MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 24 يونيو 2017 11:58 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
د.سعيد الجريري
لكل لحظة خياراتها .. بعيدا عن التحذير الحكومي!
السبت 13 مايو 2017 10:33 مساءً
  لو أن أستاذا يحاضر ، الآن، في جامعة عدن، عن الإثارة في العنوان الصحفي، لما استشهد بأي من الأمثلة التقليدية مثل( عض الرجل الكلب) أو (انقلاب عسكري في اليمن) كما ورد في إحدى صحف عدن قبل
الانقلاب على (أحلام علي محسن)
الخميس 27 أبريل 2017 08:44 مساءً
من انقلب عليكم هو الحوثي، وهذا توصيفكم أنتم .. أما نحن فانقلبنا (على الجنب اللي يريحنا)..  *غرف نومكم هناك في صنعاء حيث استباحها الحوثي .. روحوا انقلبوا عليها أولا، وبعدين تكلموا عن "أحلام
من الآخر ..
الثلاثاء 25 أبريل 2017 02:53 مساءً
سيضيع (الأشقاء) في الجمهورية (العربية) اليمنية من وقت أجيالهم وقتا إضافيا كما أضاعوا ما قبله، وسينتهون إلى واقع جديد ظلوا يرفضونه بتعال فارغ. على سبيل التذكير والمثال لا الحصر : - رفضوا وثيقة
أنيس باسويدان عمدة جاكرتا الجديد ..
الجمعة 21 أبريل 2017 10:00 صباحاً
ذو أصول عربية فأجداده الحضارمة المسلمون هاجروا من شبام العالية أو "مانهاتن الصحراء" كما يصفها الرحالة الأجانب، واستقر بهم المقام في إندونيسيا، كغيرهم من الحضارمة الذين لهم وجود ودور مشهود في
عن شرعية الاختراق المستمر
الأربعاء 22 فبراير 2017 12:02 مساءً
السؤال عن (اختراق) أدى إلى مقتل اللواء أحمد سيف المحرمي ومرافقيه هذا اليوم في المخا، ليس سؤالا للاستهلاك الإعلامي، ولكنه إجابة عن سؤال مسكوت عنه حول طبيعة المعركة وأدواتها.  * اختراق الصف
سؤال التاريخ .. إجابة المستقبل عن الملاحي و سؤال تاريخ (حضرموت) الثقافي
الأحد 27 ديسمبر 2015 07:15 مساءً
  لعل الأستاذ الباحث في التاريخ الأديب عبدالرحمن عبدالكريم الملاحي من تلك الشخصيات التي نحتت تمثال صورتها بإزميل خاص، ولأنه كذلك فقد اتخذه الآخرون أنموذجاً، ومرجعاً معتداً به، لما له من
ليس غدراً ولا خيانة وإنما ...
السبت 05 سبتمبر 2015 09:31 مساءً
جاء في الأخبار انه: قضى 45 جنديا إماراتياً و 3 بحرانيين في مأرب، في واقعة يصفها الإعلام والمتابعون بأنها فعل غادر دال على خيانة من طرف محدد. وهناك من يقارن بين وجود المدد العسكري الإماراتي
اليمن الشقيق: مأزق الهروب إلى الجنوب !!
الجمعة 21 أغسطس 2015 12:27 صباحاً
  (1) في مقال كتبته قبل سنوات، ميزت بين قضيتين رئيستين في ما يعرف بـ"المسألة اليمنية" إحداهما كابرت صنعاء في الاعتراف بها ثم استخدمت وسائلها التكتيكية لتفكيكها، أعني: القضية الجنوبية ( قضية
المقاومة الجنوبية كعب آخيل الحوثي .. وأكثر
الثلاثاء 28 يوليو 2015 02:59 مساءً
  إشارة -1: رجّح الأستاذ صبحي حديدي في أحد مقالاته في "القدس العربي" عن الشأن اليمني قبل بضعة اشهر أن يصبح الحراك الجنوبي كعب آخيل الحوثي، بالنظر إلى تباين مواقف الطرفين وتناقضها، وإدراكهما
لم تأتوا للسياحة .. وعدن ليست فندقاً أيها القتلة !!
الأحد 19 يوليو 2015 05:24 مساءً
   أما قبل:        فلا تعني صفة عدن الكوسموبوليتية أنها مدينة "شُرّي مُرّي"، أو أنها مدينة من مدن المشاعية البدائية اليمنية ، أو أنها بلا "صالي" كما في التعبير الحضرمي الدارج. ولأنها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
غدا الاحد اول ايام عيد الفطر المبارك 
قائد المنطقة العسكرية الثانية ينفي وجود معتقلات سرية ويدافع عن النخبة
وزارة الخارجية الاماراتية : الحديث عن وجود سجون سرية في اليمن تدار من قبل الإمارات عار عن الصحة
سند حمران : مدير كهرباء لحج هو المعرقل الرئيسي لإعمال الصيانة في محطة عباس
بتوجيهات من الرئيس هادي.. رئيس الوزراء يشكل لجنة للنظر في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان بالمناطق المحررة
مقالات الرأي
  "من عدن سنستعيد اليمن وماتحقق فيها من إنتصار إنما هو فاتحة إنتصارات مجيدة ومتوالية، حتى يستعيد اليمنييون
ليلة أمس التقيت بالأخ المستشار والمحافظ الشيخ عبدالعزيزالمفلحي محافظ العاصمة عدن بناء على دعوة منه..وهي أول
لا يمكن لجهة محترمة كصندوق النظافة وتحسين المدينة في عدن إلا أن تظل في مستوى الشعور بخطورة عملها، وضروريته،
احمد عبدالله امزربه عندما اشتدت المعارك في خورمكسر اخرجنا العائلات الى المنصورة وبقينا نحن في خورمكسر ، وكان
-ثقافة القاعدة والإرهاب وثقافة الوحدة وجهان مختلفان لثقافه واحده تنتج من نفس السرداب المظلم في الشمال. وهي
هكذا بالفعل اذا اردنا ان نبني دولة حنوبية مدنية حديثة فدرالية داخلية ان شاء الله تكون بتسعة وتسعون اقليم ليس
أرى شخصياً أن الوضع العام الإقليمي والدولي القادم قد ينسي رجال صنع القرار والشعوب العربية قضايا هي اليوم من
  في الذكری الثانية لانتصار عدن لاخير فينا ان لم تتوج انتصاراتنا العسكرية بانتصار اخلاقي،ومن قيم الانتصار
  قبل أيام قليلة من شهر رمضان المبارك،اتصلت على مجدداً الصحفية اللبنانية ماجي من وكالة الاسوشيتدبرس
  أذا أردنا أصلاح حال اليمن فلابد من الاعتراف بحقيقة أن جميع المكونات السياسية التي مارست السلطة سواء بشكل
-
اتبعنا على فيسبوك