مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 أغسطس 2018 03:11 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عادل حمران
عادل أحمد حمران مديرية الضالع محافظة لحج طالب في كلية إعلام عدن
همسة للحزام الامني
الخميس 19 يوليو 2018 05:04 مساءً
  وجدت صديقي يمشي في احد شوارع الضالع بخطوات مهزوزة وملامح مقلوبة اقتربت كثيرا منه وحاولت الحديث معه وسؤالي عنه وعن اوضاع الحزام وخصوصا وهو احد رجال امن الضالع ، قلي خلها ع الله يا عادل ، قلت
رمضان شهر الخيرات أم موسم الأزمات !
الأربعاء 15 يونيو 2016 01:57 صباحاً
بلذة الانتصار استقبلت عدن شهر رمضان هذا العام و مازال العدنيون يتذكرون جيدا ملامح رمضان في العام القادم ما بين قصص وأوجاع وحياة نزوح و تشريد كان رمضان الماضي من أصعب الشهور التي مرت بها عاصمة
الضالع حينما ينفذ صبرها يا ضبعان
الجمعة 14 مارس 2014 08:37 مساءً
من يتخيل أنه سيصل الضالع .. بتلك السهولة والصعوبة معاً ...!! دخلنا المدينة والحشود تتجمع بشكل سري و الباصات تدخل الواحد بعد الآخر كانت هناك العديد من النقاط التابعة للمجرم حيدر حينها وكذلك أمن
مستقبلي ضايع ومستقبل أبني كيف ؟؟
الثلاثاء 11 مارس 2014 09:18 مساءً
منذ فترة ليست طويلة عزمت أن اترك السياسة والكتابة معا وأهتم با الجانب الدراسي ولكن للأسف لم استطع ،المتغيرات صعبة والأمور تهرول إلى الوراء ،أخاف أن يكون صمتي مشاركة وان يذهب مستقبل ابني إلى
حبتور الجامعة وأنسام الجنوب
الثلاثاء 18 فبراير 2014 07:08 مساءً
مثل عربي أصيل المجرب لا يجرب وحديث نبوي شريف قال عليه الصلاة والسلام((لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين ))انطبقا كلاهما عن رئيس جامعة عدن عبد العزيز بن حبتور ،منذ أن تولى زمام أمور جامعة عدن لم ترى منه
جيش وطني في صنعاء ومحتل في عدن
السبت 15 فبراير 2014 04:16 مساءً
 الوضع مخيف جدا و الباص بدون ركاب كنت منهمك في مراسلات الواتس آب لعلي اخرج بنفسي واحلق بروحي في عالم آخر غير عالم المنصورة المخيف .    طلعت امرأة عدنية تتكلم وقلبها يرتجف مستعجلة جدا،
من يستحق الإعدام ألمرقشي أم ضبعان ؟!!
الاثنين 03 فبراير 2014 01:01 مساءً
في زمن انقلبت فيه الموازين أصبح القاتل حراً طليق يرتكب جرائمه بشكل يومي دون حسيب ولا رقيب, يصوره البعض على انه بطل كل ذلك لأنه شمالي ,هناك في السجن المركزي بصنعاء يقبع خلف قضبان تلك العصابة
سفيرة بريطانيا و محافظ الضالع !!
الأربعاء 29 يناير 2014 09:53 مساءً
بكت تلك اليهودية حين شاهدت صور من مجزرة سناح التي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى ذرفت دموعها بحرارة بمجرد صورة حركت مشاعرها وهي لم تسكن الضالع ولم تستنشق هوا الحرية في ضالع الصمود لم تترعرع
دموع جامعية في عدن… تبا لصرحا ليس للفقراء حظا فيه
الاثنين 20 يناير 2014 12:48 مساءً
أنهمرت دموعها بغزارة وهي تهتف، الله لا سامح حبتور ولا عزان،، اقتربنا نحوها لهول الكلمات تلك ،، فأسرعت لمسح دموعها بقطعة منديل بللت بالدموع ،، حاولت ان تجفف بعض دمعاتها، لكن دون جدوى، فمازال
لهبة شعبية!
الاثنين 23 ديسمبر 2013 04:55 مساءً
صرخ بوجهي شاب اسمر يدعى عماد أين السلاح؟ لماذا يقتلوننا بدم بارد ؟انظر أنهم ينتشرون مع قناصتهم وأشار بيده إلى شرطة التواهي والمدرعات والأطقم العسكرية تحوطها، كان يتكلم بشدة ليضحك أصحابه وكنت
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العثور على الطفل معتز ماجد ميتا بحي عبدالعزيز
مسلحون يشنون هجومًا عسكريًا على الكلية العسكرية بـ عدن "تفاصيل"
قتلى وجرحى في هجوم مسلح استهدف الكلية العسكرية بصلاح الدين
بن بريك : الفرج قريب !
عاجل: احتراق سيارة بجولة الكراع بعدن
مقالات الرأي
أفخر بعلاقتي الواسعة مع الصبيحة منذ أكثر من عقد من الزمن،كانت كفيلة بتعريفي بشخصيات صبيحية كثيرة ومتنوعة
المفاوضات المزمع إقامتها في جنيف برعاية المبعوث الأممي بتاريخ 6 سبتمبر القادم هي استمرار للمحاولات في تقريب
عذرآ حبيبي معتز .. عذرآ لأننا تركناك تواجة مصيرك لوحدك وأنت ماتزال طفﻵ صغيرآ.. عذرآ معتز .. ففي عدن تستباح
تعرفت على فتحي في بداية ٢٠٠٨ عندما كنت ارسل له نشاط الحراك في المنطقه الوسطى بابين لكي ينشره في موقع عدن الغد
المتابع اليوم لوضع العسكريين يتمنى أن يصرخ في وجه الحكومة، ويتمنى لو يأتي عليها عذاب من رب العالمين، بالله
  يشبه هذا الطفل عدن بكل تفاصيلها .. يشبه ابتسامتها التي تبرز أمام وجوه الجميع دون معرفة جنسهم أو ملتهم أو
يحس بالقهر جريح او مقاوم من أبناء عدن. حين يهمش لسنوات بعد انتصاره ورفاقه في تحرير الجنوب وعاصمته عدن وهو يرى
لم يدخر فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي جهداً في سبيل وقف معاناة أبناء الشعب اليمني وتلبية
  الثورة تغيير جذري لكل جوانب الحياة ،فالثورة تندلع اما لطرد محتل غاصب ،او للقضاء على سلطة حكم ظالمه وفاسدة
  يتعامل الحوثيون مع اليمنيين في مناطق سيطرتهم كرهائن لا رعايا يجب توفير احتياجاتهم باعتبارهم سلطة أمر
-
اتبعنا على فيسبوك