MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 ديسمبر 2017 12:03 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
جمال عبادي
الجنوب بين الواجب والضرورة
الأحد 02 يوليو 2017 05:07 مساءً
إن المتابع لشأن الجنوب وقضيته وطرق حلّها سيجد أن القضية الجنوبية دائماً تبقى مؤجلة الحل ، حسب طروحات الغير ، وأحياناً من بعض قيادات الجنوب ،ودائماً يكون التأجيل لصالح قضايا تكون متعارضة مع
لقد عصدتها أنت فمتّنها بيدك
الاثنين 01 مايو 2017 02:29 مساءً
لقد عصدتها أنت ، فمتّنها بيدك .. هذا قولٌ يُقال لمن يتسبب لنفسه بمشكلة ، ويبحث عن حلها لدى غيره ! لقد كان الحراك الجنوبي في مقدمة القوى التي سارعت إلى إمتشاق السلاح والتحوّل من العمل السلمي إلى
في إنتظار ساعة الصفر
السبت 22 أبريل 2017 03:34 مساءً
حتى لا تفاجئنا ساعة الصفر التي جاري التخطيط لها ولما سيليها .. فإننا يجب أن ننتبه للكثير من المقدمات والممهدات لقيام ساعة الصفر المذكورة ، ولسنا بحاجة إلى ذكاءٍ غير عادي لمعرفتها ، كما لسنا
فرج سالمين وموقف من مواقف التاريخ في حرب 94
الجمعة 21 أبريل 2017 01:38 مساءً
تذكرت موقفاً من مواقف حرب 94 ، وكنت كل ما تذكرته ، تنتابني الحسرة والألم .. أتذكر الأخ فرج سالمين البحسني الذي عُين في آخر مراحل الحرب قائداً لجبهة خَرَز- والتي توسعت وأمتدت نتيجة النقص في القوات
السير على جمر المراحل !
السبت 19 نوفمبر 2016 05:09 مساءً
إن شعبنا في الجنوب لديه من الوعي ما يكفيه لفهم متطلبات المراحل التي تسير فيها قضيته .. ولا ينقصه إلا القيادة الحكيمة التي تستطيع إيصاله إلى خط النهاية المطلوبة .. لكن البعض منّا قد تصيبه الصدمة
جمل يعصر وجمل يأكل العصّار
الجمعة 30 سبتمبر 2016 02:59 مساءً
  لقد ظهر جيل جديد من أبناء عموم الجنوب .. إنه جيل حمل السلاح لتحرير أرضه ، وكافح كفاح الأبطال وأنتصر في معظم  الأرض الجنوبية ، ولا يزال يسعى لتحرير ما تبقى من مناطق الأطراف .. لكن هل
كيف البصر كيف بعدين !
السبت 24 سبتمبر 2016 09:30 مساءً
  عندما أنظر إلى ما يجري على الأرض الجنوبية .. مثل وضع الناس المعيشي ، الخدمات ومنها الكهرباء وكل الخدمات التي لا تعمل الا بتوفر الكهرباء .. أجد أن هناك الكثير ليُقرأ على الأرض .. لكن النتائج
دولة الظلم ساعة ودولة الحق كل ساعة
الخميس 26 مارس 2015 02:29 مساءً
ما كان أحد يتمنى هذا الذي يحدث ولكن إستكبار المعتدين هو الذي يجعل ضحاياهم يستنجدون بكل من يقدر على ضرب الظالمين الطامعين في ما لدى غيرهم ..    لقد كان الحوثيون (حزب الحق) منذ بداية معاناة
عوامل الشر الثلاثة
الجمعة 26 ديسمبر 2014 06:42 مساءً
إننا نودع عاماً ونستقبل عاماً جديداً آخر .. وهنا كان لي أن أقف وأتمعن في ما هو ماثل أمامي من عوائق في ما يخص ثورتنا وحراكنا ووطننا .. وقد وصلت الى تلخيص أهمها في السطور التالية وتاركاً الصدر
لا والف لا للإساءة للأيام
الجمعة 15 أغسطس 2014 09:47 مساءً
ان رفع الشعارات المناوئة لجنوبيين سواء لأشخاص أو هيئات أو أي نوع من الأشخاص الاعتباريين ومنها الصحف هو عمل سيئ ومقصود به زرع الفرقة بين أبناء الجنوب .,.  ومن هذا النوع من العمل السيئ هو الذي
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
محام إصلاحي : ها قد بانت الحقيقة .. جثة صالح لم تدفن وهذا ما يريده الحوثيين من إبقائها
خبير استراتيجي سعودي يحذر الجنوبيين من الوقوع في فخ السياسة
يحدث الآن .. اشتباكات عنيفة بين جماعات مسلحة بعدن والأهالي يناشدون الحزام الأمني بالتدخل
شاعر جنوبي بارز : طاردنا البسطاء من الشماليين ورحلناهم الى خارج الجنوب واستقبلنا بدلا عنهم مجرمي المؤتمر
شهداء من تعز في معركة تحرير بيحان
مقالات الرأي
ليس لنا باع أو ذراع في المسائل المتعلقة بالتحليلات العسكرية لكن لنا تجارب تؤهلنا معرفة إلى أين تصير المعارك
في ظلِ شعارِ " روح الاتحاد " احتفلت دولةُ الإماراتِ العربيةِ بالعيد ال ( 46 ) لتأسيسها . لقد كان الاتحادُ روحا
تتمتع العاصمة عدن بموقع مهم من الناحية الاقتصادية نظراً لإشرافها على مضيق باب المندب الهام للملاحة الدولية ,
  احمد عبد اللاه   جيوش الفضاء خير من جيوش الأرض و"الحبر" الالكتروني أكثر فاعلية من دم الانسان!!! لأننا لم
مما لا يدعى مجالا لشك بأننا نحن أبناء شعب الجنوب قاطبة من شرقه إلى غربة ومن شمالة إلى جنوبه , لم نستفيد من
استهلال لابد منه: دامي الكفين أمشي، ووميض بين دفات الضلوع، موقظ كالطفل /نم ياطفل نم/ ياذكريات الأن أفشي دفتري
  عصر اليوم ايقنت أكثر أن الرموز الثقافية خالدة لا تموت، وإن الإنسان يموت فقط حينما لم يعد أحد يتذكره! وهكذا
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
-
اتبعنا على فيسبوك