مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أكتوبر 2018 06:01 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
فؤاد راشد
لا مشاركة جنوبية بالمشاورات ولكن الفرصة متاحة للتواجد في المفاوضات 
الجمعة 31 أغسطس 2018 12:14 صباحاً
بسبب عدم اتفاق الجنوبيين ومكوناتهم اضعنا فرصة وجود لوفد جنوبي بالمشاورات كمراقب وفقا ورغبة المبعوث الدولي الى اليمن غريفيت الذي يختلف عن سابقيه بالقرب اكثر من القضية الجنوبية وملامستها
من هو عبود خواجة؟
الأحد 14 يناير 2018 01:55 مساءً
.عبود خواجه فنان ملتزم بقضية .. فنان يملك رايا وموقفا.. يستخدم الفن للتعبير عنه .. فهو لا يطرب فقط المستمعين بعذب الكلام وجمال الموسيقى وحسن الصوت وانما من خلال هذه الثلاثية يرسل رايه ايضا ويعبر
هل ينتصر عقل النقيب أم تكسره العاطفة .؟
الخميس 10 أغسطس 2017 04:03 مساءً
عيدروس نصر النقيب ليس سياسيا فحسب يلعب بالبيضة والحجر كما يقولون عن الساسة ولكنه اديب رائع .. كاتب قصة من طراز ادباء فن القص المحترفين الكبار وهو يعد احد المثقفين الملتزمين .الرجل جمع بين
وقائع من تاريخ الحرب ..... للتاريخ
الجمعة 25 سبتمبر 2015 03:05 مساءً
ثورتنا الجنوبية التحررية لن تتوقف تحت أي سبب ،أو اعتبار ،ولن تنكس رأسها لاحد .. لا محاباة ، ولا تزلف ، ولا ابتغاء مال .هذا كلام لابد ان يكون معروفا للجميع .أنطلقت في 7 يوليو 2007م من رحم المعاناة
عن الحرب في الجنوب اليوم
الأحد 12 يوليو 2015 08:44 مساءً
 عند اندلاع حرب 94م التي شنها الشمال بكافة قواه وتشكيلاته العسكرية والقبلية والدينية والسياسية ضد الجنوب كان وفد جنوبي برئاسة الرئبس المهندس حيدر العطاس في الايام الاولى من الحرب في واشنطن
أيام الحسم
الأربعاء 15 أكتوبر 2014 03:15 مساءً
"دقت ساعة العمل الثوري" اليوم يتوحد الجنوبيين جميعا نحو السير في طريق استعادة وطنهم وهويتهم وأرضهم . اليوم الشباب يفرضون واقعا جديدا على الساحة السياسية سيخسر من لا يتجاوب من مكونات الحراك
هذه الخيارات المطروحة لعودة دولة الجنوب
الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 03:20 مساءً
ثمة ثلاث طرائق لتحرير وطننا ،وطرد المحتل لا أعتقد إن هناك رابع لها ،وكلها تؤدي الى التحرير والاستقلال ،وفك الارتباط واستعادة الدولة ،وطرد المحتل ،واقامة دولتنا الوطنية الجنوبية المستقلة
مليونية فك الارتباط لاحتياطات الأزمة
الأحد 18 مايو 2014 06:20 مساءً
تتأهب العاصمة عدن لاحتضان مليونية فك الارتباط كحدث وطني يحتفل به شعب الجنوب رغم عدم تحقيقه على أرض الواقع .   ومنذ أول فعالية جنوبية احتفالا بهذه المناسبة كان المغزى موجها حينها الى نظام
في عقر دار الرجعية !
الأربعاء 16 أبريل 2014 09:02 صباحاً
  بعد خروج الاستعمار البريطاني تسلم الجنوب أبناؤه ، وعلى مدى ثلاثة وعشرين عاما لم تشهد البلد استقرارا للحقيقة والتاريخ ... دخل أقطاب الحكم في مماحكات مناطقية مزودة بالنزعة الذاتية وحب
سنواصل مهما كان القادم مزلزلا
الأحد 22 ديسمبر 2013 12:04 صباحاً
سنستمر ولن نتوقف , في كل الأحوال ستستمر الهبة الشعبية في عموم الجنوب مهما جرى وايا كان القادم عاصفا ومزلزلا ... مهما عمل الاحتلال من الاعيب وحيل ومهما وجه من ضربات عسكرية للمدنيين .   سنستمر
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
(عدن الغد) تنفرد حصريا بنشر التفاصيل الكاملة والسرية لمصرع اكثر من 20 شخص بخمور مسمومة بعدن
عاجل : وفاة الفنان التمباكي بمستشفى الجمهورية
واس: النائب العام السعودي يعلن وفاة جمال خاشقجي
قسم شرطة القاهرة يقبض على مجرم سطا على 2 مليون و500 ألف ريال خلال يوم واحد فقط
عاجل : عدن : مقتل طفل برصاصة راجعة بمديرية دارسعد
مقالات الرأي
تسارع الأحداث حول القضية المحورية الحالية أعلاميا ودوليا من قبل الدول الكبري  بخصوص ما حدث لجمال
المتقاعدون هم اولئك الذين افنوا معظم حياتهم واجمل سنوات اعمارهم في خدمة وبناء هذا الوطن ... وهم الذين بذلوا
اذا كان هناك من يهتم لأمر الرئيس هادي ومشروعيته وسلطته على الاقل في الجنوب المحرر ، فأن اهم مهمه وطنيه حالياً
كل مبلغ يتم دفعه لتعزيز العملة اليمنية لا يسوى شيء ولا يحل مشكلة تدهور العملة.. يجب اتخاذ جملة من الإجراءات
  لعل البعض يتساءل عن سبب انتشار  الخمور و المخدرات مع ضررها الواضح وأقول: إن لانتشارها أسباب عدة منها
أن يموت المرء مخمورًا في حانة قذرة أو على ضفاف شاطئ يلفظ نفايات مصانع الاحذية ، خير له وأبقى من أن يموت
عجباً لتلك الابواق والطبول التي نراها ونقرأها ونسمعها اليوم لبعض الإعلامييّن الذين باعوا القلم والضمير
بغض النظر عن نوعية المادة الخطيرة التي قيل أنها أضيفت إلى الخمر الذي تسبب بوفاة عدد من الأشخاص في عدن خلال
ما أن تقلد منصب ولي العهد في المملكة العربية السعودية حتى أنحرفت وتغيرت البوصلة السياسية بالسعودية 180
  ترددت كثيرا في كتابة هذا الفصل من الرحلة لشعوري التام أن هذا الفصل يحتاج لحظة انشراح للصدر وصفاء للمزاج
-
اتبعنا على فيسبوك