رئيس نقابة النفط بعدن يحذر من مؤامرات تحاك ضدا شركة النفط بعدن من قبل قوى ولوبي الفساد


الاثنين 20 مارس 2017 11:00 مساءً

/ عدن / عدن الغد / خاص

في تصريح صحفي لرئيس المكتب التنفيذي لمجلس التنسيق لنقابة شركة النفط بعدن تلقت صحيفة(( عدن الغد )) نسخة منه ...

قال رئيس نقابة النفط في هذا الوقت الذي يمر به وطننا تتكالب المحن وتزداد معاناة الناس من عدم توفير المشتقات النفطية وهو أسير تلك المعاناه التي يتكبدونها وكلما راحت بارقة امل تحاول الشركة ان تخطيها الى الامام لتصنع مستقبل أفضل يليق بها في توفير المشتقات النفطية وتخفيف معاناة المواطنين.
الاان المؤامرات تحاك عليها من كل جانب من قبل قوي ولوبي الفساد منتشر في جسد هذا القطاع من أجل افتعال أزمة خانقة في المشتقات النفطية وافشالها عن تقدم واجبها إتجاه شعبنا وان الشركة والعاملين فيها يعزز عندما توقفت محطاتها عن تقديم المهام الموكلة اليها البيع والتوزيع المشتقات النفطية لعدم وجود عندها المشتقات النفطيه سبب رغبتك جهات لها النفوذ في مصافي عدن تريد تمرير مشروعة في تحكم في مفاصل الدولة وتركيع شعبنا من خلال تحكم بذالك وتم خروج مشرف المجموعة من العاملين في الاعتصامات والاضطرابات في هذه القطاعات الاقتصادية والخدماتيه ليس من اجل الحصول على المرتباتهم العلاوات إضافة بل خرجوا من أجل الدفاع عن القانون الذي يحمي هذا القطاعات الاقتصادية السيادي الهام الذي يعتبر امن قومي للوطن.


وأكد أيضاً رئيس النقابة تم الجلوس مع الرئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي حفظه الله ورعاه ومعالي دوله الرئيس الوزراء دكتور أحمد عبيد بن دغر ووضع القظايا التي تخص الشركتين مصافي عدن وشركة النفط اليمنية المملوكه للدوله بحظور الجهات المختصة والمعنية في الشركتين والجهات المعنية الاخر والخروج عن هذه اللقاء المشترك مخرجات يجب على الشركتين مصافي عدن وشركه النفط تعود إلى المهام التي كانت موجودة في الفترة السابقة وتوزيع المشتقات النفطيه لكل الوطن بنفس السعرالمعمول به من قبل الحكومة ومصافي عدن تكرير النفط الخام والاستيراد المشتقات النفطية واكتفاء مصافي عدن في الاستيراد وتضخها الى شركة النفط التي بدورها اتجاه السوق المحلية إظهار نوايا الجانب الآخر عدم تعامل مع الواقع هذا القرار لانه لم يخدم مصالح الكبار هوامير النفط تم وضع قائمة من العراقيل من جديد ومن أجل استعادة السوق المحلية ومعالجات إسعاف المواطن في السوق المحلية إعطاء رئيس الوزراء بشراء شحنة إسعاف 25 الف طن بترول 25 الف طن ديزل الانها الأزمة المشتقات النفطية مرة واحدة فقط قالوا عن المناقصات المطروحة انها غير صحيح وانها سفقت فساد كل ذالك الكلام كان غير صحيح بس ليس تلك المناقصات المطروحة بكل شفافية لم انها خرجت عن طريق المألوف وكسرت احتكار السوق من قبل شخص معين بكل سهولة يجب ان يعملون زوبعة في شبكة الإنترنت وتواصل الاجتماعية في فيسبوك وتويتر وخلط الأوراق من أجل الوصول إلى ماربهم وتشتيت أفكار المتابعون .


وقال أيضاً... تحاول الشركة القيام بدورها الوطني لخدمة المواطن في استيراد وتسويق وتوزيع المشتقات النفطية وفقاً للقانون إنشاء ها قبل ستة عقود من الزمن هناك قوى تستغل تلك الاوضاع تتكالب على الشركه من أجل سحب الامتيازات والسطو عليه وتحكم في مفاصل الدولة وتركيع شعبنا لاكنها الم تدرك بان قانون العبه قد تغيرت وان العاملين ونقابات في الشركتين ادركون حجم تلك المؤامرات التي تقلل من دورها اتجاه هدا الوطن وسوف نوقف لهم في بالمرصاد بحزم دفاعا عن ركيزة من ركيز الاقتصاد الوطني وتوفير الاستقرار الوظيفي من خلال إعادة العلاقات بين الأطراف المعنية في الشركتين وان الهجمات التي تعرضت لها الشركة من قبل الوبي الفساد وجهات مدعومه مصيرهم الفشل.

وأكد رئيس النقابة بأن الشركة اليوم تمشي الى الامام ليصنع مستقبل أفضل لها بكل سواعدهم من تبقي شمعه وهاجه تقدم الخير للجميع بفضل الله تعالى وكل الشرفاء من العاملين فيها بان يشهد هذه المرفق الحيوي الهام والرافد الاول للاقتصاد الوطني الانتقالي من الركود الي الصعود من خلال إعادة المديونيات المتعثرة المقدره في مائه المليارات الريالات اظافه الى انهاك تملك من منشأة حجيف ومنشآت كالتكس الخزن الإستراتيجية التي تخزن المشتقات النفطية واكتفاء في هذه الحالة لمواجهة الكوارث الطبيعية اواي تحديات مستقبلا في كل المنعطفات التاريخية وستضل في العطاء وتقديم خدمات المواطنين في السوق المحلية.


*من خالد شائع

http://adenalgd.net/news/250450/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}