مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 فبراير 2020 06:52 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
عبد الكريم سالم السعدي
لن يحلق الجنوب عاليا بجناح واحد
الثلاثاء 11 فبراير 2020 07:20 مساءً
يعاتبنا البعض المتعصب لمكونه أو لجماعته أو لقريته او لقبيلته على تكرارنا المطالبة بضرورة عقد مؤتمر جنوبي جامع يقوم على أساس التمثيل الوطني الجنوبي للمحافظات الجنوبية ، ويرى هذا البعض أن
جنوبيات ..(مرة اخرى)
الجمعة 31 يناير 2020 05:36 مساءً
لبعض دعاة اليوم للحوار الجنوبي الجنوبي..   بعد سنوات من التسويف والرفض اقتنعتم اخيرا بضرورة الحوار الجنوبي وهذا يحسب لكم ، ولكنكم عدتم مرة أخرى لممارسة نفس السلوك التعطيلي لهذه الخطوة
قراءة في حوار (الفجر ) مع الرئيس ناصر..
الثلاثاء 21 يناير 2020 04:11 مساءً
  جراح الوطن لن يداويها إلا ثبات المواقف وصدق الانتماء والإخلاص في القناعة بأن الأوطان أكبر من أي تجمعات او مكونات أخرى.. كعادته ظهر الرئيس علي ناصر محمد في لقاءه الأخير مع صحيفة الفجر
13 يناير والتصالح والتسامح
الاثنين 13 يناير 2020 07:35 مساءً
(( ما بين يناير الجرح ويناير العلاج مازلنا نؤمن أن التصالح والتسامح يجب أن يتخطى الشعارات ويطبق على الواقع ويجب أن تحكمه أهداف ، وتطلعات ، وضمانات ، واول تلك الضمانات المشاركة الوطنية الجنوبية
ردا على دعاة التنوير الاشتراكي (فاقد الشيء لا يعطيه) !
الأحد 12 يناير 2020 08:45 مساءً
يواظب مشكورا أحد أعضاء حزب النكبة الاشتراكي اليمني (فرع الطغمة) على إرسال مايسميها (تنويرات) لنا على الخاص وكانت تلك التنويرات في البداية تُذيٌل باسم أحد القيادات الإشتراكية التي على يديها
التوافق هو الطريق إلى الاستقرار ..
الجمعة 10 يناير 2020 05:27 مساءً
ننظر إلى جهود د. أحمد عبيد بن دغر بأنها تشكل بارقة أمل وخطوة ضرورية لتطهير محافظة عدن من المليشيات والقوى غير الرسمية والتي تهدد امن واستقرار عدن وأهلها والمناطق المحررة عامة بل أن خطرها
رسالة إلى قيادات الوهم ..
الاثنين 23 ديسمبر 2019 03:27 مساءً
    حلّقتم بعيداً بجناح المناطقية وجناح المتعهد وسقطتم أخيراً سقوطاً مدوياً حين سحب المتعهد جناحه الذي اغراكم بالتحليق به ، ووجدتم انفسكم عاجزين عن التحليق بجناح المناطقية المتبقي لكم
رسالة جنوبية ..
الاثنين 16 ديسمبر 2019 08:44 مساءً
    قلنا مرارا وتكرارا أن عدن والمناطق المحررة الأخرى باتت خارج سيطرة كل الاطراف وأن ادعت بعض الاطراف غير ذلك ..   وقلنا ان تلك المناطق المحررة تتنازعها الأطراف الجنوبية المتصارعة وتعبث
رسالة جنوبية .. هدنة الصراع الجنوبي الجنوبي
الخميس 07 نوفمبر 2019 03:16 مساءً
اتفاق الرياض أوصل بعض أطراف الصراع الجنوبي الجنوبي إلى نقطة هدنة وتلاقي مؤقتة محكومة بصدق نوايا تلك الأطراف فيما تم الاتفاق عليه بينها ومحكوما بما تقتضيه مصالح الرعاة لهذا الاتفاق ، ولكنه لم
رسالة جنوبية
الخميس 07 نوفمبر 2019 03:08 مساءً
اتفاق الرياض أوصل بعض أطراف الصراع الجنوبي الجنوبي إلى نقطة هدنة وتلاقي مؤقتة محكومة بصدق نوايا تلك الأطراف فيما تم الاتفاق عليه بينها ومحكوما بما تقتضيه مصالح الرعاة لهذا الاتفاق ، ولكنه لم
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار عنيف يهز عدن
عاجل: مجهولون يغتالون قياديا في الحزام الامني بعدن
تفاصيل جديدة عن واقعة اغتيال قيادي في الحزام الامني بعدن
عاجل: اندلاع اشتباكات عنيفة بالمعلا
مستشار رئاسي يمني: من يسعّرون الحرب في عدن "أدوات جاهلة"
مقالات الرأي
الكتابة عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي الإنسان والقائد والمسؤول مسألة ليست سهلة، فهي
  فتحي بن لزرق إعلامي بارزٔ ، وكاتبٌ مبارز ، جعل من موقعه وصحيفته ( عدن الغد ) منبرا للدفاع عن قضية الجنوب
عندما تقال الحقيقة ويذاع بها تتعالى أصوات من احرقتهم تلك الحقيقة فيلجأ هؤلاء لاستهداف من يريد أن يقول الحق
    صحفي واحد يتغلب على ترسانة إعلامية مكونة من جيش إلكتروني وقنوات فضائية وصحافيين وإعلاميي دفع
من المعروف عن نظام الحكم السائد في اليمن منذ عقد الوحدة بين الشمال والجنوب حتى عقدنا الراهن بأنه لا يولي
لم يمر المعلمون بظلم كما يمرون به اليوم، ولم تجحف بحقهم حكومة كما أجحفت في حقهم هذه الحكومة، وسابقتها،
.  . بقلم أ.د.محمد احمد السعيدي .. الحلقة الثالثة .. و كانت قمة العطاء في حكومة المرحوم الدكتور فرج بن غانم حيث
منذ انطلاق عاصفة الحزم في 26مارس 2015م وبعد اعلان تحرير عدد من المحافظات التي أغلبها يقع في الجنوب تنفس ابناء
  التحريض بالقتل ضد الصحفي فتحي بن لزرق سابقة خطيرة وضررها كبير ومن يقوم بدعم تلك الحملة سيكون مشارك مباشر
عندما تكون الصورة منعدمة الوضوح لسبب مآ تتعذر الرؤيا الواضحة للأشياء وعندما يكون السبب ناتج عن خلل مآ ومن
-
اتبعنا على فيسبوك