اللاجئون في مخيم خرز يناشدون المفوضية السامية والحكومة اليمنية لمعالجة وضعهم المعيشي


الاثنين 20 مارس 2017 11:09 مساءً

لحج (عدن الغد) خاص:

لليوم العاشر وشارات المطالب ترفع واصوات تنادي المجتمع يستجيب للمطالبة بمعالجة وضعهم الانساني وما يمرون به من حياة معيشية صعبة للغاية .. وفي  رسالة قام بها مشائخ وعقال مخيم خرز بمديريه المضاربة وراس العارة محافظة لحج عنهم الشيخ / عبدالقادر ابراهيم حاجي رئيس اللجنة العليا وعدد من اعضائه في اللجنة المكون لمعالجة قضاياهم ومن خلال الرسالة وضح مشايخ مخيم خرز للاجئين ومن مطالبهم  مقومات الحياة الأساسية ومنها :

اولا : معالجة وارسال المواد الغذائية والأساسية في حياتهم والتي تضمن معيشتهم .

 

ثانيا : معالجة الجانب الصحي وتدهوره من النقص الحاد في بعض المواد الدوائية حين بات يفتقر لبعض الاسعافات الأولية وايصالها في القريب العاجل علما ان المواطن يعاني من الوضع الصحي الذي يهدد حياتهم والدعم الكافي لمدارس التعليم بالمجمع التربوي للاجئين خرز .. والاهتمام والرعاية الكاملة للاجئين الصومال وما تضمنته اتفاقيه جنيف للأمم المتحدة لوضع قانون حقوق اللاجئين .

 

ثالثا : اعادة مادة الغاز المنزلي الذي يعتمد عليه اللاجئين كوسيلة اساسية لعملية الطبخ وغيره .

 

كما وجهوا رسالتهم الى الجهات المسؤولة وهم كالاتي :

المفوضية السامية لشؤون اللاجئين

الاخ فخامة  الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية

الاخ الدكتور احمد عبيد بن دغر رئيس الوزراء

الاخ الدكتور / ناصر الخبجي محافظ محافظة لحج والمنظمات الحقوقية

 

وقال ساكنون بمخيم خرز :"نحن  سكان مخيم خرز للاجئين بمضاربه لحج جميع المجتمع اللاجئ الصومالي  باسره شباب وعقال ومشائخ واطفال ونسا نناشدكم ونطالب بمطالبنا وما نعيشه من تدهور للوضع المعيشي المتقشف".

 

وتحدثت الشيخة ديقه محمود حسن عضو اللجنة العليا المشكلة من المجتمع اللاجئين :"وضعهم المعيشي صعب، حيث يتجرعون مرارته ومأساة عيش في غاية الصعوبة نطالب الحكومة الشرعية التدخل لحل قضايا المخيم وخصوصا في ما يتعلق بأساسيات الحياة التي يحتاجها اللاجئ".

 

وانتفض المتجمع الانساني والاجتماعي مشايخ وعقال وجها واطفال ونساء في مخيم خرز للاجئين الصومال بمضاربة لحج ورفعوا علم الجمهورية اليمنية وعلم جمهورية الصومال الشقيقة لليوم العاشر على التوالي بصيحات تردد صداها لأجل مطالبهم الحقوقية المكفولة في ظل معيشة صعبة وظروف قاسية يمرون بها حتى يعود روح الامل المتجدد بالحيوية ونشاط عيشهم الرغيد .

 

*من سفيان الغزالي

http://adenalgd.net/news/250452/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}