MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 22 يوليو 2017 07:49 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
مصطفى المنصوري
القادم الضرورة للانتقالي الجنوبي !
الاثنين 17 يوليو 2017 01:47 مساءً
الحرب التي يخوضها التحالف العربي في اليمن مصيرية وفاصلة ، في اليمن أصبح الظاهر وغير الخفي  أن الرياض و الإمارات هم العدو  ودورهما على الأرض تفكيكي تدميري ، هذا الأمر نتاج وفعل الإعلام
ما بعد الانقلاب الرابع للشرعية !
السبت 08 يوليو 2017 10:57 مساءً
حشرت الشرعية في زاوية لا تحسد عليها ، الانقلاب الأول للانتهازيين من الأحزاب اليمنية وعلى رأسهم إخوان اليمن كان على ثورة شباب صنعاء ، لقد سعوا عنوة وحولوا قضية الشعب هناك من ثورة إلى أزمة
شرارة قطر ونار الشرعية !
الأحد 02 يوليو 2017 08:13 صباحاً
الحرب أفرزت ممانعات ، وطفا على سطحها قوى حقيقية خارج حسابات الرسم ، الجيوش العربية التي أعلنت سيرها البري خلف التحالف العربي بقيادة السعودية تراجعت قبل أن تبدءا الحرب حقيقة، السودانيين على
وللجنوب اليوم قيادةٌ تحميه !
الجمعة 12 مايو 2017 09:27 مساءً
   الرفض الممزوج بهستيرية على المجلس الانتقالي الجنوبي من قبل اليمنيين سواء أكانوا ممن هم أتباع لهادي أو الذين يتبعون سيدهم و زعيمهم ، هذا الرفض العالي الصراخ وشديد الانفعال يمثل انعكاس
استدراج هادي وبيان عدن التاريخي !
السبت 06 مايو 2017 09:25 صباحاً
  ترشيح هادي رئيسا توافقيا في صنعاء مثل صدمه وخرج على إثر ذلك للشارع الجنوبيين ، و أفرغوا جام غضبهم على صناديق الاقتراع المفتوحة لبطاقة ترشيح واحدة لا غير ومكتوب عليها ( هادي ) ، كان اليمنيين
و سقطت عدن !
الجمعة 28 أبريل 2017 11:21 مساءً
  عندما صمتت روسيا ومرر القرار الدولي ( 2216 ) في 14 أبريل 2015م استنزفت الأطراف المتصارعة الكثير ، لم ينتهي السيد و أتباعه ، ولم تنتهي قوة صالح ورجاله ، ومازالت الشرعية ضعيفة إلى اللحظة إلا من
الدهاء الإيراني في دعم القضية الجنوبية !
السبت 22 أبريل 2017 09:36 صباحاً
الناس في الجنوب يتندرون واقعهم المأساوي في ظل تحالف عربي مازال يرسل إلى باطن الأرض كثير من شبابه ، التحالف العربي في قاع ومكنون نفوس الناس في الجنوب قد رسم واقعا معيشيا ضنكا  وشقاء لا تتحمله
خطر سقوط ميناء الحديدة على الجنوب !
السبت 15 أبريل 2017 10:17 صباحاً
المعركة في الأصل تعد مصيرية للأطراف الحقيقية المتقاتلة  ، الرياض أدركت حجم الكارثة عندما رقص أتباع إيران  اليمنيين على حدودها الجنوبية وارتفع النصر من طهران متباهيا أن صنعاء هي عاصمتهم
تحالف صالح الأخير !
الاثنين 03 أبريل 2017 09:53 مساءً
استطاع صالح إدارة معاركه مع الخصوم أو المعارضين أو الرافضين له ولسياسته عبر صناعته لحلفاء مهمتهم هي البطش بخصومه ، يرسم لحلفائه كل السبل ويمنيهم ويمدهم بكل أدوات الموت ، رقص طويلا ضاحكا على
غباء اوباما و دهاء هادي !
الأربعاء 29 مارس 2017 12:50 مساءً
هادي يرفض الاعتراف أنه لا يستطيع العودة إلى صنعاء ،  وأن عدن لا ترحب به ، وتصرف بطريقة غير لائقة عندما حاول السيطرة على مطار عدن غير مبال بأن هذا المطار ليس مجرد باب رزق لأنصاره ، بمقدار انه
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الريال اليمني يواصل حالة التدهور
سقوط مدو لتوكل كرمان يكشف حقيقة عدائها لدولة الإمارات العربية المتحدة
منع عشرات القواطر المحملة بالوقود من دخول عدن
صفقة تبادل للاسرى بين المقاومة الجنوبية وميليشيا الحوثي
الاحد.. صرف معاشات اسر الشهداء ومناضلي الثورة بعدن
مقالات الرأي
ماذا سيجري لو وجّه سعادة اللواء عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي رسالة الى السادة التالية
11 أغسطس 2017م مرور 6سنوات و6اشهر على الملعوب الاستخباري من مدونات التاريخ أن 7يوليو 2007م كان يوما أعلنه  الجنوب
  من مدونات التاريخ أن 7يوليو 2007م كان يوما أعلنه  الجنوب يوما للتذكير بسلبه وضمه للطرف الخصم في 7 يوليو
  أعرف أننا في مشاكل دائمة مع اسطوانات الغاز المنزلي منذ زمن طويل .. في ذلك الزمن الذي كان مايزال يحافظ فيه
إن سوء أداء الحكومات وفشل تعاملها مع المعارضين وتطبيقها سياسة تكميم الأفواه , وتجاوز القانون والسعي إلى
كثيرة هي أعمال وأشكال التخريب المتعددة الآوجه والغايات وكثيرة ومتواصلة الجرائم البشعة للإرهاب المنظم وهي
جمعني من قرابة أسبوع .. لقاء عابر بصديق لي من أصدقاء الزمان الجميل الأوفياء.. يشتغل في ((مصافي عدن)) بالبريقة -
لقد انتهى بكل تأكيد عصر الحزب أو المنظمة السياسية الحاكمة الواحدة في العالم إلا في اربع دول هي كوبا والصين
ليس هناك قيمة أو معنى لأي مبادرة جديدة للمبعوث الدولي إلى اليمن، وكل دلو له لا يبدد اليقين بانسداد أفق
  منذ أسابيع تداول الناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي نبأ استشهاد المقاوم الشاب عبد الفتاح صالح مسعود في
-
اتبعنا على فيسبوك