مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 نوفمبر 2018 05:29 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
مصطفى المنصوري
حتى لا يكون الجنوبيون شركاء حرب فقط !
الجمعة 09 نوفمبر 2018 05:13 مساءً
كثير من التداخلات تعزز أن نهاية الحرب ستضع الجنوبيون في محك قاس ومؤلم ؛ لذا يتعين عليهم وضع حسابات مبكرة تفاديا لهذا الأمر ، تعد هذه الحرب فرصتهم الأخيرة وإن سقطت لن تقوم لهم قائمة ، وستكون
الشرعية اليمنية والانتقالي الجنوبي بعد الحرب !
الأحد 04 نوفمبر 2018 11:54 صباحاً
لا يمكن تجاوز أو إغفال الدعوات القوية الداعية إيقاف الحرب ، اتجهت الحرب نحو مسالك مخيفه حد وصفها اليوم بالحرب العبثية ، لقد أفرزت مزيد من الإرباك ، وفي طريقها لرسم معالم لا يقبلها كثيرين ،
سلطة الأمر الواقع في الجنوب بلا دماء !
الاثنين 15 أكتوبر 2018 10:08 صباحاً
طبيعي أن يلغي الانتقالي الجنوبي احتفاله بثورة أكتوبر الجنوب ال 55 ، بيان الانتقالي الذي دعا فيه إلى إسقاط المؤسسات وسيطرة شعب الجنوب عليها حد طرد النفر المتبقي للشرعية من عدن سيضعه في اكبر
نار عدن .. ستلتهم من أولا ؟!
الأحد 02 سبتمبر 2018 06:56 مساءً
من الطبيعي أن يفقد الناس توازنهم ، ومن المعقول كل ما يحدث في عدن ، ومن الكذب أن جهة بعينها أخرجت الناس عن سكينتها وهدوؤها إلى هذه الحالة من العصيان المخيف ، من الكذب سواء الجوع الكافر ؛ ورأس
لماذا هدد غريفيت اليمنيين ؟!
السبت 25 أغسطس 2018 09:38 مساءً
لن يكون حال المبعوث الاممي الثالث أحسن حال من المبعوثين السابقين بن عمر و ولد الشيخ وكلا الاثنين صرعهما الملف اليمني بلا أدنى رحمة ، في عهد غريفيت تكاد الأمور تكون أكثر تأزم رغم وان كلا
من العدو الحقيقي للجنوبيين ؟! 
السبت 04 أغسطس 2018 06:58 مساءً
تشكيل وعي الناس يعد ابرز الأفعال الظاهرة عيانا على السطح ويسير بالتساوي مع فعل الحرب ، الجنوبيين في طريق الإفلاس إذا لم يؤسسوا لحماية وعيهم بسياج غير قابل للاختراق ، الآلة الإعلامية المحترفة
لمن سيكون الجنوب ؟!
الاثنين 18 يونيو 2018 03:22 مساءً
الحرب الدائرة اليوم ستفرز واقعا جديدا بدعم إقليمي ودولي للجنوب واليمن والمنطقة ، في اليمن قوتان لا مثيل لهما ولن تحل أي قوة مكانهما ، قوة صالح انتهت وانتهى جبروته وغطرسته وفتكه وعبثه بمقدرات
انتهى الصماد ولن ترجح كفتنا !
الثلاثاء 24 أبريل 2018 06:34 مساءً
قتل حسين بدر الدين الحوثي ووصلت جماعته وهو تحت الأرض إلى رأس جبل عدن " معاشيق " .. بعد أن داسوا باقدامهم صنعاء ، الصماد أكثر القيادات الحوثية غير متوقف تجده في الجبهات والاحتفالات ، اخرها زيارته
الجنوب من الضجيج إلى ثبات الهدف الاستراتيجي !
السبت 24 فبراير 2018 02:26 مساءً
رأس الإمارات مازال ينزف في مأرب ، صواريخ الحوثيين تحقق إصابات دقيقه في الجسد والآلة العسكرية الإماراتية وصولا إلى مبنى قيادتها ، مأرب مملكة إخوان اليمن ، جماعة إخوان اليمن أحدثت شرخ عميق في
صراع ينهي اليمن !
الجمعة 16 فبراير 2018 06:07 مساءً
هذه النهاية طبيعية للجغرافيا التي استباحها الأقوياء وفرضوا عليها عظيم الشرور ، اليمن الحديثة في تصدع عظيم ، تشققت كل أجزاءها ، لم تعد اليمن هي الأم ، الجزء الأكبر فيها لم يرضع تاريخا منها ،
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العطاس : علي محسن الأحمر في عدن وشلال شايع سيكون في (أستقباله)
جريفيث.. هذا ما يجب تطبيقه في الجنوب وتحقيقه للجنوبيين
عاجل:انقلاب سيارة على متنها طلاب بمدينة انماء
البنك المركزي يعلن عن تسعيرة جديدة لسعر العملة امام الدولار(وثيقة)
( عدن الغد) تنشر جدول رحلات الخطوط الجوية اليمنية الاثنين 19 نوفمبر 2018م (المواعيد وخطوط السير)
مقالات الرأي
عاد التبع اليماني عاد، ألم تروه في أعالي المجد؟ ألم تروا ظهوره في وجوه الأطفال؟ ألم تسمعوا الفرحة في كل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهالسيد مارتن جريفيثس (5)ننشد السلام وسئمنا ان نستضعف من عدن الحبيبة عاصمة
نعيش وسط مدينة مليئة بالقتلة والإرهابيين والمرتزقة نموت كل يوم مرات عديدة نخرج من بيوتنا وننظر بصور أطفالنا
✅ سنناقش "شبوة اولا" من منطلقاتها، بدون وحدة مع اليمن ، او استقلال مع الجنوب ، مع يقيننا ان شبوة اولا ، سقف
كشف المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، البريطاني مارتن غريفيث، أمام أعضاء مجلس الأمن في نيويورك، عن أنه
  الفن واجهة البلد، وعدن مدينة ذات تاريخ عريق، في مجالات كثيرة، واخص بمقالي هذا، الفن والفنانين والمبدعين
مازالت مديَنة لودر تدفع ثمن رفضها للإرهاب.لقد أعلنت مدينة #لودر حربها ضد الإرهاب من وقت مبكر ولم تخضع يوما
من خلال زيارتنا لمحافظة المهرة ( البوابة الشرقية) لدولة اليمن الاتحادي المستقر المزدهر وما شاهدناه شعرنا
ستظل أنهار الدماء تسيل ليل نهار في وطني،وستظل الأجساد تتمزق وتتفحم وتتناثر في أزقته وشوارعه، وسيظل الحزن
    - استشهد غرامة وجرح من حوله من الاطفال والفتيات " وودعناه وكأنه امراً طبيعياً كعادتنا نتفاجئ بإغتيال
-
اتبعنا على فيسبوك