MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 24 مارس 2017 01:13 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
محمد العولقي
* ست الحبايب ... !!!
الاثنين 20 مارس 2017 06:50 مساءً
أربعون عاما .. بعدد غزوات الشيب لشعر رأسك, المعطاء .. وأنا ألوذ بك, من خوفي .. احتمي بدرع حضنك, الواقي من زفرات بؤسي .. أهرب من تجاعيد أحزاني نحو واحة قلبك, النابض حبا وحنانا .. أركض من ظلي الباهت نحو
يا بها .. يا بجنبها ... !!!
الجمعة 17 مارس 2017 06:05 مساءً
ريال مدريد يتصدر الدوري الاسباني .. هذا صحيح ..! * ريال مدريد في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا .. هذا أيضا صحيح ..! * والصحيح أيضا أن صدارة (الريال) محفوفة بالمخاطر والتربصات والعيون الزرقاء
كم لك تأكلي يا دودة ... !!!
الأحد 12 مارس 2017 09:37 مساءً
لماذا يكره (حميد شيباني) لاعبي عدن كراهية الذباب للون الأزرق ..؟ * سؤال يطير في سماء (الجنوب) بنفس سرعة هروب الفأر (جيري) من تنكيل القط (توم)..! *ما كان للسؤال بعاليه أن يقفز الى صدارة استفهاميات
لابد تنفرج بكره ...!!!
السبت 11 مارس 2017 02:47 مساءً
دائما نلوذ بصوت الفنان القدير (عصام خليدي) ، بعد أن ضربت اطناب الأغنية المبتذلة حواسنا الذوقية.. * يقف (عصام خليدي) بصوته الذي ينساب نعومة ورقة في أذاننا كخرير ماء غدير منقى من الكدر ، شامخا في
الواد سيد الشيباني...!!!
الأربعاء 08 مارس 2017 10:23 صباحاً
* يقيني أن (حميد شيباني) ضل طريقه بأتجاه اتحاد كرة القدم ، وهو الممثل الذي كان يستحق أن يكون نجم شباك تذاكر الكوميديا السوداء ..! *كلما تتاح لي فرصة الضحك المسيل للدموع على مقالب (الواد سيد الشغال)
* ابتسموا من فضلكم .. !!!
الاثنين 06 مارس 2017 11:16 مساءً
* باب المجاملات عندي دئما مغلق ، عكس باب الانصاف المفتوح على مصراعيه أمام كل من يستحق الدخول دون استئذان.. *من حسن حظي أنني حضرت وشاهدت التنظيم الرائع لنهائي بطولة مدارس مديريات محافظة عدن لكرة
( أبو علاء ) اسطورة من لحم ودم..!!!
الثلاثاء 14 فبراير 2017 11:45 صباحاً
 ( الاهداء الى الهداف المستحيل محمد حسن "أبو علاء" )   هاتوا الدواة وذاك القلم .. ولنكتب عن اسطورة من لحم ودم.. شعلاوي وفي القلب احتدم .. بأهدافه أطعم كل جائع وفم.. لم يكن سجينا لفرط الألم.. وقد
سامحناكم ورب الكعبة ..!!!
الثلاثاء 17 يناير 2017 09:22 مساءً
بصرف النظر عن منغصات الماضي ، وما ترتب على خلافات (البلاشفة والمناشفة) من نزاعات  تسد عين الدب الذي قتل صاحبه من العشق ، تبدو (بيارق) الحاضر قد تجاوزت تلك الحقبة  السوداوية ، التي كان
الحركة الممسرحة ..!!!
الاثنين 12 ديسمبر 2016 07:42 مساءً
حتى أكون صريحا معكم ، لم تعجبني الحركة (الممسرحة) التي غلفت نهائي بطولة الفقيد (سالم باصمد) ، وحرمت عشاق فريقي الوحدة والتلال من مشاهد (هتشكوكية) في ذروة النهائي ، الذي تم تجريده من (دسومة) ركلات
*(فرسان خليفة) .. جدار الوجع ..!!
الجمعة 25 نوفمبر 2016 08:57 مساءً
  ( فرسان) ماذا جرى ..؟! هل قاطعت الشاي المسكر.. وهجرت قهوتك المحلاه بالعسل؟! في هذا الصباح النازف والراعف.. الجراح تنزف ورودا وتبكي أوراق القمر .. ( فرسان) كيف ادميت صباحنا ظل حزن وكدر؟! ماذا
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هنود يعتدون بالضرب المبرح على جرحى المقاومة بالهند (فيديو)
استشهاد نجل نائب وزير الداخلية في هجوم للقاعدة بأبين وإصابة 6
وصول جثة الشهيد (ناصرعلي ناصر لخشع ) الى مستشفى الجمهورية بعدن
عدن: مئات النازحين بسبب الحرب يتدفقون إلى مديرية دارسعد
السلطة المحلية بلحج تدين اغتيال نجل نائب وزير الداخلية وتقدم تعازيها
مقالات الرأي
    الشيطان عندما يغوي الإنسان، لا يقول له هيا بنا نرتكب الخطيئة، بل يقنعه بانها عين الصواب.. و هذا ما
لايسمع جنوبيو الشرعية اليمنية ضحك صنعاء الهامس عليهم وهم ينفذون مخطط ابتلاع الثورة الجنوبية و يصنعون
بالأمس تحديدا كتبت مقال بعنوان ( علي البخيتي البطانية قبل المبادرة)   كان مضمونها وما وجهته للأخ "علي
- الوحدة.. من حلم الى مؤامرة بين صالح والإخوان.- حزب الإصلاح والوظيفة التي أنشئ من أجلها.- كيف تم التآمر على
كنا في السنوات الماضية خلال مسيرة الحراك السلمي نكتب ونتحدث ونخرج إلى الشوارع للتعبير عن آرائنا لننقل للعالم
لم أقرأ من مبادرة السياسي الحوثي العفاشي علي البخيتي إلا العنوان لأني أدرك كل الإدراك العقلية الشمالية
وأنا اسير في طريقي تأملت تلك المشاريع العملاقة و حتى تلك المتوسطة وصولا بالمشاريع الصغيرة وخطر في بالي
علي البخيتي، اختلفنا او اتفقنا معه، هو صوت مسموع يتمتع بديناميكية قلما تجدها عند غيره من (المتثيقفين)
  يوم واحد من الصيف كان كفيل بتبخر كذبة مليارات حكومة الشرعية المعلن تخصيصها لكهرباء عدن. وهذا (مش كلامي)
في وطن لم يعد تعاقب الليل والنهار فيه بالنسبة للإنسان سوى وسيلة للإقتراب من القبر فقط ، فكل شيئ في تراجع إﻻ
-
اتبعنا على فيسبوك