MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 15 ديسمبر 2017 05:10 مساءً

  

عناوين اليوم
استعراض صورة

صورة وتعليق: ألم يحن وقت إعادة نضارة عدن ؟

كتب : فضل حبيشي كثير من أفراد المجتمع يظن أن النظافة العامة هي مسئولية رسمية لا ترتبط به ولا علاقة له بها وليست من الواجبات عليه، ويتعمد الكثير أيضا إلقاء مخلفاته الشخصية حيثما حل وارتحل كما حصل مع هذا الشخص الذي التقطت له هذه الصورة بعد رميه كيس ماء بلاستيك صغير فاضي على الأرض رغم وجود سلة صغيرة على بعد خطوة منه في الشارع الرئيسي بالمعلا . المعدلات المرتفعة لأرقام كميات المخلفات المرمية على الأرض في شوارع عدن تشير للأسف الشديد إلى تفشي ظاهرة عامة سلبية في السلوك الشخصي تجاه النظافة العامة أرهقت صندوق النظافة والتحسين وبددت جهوده المضنية في مجال التوعية البيئية وفي مجال الجهود البشرية والآلية الباهظة التكاليف.. فإلى متى يستمر هذا الحال ؟ ألم يحن الوقت لنساعد في نظافة مدينتنا عدن ونعيد لها نضارتها ؟!!
المزيد من الصور
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الإمارات تعلن رسميا تحالفها مع حزب الإصلاح
عاجل.. العميد طارق صالح حي وسيظهر في الوقت المناسب
هروب جماعي لعناصر ميليشيا الحوثي والمتعاونين معه من مناطق بيحان بشبوة
مصدر عسكري : تحرير بيحان بشكل كامل من سيطرة الحوثيين
احتجاجات غاضبة لجنود جنوبيين بمعسكر سعودي
مقالات الرأي
  ثمة من يدعو الآن الى تأسيس مجلس عسكري في الجنوب العربي - ما زال هؤلاء يعتقدون بأنهم غير يمنيين - للمضي في
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا
كثيرون من الابواق التي تعمل مع كل الجهات والتي اعطت اهتمام   بالغ الاهتمام للقاء بعكس ما كان الهدف منه
كثيرون يروجون الآن لعودة احمد علي ليقود معركة التحرير واستعادة الدولة ، وحمل الراية خلفا لوالده  ، خصوصا
تتعدد الاجتهادات في تأويل مصير المؤتمر الشعبي العام (حزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح) بعد قتل رئيسه
  إذ كان حقاً القول: بإن المرء لا يموت طالما وهناك عقول وقلوب حية تتذكره، فمن الجائز التذكير أن الأصعب ليس
  احترم واقدر الدعم العسكري والاغاثي والسياسي المقدم من دول التحالف العربي ، فلولا هذا الاسناد الجوي
أحبه الجميع لانه ظل صادقا مخلصا نبيلا،وقف دوما مع البسطاء والمظلومين،لم يتلون أو يغير معطفه لتحسين
-
اتبعنا على فيسبوك