MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 28 يونيو 2017 06:38 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
م.جمال باهرمز
لماذا وجود المجلس الانتقالي الجنوبي ضرورة جنوبية -خليجية -عربية -اممية
السبت 24 يونيو 2017 01:15 صباحاً
-ثقافة القاعدة والإرهاب وثقافة الوحدة وجهان مختلفان لثقافه واحده تنتج من نفس السرداب المظلم في الشمال. وهي ثقافة الموت لأبناء الجنوب بدون استثناء.-تفرض علينا وحدة قاتله وهويه ويريدوننا ان
لماذا نريد لحضرموت قيادة دفة الجنوب
الاثنين 19 يونيو 2017 03:02 صباحاً
الهدف من سلخ محافظات الجنوب الشرقية عن محافظاته الغربية تحت مسمى تقسيم الجنوب الى اقليمين هو للقضاء على هويته. لان محافظاته الشرقية كانت ولازالت هي الأكثر تأثير في هوية الجنوب وعاصمته عدن من
لماذا نريد لحضرموت قيادة دفة الجنوب؟
الاثنين 19 يونيو 2017 01:48 صباحاً
- الهدف من سلخ محافظات الجنوب الشرقية عن محافظاته الغربية تحت مسمى تقسيم الجنوب الى اقليمين هو للقضاء على هويته. لان محافظاته الشرقية كانت ولازالت هي الأكثر تأثير في هوية الجنوب وعاصمته عدن من
الدولة العميقة وتدمير المناطق المحررة!
الاثنين 12 يونيو 2017 04:02 صباحاً
-الانتصارات العسكرية في الحروب بين الدول تترجم لانتصارات سياسية ممثلة باتفاقيات وواقع جديد على الأرض بين المنتصر والمهزوم. وحتى في ثورات الشعوب التي تشنها ضد أنظمتها الفاسدة او أنظمة دول
لعنة الثلايا مستمرة
الأربعاء 31 مايو 2017 01:53 صباحاً
  -لو كان الشهيد الثلايا عايش لكرر مقولته لنخب ومكونات الشمال السياسية الحاكمة (لعنكم الله من عصابات. اراد شعب الجنوب لشعبكم الحياة الكريمة. فانقلبتم على الوحدة وأعلنتم الحرب عليه. وكفرتم
(لماذا اشهار الكيان السياسي للجنوب الان)
الأحد 07 مايو 2017 11:37 صباحاً
  الحقيقة ان تمسك واستماتة كل مكونات ونخب الشمال بوحدة غدروا بها. هي في الأساس خدمه للمشروع الفارسي بأرض العرب. وان اختلفت طريقة المطالبة والأسلوب والتكتيك. ففي علم الاجتماع معروف ان الكثرة
(وطنا للإرهاب)
الأحد 16 أبريل 2017 09:02 مساءً
-لم يكن الدين منذ البدء إلى هدأيه إلى الطريق القويم. ولم يكن للإسلام منذ أيام ابونا إبراهيم وكان حنيفا مسلما مشكله مع أحد. بل حل لمشكلة أي أحد. المشكلة منذ البداية ليست مع الإسلام بل مع المتاسلم
افشال إدارة الجنوب يأتي من محاولة عرقلة تحمل شرفائه المسئولية .. أبو عبد الله مثالا
الأحد 26 مارس 2017 10:04 مساءً
الحرب على أبناء الجنوب مستمرة بأشكال متعددة. سياسية وعسكرية وتعطيل الخدمات ودبلوماسية واغتيالات وإعلامية وإشاعة الفساد والجريمة المنظمة. وهناك حرب من نوع خاص تجري في مديريات ومرافق الجنوب
مبادرة الانكسار في زمن الانتصار
الاثنين 20 مارس 2017 12:27 صباحاً
في أي حروب بين الدول او المجتمعات او الاحلاف. يكون هناك فاصل زمني تنازلي لانتهائها او تصاعدي لاستمرارها يعتمد على صمود أحد الأطراف او انكساره. ولا تقبل المبادرات من الطرف المنكسر في هذا الفاصل
مبادرة الانكسار في زمن الانتصار
الأحد 19 مارس 2017 10:50 مساءً
-في أي حروب بين الدول او المجتمعات او الاحلاف. يكون هناك فاصل زمني تنازلي لانتهائها او تصاعدي لاستمرارها يعتمد على صمود أحد الأطراف او انكساره. ولا تقبل المبادرات من الطرف المنكسر في هذا
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
من قصص ذكريات الرئيس سالمين : عشاء الفاصوليا الذي رفض دفع حسابه بجعار
قناة الجزيرة تغير مسمياتها لأطراف الحرب في اليمن
مدير مكتب الصحة بعدن يكلف نائبه القيام بمهامه
عاجل : اندلاع حريق هائل بمركز صيانة سيارات بالشيخ عثمان
رئيس الوزراء يعلن رفع حالة الطوارئ بالقطاع الصحي في محافظات ابين وعدن ولحج والضالع
مقالات الرأي
حزمت حقائبي و اتجهت مرة أخرى مغادرا مدينتي المنكوبة عدن إلى سئيون، و ذلك بعد ان حجزت تذكرة على طيران السعيدة
انتصار المقاومة الجنوبية في عدن والمحافظات الجنوبية وتحريرها من قوى الغزو الانقلابية في مدة قياسية قدم فرصة
الازمة الخليجية يمكن تتطور إلى الأسوأ في حال رفض دولة قطر امتصاص غضب الجيران ومصر من خلال التعاطي مع مطالبهم
في البداية نزف أجمل التهاني والتبريكات الى امتنا العربية الإسلامية بمناسبة ( حلول عيد الفطر المبارك) أعاده
  يبدو لنا أن بناء حامل سياسي متماسك وقوي يحظى بدعم شعبي من عدن إلى المهرة ، يجب أن يبنى على منهجية مؤسسية
صمود وبسالة وشجاعة وقتال دون خوف أو وجل أو تردد، وتحدـ للواقع رغم قسوته، وللطبيعة رغم وعورتها ،هناك في ثره لا
ذهب بحاح بطائرة خاصة لا رسمية كشخصية اجتماعية من حقها ان تسوق نفسها، فاختلقو حكايات كثيرة!! لم التفت للحدث
يوم أمس الأول كتبت منشورا موجهاً لمدير عام مديرية صيرة ومدير مؤسسة المياه وفيه أنتقاد لهما بسبب فشل مشروع
في الأيام الأخيرة من ديسمبر، ٢٠٠٦، هبطت ساره ياسين على صنعاء، قادمة من بغداد. كانت قد حصلت على منحة دراسية من
مرة ً اخرى يتعرض المقر المركزي لاتحاد الادباء والكتاب في عدن لمحاولة السطو عل ايدي اعداء الكلمة والفكرة
-
اتبعنا على فيسبوك