية ،، عمل الشلن في مستشفى الحوطة ثم في ادارة الثقافة بمحافظة لحج .. وقضى كل عمره يسعد الآخرين .. أحمد محسن عبدالله هو ابن عم المطرب الفقيد محمد سعد عبدالله وكان والده أحد أعضاء الفرقة الموسيقية العسكرية للسلطنة العبدلية. ألا يستحق هذا الشلن دعماً من أهل الريال .. يا عيباه ؟!
المزيد من الصور
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
نائب مدير أمن عدن يكشف الجهة التي تقف خلف عودة الاغتيالات للواجهة
امل بلجون الى امريكا بعيدا عن عدن
تقدم مفاجئ للحوثيين بمناطق مريس
احزاب سياسية بعدن تطالب التحالف والحكومة بتحمل مسئولية حماية الناس من (الإغتيالات)
استقبل رئيس لجنة الحشد الجماهيري بحضرموت ..اللواء الزُبيدي: سنزور حضرموت لإعلان القيادة المحلية للمجلس الانتقالي خلال الأيام القادمة
مقالات الرأي
  بريطانيا جزيرة صغيرة المساحة وقليلة السكان بالقياس الى تأثيرها وأثرها الكبير في تاريخ الحضارة الإنسانية
هذا الصرح العظيم ومصنع الرجال المدرسة المحسنية اللحجية  الاميرية العبدلية  الاصيلة الذي تعلمنا فيها
  كل معاناة شعب الجنوب بسبب الشرعية وغياب حضور قوي لحامل سياسي على الأرض يقول: أنا هنا ونفرض سياسة الأمر
  كان من الطبيعي أن يكون عنوان المقال : حتى لا يتطاول علينا المتخاذلون ! .. لكنني كنت أعلم ان من دأب على
في مطلع فبراير 2015 كتبت مقالا بعنوان (لصوص التواصل ) ذكرت فيه ما تعرض له حساب قريبي أبو ايمن (صالح احمد باسلامه)
  ◀ الكل في شبوة ضد الفساد بالاقوال والنقد في المجالس أو ثرثرات التواصل ، لكن عمليا الكل يخشى ان تؤثر رموزه
نشر عدد من المواقع الإخبارية رسالة لـ محمد علي أحمد بعثها لما يسمى "مؤتمر شعب الجنوب" الذي لا يعرف له عنوان سوى
يندفع د.مروان الغفوري بمقالته المعنونة "كلمات عن الزبيدي" اندفاعة وصرع ثور اسباني هائج أمام قماشة حمراء
يوم 11 سبتمبر الماضي، مررت في نيويورك وكانت تجري هناك انتخابات محلية .. وكان إلى جانبي شاب يمني يتحدث في
رغم أنه أخبار من الماضي, لكنه يبعث إلى الفخر وسط كل مانراه من دمار وعبث لعل وعسى يأتي من يتعبر من أخبار الأقوام
-
اتبعنا على فيسبوك