مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 أبريل 2019 07:33 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
ثابت حسين صالح
انتم مش رجال دولة!
الاثنين 15 أبريل 2019 01:23 مساءً
كثر هذه الأيام تكرار اسطوانة "سلمنا لكم دولة يا جنوبيين بس انتم مش رجال دولة".لنتساءل ببساطة من سلم من وماذا سلم؟الرئيس هادي بعد انقلاب الحوافيش عليه ووضعه تحت الإقامة الجبرية بعد اقتحام قصره
عن مؤتمر القاهرة
الخميس 01 نوفمبر 2018 11:22 مساءً
يعتبر البعض ومنهم الرئيس الأسبق علي ناصر محمد ، يعتبر مؤتمر القاهرة وكأنه الزمن الذي توقف عنده النضال الجنوبي فكرا وعملا .لابد من التذكير ان هذا المؤتمر قد انعقد في العاصمة المصرية القاهرة في
المناطق المحررة !
السبت 11 نوفمبر 2017 01:17 مساءً
يحلو لإعلام "الشرعية" أن يطلق على الجنوب تسمية " المناطق المحررة " بهدف تحاشي الحديث عن جنوب وشمال.دعونا نتأكد من صحة هذه التسمية : صحيح بعون الله تم طرد قوات الحوثيين وصالح من معظم مناطق
لعب على المكشوف
الأحد 29 أكتوبر 2017 09:14 مساءً
ما تسمى جغرافيا بحسب البروتوكول "الجمهورية اليمنية" هي الآن ساحة لعب مكشوفة ومسرح عمليات اقليمية ومحلية مفتوحة .إقليمية بين إيران وحلفائها والسعودية وشركائها.محليا تتضاءل المساحات وتتساقط
صبراً عدن..!
الجمعة 26 مايو 2017 02:35 صباحاً
ما تعانيه عدن اليوم من تعذيب وتعسف ... كانت قد عانته وبصورة أشد وطأة وفتكا وقهرا أثناء وبعد حرب 1994م مباشرة ، حيث أشار مستشارو السوء ومن ضمنهم سيء الصيت والسمعة وصاحب نظرية أن الفساد هو ملح
ما الذي تعنيه عودة الحكومة الی عدن ؟
الخميس 22 سبتمبر 2016 09:14 مساءً
ليست هذه هي المرة الأولى ولا الأخيرة ، رغم أنه يراد لها أن تكون العودة الأخيرة للحكومة اليمنية لممارسة وظائفها من عدن عاصمة الجنوب .بالتأكيد عودة الحكومة هذه المرة تأتي بعد تطورات وتحولات
مرة أخرى عن الإرهاب والجنوب
الأحد 21 أغسطس 2016 09:36 صباحاً
لست بحاجة الی التأكيد علی أن الجنوب لم يعرف الإرهاب الناتج عن التطرف الديني قبل الوحدة علی الإطلاق . والمجتمع الجنوبي اتسم بوسطية واعتدال وتسامح ديني مشهود له . ورغم حملات التحريض والتكفير
عدن بين الأمس واليوم
الخميس 30 يونيو 2016 12:20 صباحاً
ما تعانيه عدن اليوم من تعذيب وتعسف ... كانت قد عانته وبصورة أشد وطأة وفتكا وقهرا اثناء وبعد حرب 1994م مباشرة ، حيث أشار مستشارو السوء ومن ضمنهم سيء الصيت والسمعة وصاحب نظرية ان الفساد هو ملح
ما لا يعرفه عبدالباري عطوان
الأحد 19 يونيو 2016 12:10 صباحاً
عبدالباري عطوان المقيم منذ عشرات السنين في عاصمة الضباب لندن متحدث لبق لا شك في ذلك ابدا ، لكن عيبه انه لا يفرق بين التحليل السياسي والتحريض السياسي ويتحمس الی درجة يكاد يطيح فيها بالمكرفون
هل يحضرون لغزوة ثالثة ؟
الأربعاء 11 مايو 2016 01:26 مساءً
تناغم وانسجام الخطاب الاصلاحي والناصري مع الخطاب الحوثي والمؤتمري خلال الفترة الماضية يشير الی أن المسألة تتعدى مجرد الاحتجاج علی ما أسموه بعملية ترحيل لبعض الشماليين من عدن كانت اللجنة
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر ميداني : سقوط جبل العود بيد الحوثيين ونجاة القيادي العولقي عقب إطلاق نار
ضبط كميات من المخدرات بساق مسافر بمطار عدن (فيديو)
الحوثيون يتقدمون في الضالع والبيضاء
‏اندبندنت: بريق "المجلس الانتقالي" الداعي لانفصال جنوب اليمن يخفت لدى انصاره
الصالح :قدوم موجة عاصفة من الأحداث ستقلب الطاولة على الجميع
مقالات الرأي
وجود الدولة في حياة الناس والمجتمع ضرورة ومهمة جدا، إذ لولا وجود الدولة لأصبح الناس يعيشون في فوضى عارمة
كلمة حق يجب أن تقال , وبعيدا عن السياسة والساسة والحسابات والتربصات سيكون هذا الصيف بإذن الله تعالى أفضل
ليلة في الطويلة  خير من الف ليلة تفضل فضيلة ياراعي الموتر تأن يا القرن ياليتك تقع لي وطن.  بهذه الكلمات من
حاشا لله ان نسب او نشتم فلان او علان من الناس او مسؤول او قائد او محافظ . وبحكم اني من ابين فكل ما يعنيني يوجد
  ليس سرا يارفيقي ان ايامي قليلة .في آخر رسالة بعثها الي عبر الواتس آب كانت تحتوي على قصيدة سوف احيا للشاعر
  دنيا الخامري: اتجهت أنظار العالم الأيام الماضية إلى مدينة سيئون بمحافظة حضرموت التي شهدت انعقاد البرلمان
  من أخطر مظاهر أزمتنا اليوم هي ظاهرة الطفولة العقلية وهي التوقف عن النمو والفهم إلا للشيء الذي يحبه ويهواه
يفترض ان النواب يمثلون المواطنين الذين انتخبهم منذ اكثر من عشر سنوات وشاءت الظروف ان تعاد اليهم الحياة التي
  -الشراكة مع الشعوب تصنع الانتصارات في زمن السلم او الحروب. وليس الشراكة مع العصابات والإرهابيين وتجار
البرلمان المصري أجرى العديد من التعديلات الدستورية تتيح للسيسي البقاء في السلطة حتى العام 2030م فهل سيحذو
-
اتبعنا على فيسبوك