مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 03:21 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
د. قاسم المحبشي
غرباء يحبون ويتعرسون
الخميس 20 سبتمبر 2018 08:37 مساءً
  صالح عبد عوض المحبشي مهندس طيران هيكل محرك الاول على دفعته وقائد سرية المهندسين في طيارات اليوشا دفعة اللواء عيدروس الزبيدي ومدير مدرسة الصداقة العربية الصينية في كوانزوا والدكتورة
تلك شهادتي لله والناس والتاريخ والفحوى في قلب المنشور!
الأحد 16 سبتمبر 2018 02:41 مساءً
شهادة طويلة .... لكنها ليست أطول من الحرب والعاصفة! لم أذهب إلى المملكة لأغراض البيع والشراء، بل ذهبت لغرض واحد ووحيد هو طلب المزيد من المعرفة العلمية فضلا عن البحث عن السبل الممكنة للخروج من
حزين لرحيلكما حامد وحسين
الجمعة 17 أغسطس 2018 10:28 صباحاً
من آخر الأحزان يأتي الموتفي ليل الفجيعةصامتا متسللالا خوف يحملهولا وجع المماتيأتي ويمضيخلسة فيناوفي أحبابناوالكائناتمن خارج المعنىومن كل الجهات البارحة صدمت بخبر رحيل صديقين عزيزي هما
في جامعة تبسة الجزائرية الحانية  ناقشنا الهوية والدين والسياسة!
الأحد 12 أغسطس 2018 09:08 مساءً
  كنا خمسة الدكتور أمين محمد سعيد من السودان الشقيق والدكتور سليمان العقيل من الشقيقة الكبرى وزميلين سعوديين عزيزين نسيت اسمهما للأسف الشديد والتمس العذر بذلك! احدهما وكيل جامعة الملك فيصل
شكرا لكل المتضامنيين ولا عزاء بالمخاذلين!
الخميس 07 يونيو 2018 08:38 مساءً
  لم أكون اتخيل بانه سوف يأتي اليوم الذي احتاج فيه الى التضامن المدني، ولكنه جاء غصبنا عني، إذ شاءت لي الحالة اليمنية أن أقع تحت طائلة التهديد بالتصفية الجسدية من قوى وعناصر مجهولة الهوية في
العاشق أنا والحبيب
الجمعة 01 يونيو 2018 02:09 صباحاً
يارحمن يا من وهب سألك رحمتك يامجيب فرّج همنا والكرب غثنا وحدك المستجيب  قاسم قال بمشي خبب مهما كان دربي صعيب فوق الشوك بين الزرب ما همّ العجي والتعيب كلما شفت لمعة شهب قلت النجم هذا قريب لكن
في معنى التضامن المدني واشياء أخرى! أنا لست نادما ولكنني متحيرا!
الأحد 20 مايو 2018 12:42 صباحاً
  التضامن ليس فكرة ولا قيمة أخلاقية ولا ثقافة مدنية فحسب بل هو جوهر وأصل كل حياة اجتماعية مجتمعية من مجتمع النمل والنحل والقرود الى مجتمع الانسان العاقل ، ولا وجود لأي مجتمع بدون قيم تضامنية
انتظرت الكشف عن هوية الذي هددني فإذا بي التلقي التهديد علني في صفحتي!
الخميس 17 مايو 2018 11:40 مساءً
  بعد شهر من إبلاغ السلطات المعنية واجهزتها الأمنية بموضوع التهديد الذي تلقيته من رقم مجهول مجهول الهوية، وهو الرقم الذي كتبته في البلاغ الرسمي مع حيثيات التهديد. بعد شهد من إبلاغ جميع
حينما تُغتال نجاة !وبأي ذنب قتلت!
الأربعاء 16 مايو 2018 04:23 صباحاً
لم أصدق ابدا هذا النباء الكارثي، اغتيال الدكتورة نجاة على مقبل عميدة كلية العلوم بجامعة عدن وولدها سامح وحفيدتها، أيعقل هذا؟ أتمنى أن لا يكون الخبر صحيحا ولكنني حينما كتبت لها تهنئة بمناسبة
بدر باسنيد.. نورس العدالة الذي رحل قبل أن يراها!
الثلاثاء 03 أبريل 2018 01:23 صباحاً
  اسمه يحيل الى حضرموت التليدة، فحيث ما توجد الباء في ذيل الاسماء العربية الأصيلة تتجلى الهوية المرجعية لاصحابها من الحضارم الاقحاح اينما حلوا أو أرتحلوا في بلاد الله الفسيحة، (باسنيد،
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
البخيتي لعبد الملك الحوثي: انكشف الغطاء أيها الكاهن والناس ينتظرون رحيلك بفارغ الصبر
الزبيدي: سنسيطر على الحديدة
آل مرعي يرد على البخيتي: الجنوبيين لم يطعنونا في الظهر ولم يخونونا في غرف ومسرح العمليات
عاجل : مواطن يقتل ابن اخيه بلودر
صرخة عدني ....ـ  عايز تشتري شقة يا باشا؟
مقالات الرأي
كغيري من الاعلامين وربما المثقفين والساسة وعامة الناس في اليمن ، ممن كانوا يعتقدوا ان الرئيس المخلوع
  تمر علينا اليوم الذكرى الرابعة لنكبة ٢١ أيلول الأسود من العام ٢٠١٤م . . أربعة سنوات عجاف من ذكرى الانقلاب
عدت مجهدا من رحلة ميدانية استطلاعية مرهقة بدأتها صباح اليوم من بساتين الحسيني وصولاً إلى قرة العين التي تغزل
رغم وعدٍ صريح لي من المرحوم صالح الصماد، بالإفراج عنهم..ورغم وعدٍ صريح آخر من الأخ عبد الملك الحوثي بإطلاق
أربعة أعوام مرت وحملت معها عذابات وطن، وجراحات وأنين شعب كان يتوق للإنعتاق من حكم الفرد الواحد فعاد إلى ذات
عندما نتحدث عن ماوصل إليه اليمن وتحديدًا "الجنوب" اليمني من سيطرة من قبل الإمارات، ومحاولة تركيع الشعب اليمني
يحكى ان رجلا تزوج من أمرتين وهو قد دخل في الثلث الثاني من العمر حيث أختلط بلحيته شعر البياض بالسواد. فكان
تجري الأحداث متسارعه بصورة تجعل حتى المتابع لها يلهث خلفها ,  وتسونامي ألوية العمالقة ، الموالية للحكومة
  محمد جميح بمناسبة ذكرى مقتل الإمام الحسين في كربلاء، التي تصادف اليوم، يمكن إثارة بعض النقاش- الهادئ
  مقارنة بين النخبة السياسية في الشمال والنخبة السياسية في الجنوب قبل تحقيق الوحدة في الثاني والعشرين من
-
اتبعنا على فيسبوك